Responsive image

21
مارس

الخميس

26º

21
مارس

الخميس

 خبر عاجل
  • انفجار يهز مصنع كيماويات في شرق الصين وحصيلة الإصابات غير معروفة حتى الآن
     منذ 20 دقيقة
  • ارتفاع حصيلة ضحايا انفجارات كابل إلى 6 قتلى و23 مصابا
     منذ 2 ساعة
  • انفجاران متزامنان في العاصمة الأفغانية كابل يوقعان إصابات
     منذ 2 ساعة
  • رويترز: قوات سوريا الديمقراطية تنفي تقريرا عن سيطرتها على آخر جيب لداعش بالكامل
     منذ 2 ساعة
  • شهيد برصاص الاحتلال في بيت لحم
     منذ 13 ساعة
  • روتر: تعرض قوة عسكرية إسرائيلية لاطلاق نار من مسلحين دون إصابات
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:32 صباحاً


الشروق

5:55 صباحاً


الظهر

12:02 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:10 مساءاً


العشاء

7:40 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

معدلات الجريمة: مصر رقم 3 عربياً و24 عالمياً!

رأي الشعب

منذ 7 يوم
عدد القراءات: 844
معدلات الجريمة: مصر رقم 3 عربياً و24 عالمياً!

الارهاب العائلي يرتفع إلى رقم قياسي: 17 قتيل في اسبوع
القاهرة والجيزة يتصدران ارتكاب الجرائم والصعيد هو الأقل

الموضوع بالغ الخطر ولا علاقة له بالاثارة بل هو جرس انذار عالي الصوت، معدلات الارهاب العائلي في تصاعد ولكن في إطار تصاعد عام لكل انواع الجرائم، مصر لم تعد آمنة كما كانت أبد الدهر. واحة الأمن والاستقرار، ولم تعد القرية المصرية وادعة وجميلة وحضن دافئ لأهلها وزوارها. الاحصاءات العالمية الموثقة تؤكد أن مصر أصبحت الدولة رقم 3  في معدلات الجريمة على مستوى العرب، وتحتل المرتبة رقم 24 عالمياً بين أكثر من 200 دولة. كذلك أثبتت إحصاءات الشكاوي التي يتلقاها المجلس القومي للمرأة بخصوص العنف الأسري صحة الدلالات الرقمية لعيناتنا العشوائية فتشير إلى أن شكاوي الجرائم الأسرية رقم (1) في القاهرة ثم الجيزة رقم (2) وأن الأقصر في الترتيب الأخير (كمؤشر للصعيد) وتشير مصادر اعلامية رسمية أن بين ربع وثلث الجرائم المرتكبة سنوياً يدخل في إطار الارهاب العائلي وهذه إحصاءات أسبوعنا الرابع عن الارهاب العائلي:

شقيقان يقتلان شقيقتهما 7/3/2019

حكمت محكمة جنايات القاهرة بالسجن 10 سنوات على شقيقين قتلا شقيقتهما بالمرج إثر خلافات أسرية بتوجيه عدة ضربات لها وخنقها بقطعة قماش ولم نطلع على أوراق القضية لنعرف لماذا الحكم 10 سنوات فقط؟ّ

جرائم جنسية 3/3/2019

- أب يغتصب ابنته (10 سنوات) وهو مدمن مخدرات. (لم يكن مدمن المخدرات يفعل ذلك من قبل)!

- زوج يحاول استخدام زوجته الكفيفة في الدعارة.

- الابن الوحيد يطرد أمه (60 عاما) من البيت لخلافات مالية.

3  أخوة يقتلون أخاهم الرابع! 6/3/2019

في الوراق بالجيزة قام 3 أخوة بقتل أخاهم الرابع بسبب الخلاف حول رغبته في بيع منزل والدهم والحصول على نصيبه من الميراث. قام أحد الثلاثة بقتل أخيه طعنا بسكين في الرقبة والصدر وقام الثلاثة معا بإلقاء جثته في إحدى الزراعات. (أغرب من الخيال).

- في مدينة السلام بالقاهرة ابن يقتل والده (60 سنة) المقعد على كرسي متحرك وكان يعمل منجداً قبل مرضه. الابن يتعاطى المخدرات ويريد أموالاً من أبيه الذي يرفض، الطعن بسكين في الصدر والبطن. (أيضا لم يكن متعاطي المخدرات يقتل والده في أحداث الماضي)

- لقى عامل زراعي مصرعه على يد شقيقه في مدينة تلا بالمنوفية في خلاف بسبب زوجتيهما.

-  جدة تقتل حفيدها بسببب تبوله اللارادي وعمره 6 سنوات، القتل بالضرب حتى الموت. الجدة عمرها 58 سنة ووالد الطفل منفصل عن والدته وهي تنازلت عن الطفل، والأب منشغل عن ابنه بالسفر والعمل وتركه لجدته. (مكان الجريمة مجهول).

الزوجان انتحرا معاً 4/3/2019

انتحر زوجان باستخدام حبوب الغلال شديدة السمية في طلخا- دقهلية.. وهذا أخف وطأة من أن يقتل أحدهما الآخر!!

زوجان يقتلان الزوجة 5/3/2019

-  السجن 7 سنوات لقاتل زوجته بمنشأة القناطر- الجيزة. (لماذا 7 سنوات فقط)؟

-  اطلق عامل الرصاص على زوجته فقتلها وقام 3 من أصدقائه باغتصاب صديقتها بالتناوب (الزوجة ربة منزل)- بولاق الدكرور- الجيزة.

الأصدقاء يقتلون بعضهم البعض 2/3/2019

-  صديق يقتل صديقيه اللذين أتاحا له السكن معهم بسبب السرقة- (القاهرة)

-  في دقادوس- مركز ميت غمر- دقهلية وهي قرية الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله اندفع صبي في أولى اعدادي بتشجيع من أصدقائه تتراوح أعمارهم بين 15، و17 سنة لتعاطي المخدرات، وبدأ يسرق الأموال من والدته لشراء المخدر، وعندما ضبطته اعترف لها.. ولما أبلغ أصدقاءه بأنه أبلغ والدته الحقيقة، خافوا من انتشار الخبر فقتلوه وألقوا بجثته خلف المعهد الديني الذي أقامه الشيخ الجليل في مفارقة عجيبة.

القرآن الكريم وضع الصديق في مرتبة الرحم عندما رفع عنه الحرج في دخول بيت الصديق والأكل فيه (بما لا يتعارض مع الحرمات) مثل بيوت الآباء والأمهات والاخوان والعمام والخوال (الثور- 61).

-  في قرية الرحمانية بكفر الدوار- بحيرة- أغرب من الخيال- أم تقتل ابنتها بسبب الميراث عن طريق خنقها وهي أصغر 4 بناتت لها مع ولدين.

والد الفتاة مات وترك لها قطعة أرض 6 قراريط وأصبحت أرضاً للبناء أي أصبح سعرها غالياً جداً فطمعوا جميعا في الميراث. الأم قتلت والأخ الأكبر شارك في القتل. والنيابة وجهت تهمة عدم الابلاغ للأخ الأصغر والأخوات الثلاثة البنات- الأم أكدت في المحكمة أنها هي التي قتلت بنتها لابعاد ابنها عن الاتهام. وحكم على الأم بالأشغال الشاقة المؤبدة.

-  وفي عودة للأصدقاء، قتل سائق توك توك صديقه الطالب ليسرقه، قتله بمساعدة اثنين وقاموا بإلقاء جثته في النيل (المحافظة غير معلومة)

جرائم قتل متنوعة 1/3/2019

-  محاولة انتحار طالبتين في المنوفية بتناول سم الفئران- شبين الكوم

-  في قرية أم خنان قويسنا- المنوفية- عامل (20 سنة) يقتل شقيقه (18 سنة) بفرد خرطوش في رأسه بسبب خلافات مالية.

-  في أوسيم بالجيزة مصرع ربة منزل (30 سنة) بطعنة في البطن واصابة شقيقتها الطالبة بجرح في البطن على يد والد الطالبة في إطار مشاجرة حول سوء سلوك الطالبة.

-  في أوسيم أيضا مصرع مكوجي على يد سائق توك توك والذي يقول انه فعل ذلك لمناصرة نجل شقيقه!!

في هذا الاسبوع وصلنا إلى رقم قياسي: 17 قتيل سوى الجرائم الأخرى. وعادت القاهرة والجيزة إلى تربع القائمة بـ 9 قتتلى ثم بحري بـ 6 قتلى واختفاء الصعيد تماماً. مجموع القتلى خلال شهر 56.

أطفال غزة لا مكان لهم في هذا العالم

هذا العنوان لا يعبر عن رأينا ولكن نص عبارات المفكر الصهيوني الفرنسي (اليهودي) فنكيلكروت فهو يقول بالنص ( أطفال غزة لا مكان لهم في هذا العالم، يجب وقف توالد العرب على أرض فلسطين ووقف الدعم عن اللاجئين الفلسطينيين. وإنهاء الوجود الفلسطيني في اسرائيل). وعندما حاول هذا العنصري الانضمام لمظاهرات السترات الصفراء قام المتظاهرون بطرده باعتباره عنصريا كريها.

ولكن الرئيس الفرنسي ماكرون وبعض نواب البرلمان والاعلام الفرنسي أثاروا ضجة لنصرة هذا العنصري باعتبار الهجوم عليه معاداة للسامية. مع أن أطفال فلسطين هم الساميون الحقيقيون من أصول كنعانية وعربية! وبغض النظر فنحن لا نفرق بين الناس على أساس العرق وإنما على أساس المواقف. بل هم لا يتهمون فنكيلكروت بالعنصرية على هذه التصريحات القذرة.

وما يهمنا هو موقف ماكرون الذي أعلن مؤخراً أن معاداة الصهيونية مجَرمة مثل معاداة السامية. وهكذا أصبح انتقاد اسرائيل جريمة في فرنسا. وماكرون الرئيس الشاب المعجزة الذي فقد شعبيته سريعاً لأنه نجح بسبب خيبة الأحزاب الفرنسية التقليدية وليس لأنه يمثل حقيقة فكراً جديداً. ماكرون- لمن لا يعرف- هو خريج بنك روتشيلد في فرنسا، هو تربية يهودية صهيونية، واليهودية هي التي صنعت منه رجلاً اقتصاديا. والآن فإن الشعب الفرنسي يسميه رئيس الأغنياء وهذا صحيح، وهذا من واقع قراراته ومواقفه. بالاضافة لكل ما يحيط به من فساد حتى انه قام بتشغيل زوجته لمساعدته عندما كان عضوا في البرلمان بمرتب رسمي. ولكن هكذا في أوروبا الديمقراطية تنشر الفضائح ويتم تطويقها وتنتهي إلى لا شيئ! وكذلك البدل التي تلقاها من رجل أعمال كهدية وهي من النوع المرتفع الثمن. (هل تذكرون جمال خاشجقي! لماذا اختفى من الاعلام الغربي المنافق؟!).

يا أهل مصر.. يا أهل العرب والاسلام.. هؤلاء هم حكام الغرب في فرنسا وانجلترا وأمريكا وألمانيا لا فرق بينهم انهم يكرهوننا ويحقدون علينا. رغم أننا لا نزال الطرف الأضعف في المعادلة الدولية. ستظلوا تعيشون في أسفل سافلين طالما واصلتم الصمت على حكامكم الذين يعتبرون التبعية لهؤلاء ومد اليد لهم للشحاذة هي من أركان السياسة الرشيدة، بل هم يسعون لفرنسا (الضعيفة) كي تكون بديلا لأمريكا كوسيط نزيه وعادل لحل المشكلة الفلسطينية ولا ندري متى كانت أمريكا وسيطا نزيها حتى قبل نقل سفارتها للقدس؟!

رغم كل الخلافات الاوروبية مع أمريكا الان، هاهم يسيرون خلفها كالنعاج (لأن المصلحة واحدة في النهاية) في أزمة فنزويلا، ويعلنون الاعتراف برئيس متمرد ضد رئيس شرعي وهي سابقة لا مثيل لها في التاريخ.

 

...

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers