Responsive image

22º

26
يونيو

الأربعاء

26º

26
يونيو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • رويترز: مجلس النواب الأمريكي يقرر التصويت الشهر المقبل على وقف صفقات أسلحة لـ السعودية كان ترمب أقرها سابقا
     منذ 10 ساعة
  • العفو الدولية تدين موجة الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت منتقدين وقادة معارضة ونشطاء وصحفيين مصريين تحت ستار مكافحة الإرهاب.
     منذ 13 ساعة
  • الحوثيون بستهدفون مواقع عسكرية ومرابض الطائرات بمطاري ابها وجازان
     منذ 13 ساعة
  • عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والمتحدث باسم لجنة القوى الوطنية والإسلامية جميل مزهر: شعبنا سيقف بالمرصاد ومفتاح الحل والحسم بيده ونحذر كل من يتعامل مع مخرجات صفقة القرن
     منذ 14 ساعة
  • "يسقط مؤتمر البحرين" .. لافتة على أسوار البلدة القديمة بمدينة القدس
     منذ 14 ساعة
  • المساعد السياسي لوزير الخارجية الإيراني: #إيران لا ترى سببا مقنعا للالتزام بالاتفاق النووي من جانب واحد.
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:09 صباحاً


الشروق

4:50 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

7:04 مساءاً


العشاء

8:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

العربي الجديد يكشف كواليس الإطاحة بـ"كامل الوزير" من الهيئة الهندسية

منذ 101 يوم
عدد القراءات: 6893
العربي الجديد يكشف كواليس الإطاحة بـ"كامل الوزير" من الهيئة الهندسية

أشارت بعض المصادر برئاسة الجمهورية إلى أن قرار ترقية "كامل الوزير" من رتبة لواء إلى رتبة فريق وتعيينه وزيرًا للنقل، جاءت بهدف إبعاده عن مركز قوته بالهيئة الهندسية في القوات المُسلحة.

كما أكدت المصادر القريبة من الرئاسة لـ"العربي الجديد"، على وجود خلافات بين ظل السيسي "عباس كامل" الذي رئاسة الاستخبارات العامة و "كامل الوزير، وذلك بسبب اعتماد السيسي على الوزير في عدة ملفات، فقد كان بمثابة مستشار لرئيس النظام في قطاعات النقل والصناعة والإسكان، ما دفع رئيس الاستخبارات لاستخدام نفوذه لدى السيسي وإصدار تعليمات للإعلام بضرورة تجاهل نشاط الهيئة الهندسية التي كان يرأسها كامل الوزير.

 

وأضاف العربي الجديد أن الهدف من تولي الوزير حقبة النقل، جاء لإبعاده عن مركز قوته المتمثل في الزى العسكري ورئاسته للهيئة الهندسية والتي تُعتبر ضمن الهيئات الأهم داخل القوات المسلحة، كما كان الهدف من ذلك القرار إحراج الوزير، لأنه إذا رفض سيضطر لمواجهة غضب السيسي، أما القبول فيعني أنه وبعد مرور الوقت ومع أول مشكلة داخل الوزارة، فسيكون "كامل الوزير" هو كبش الفداء كما كان قبله "هشام عرفات.

يُجدر الإشارة إلى أن السيسي كان قد أعلن خلال مؤتمر صحفي ترقية "كامل الوزير" من رتبة لواء إلى رتبة فريق، كما أسند إليه حقبة النقل، بعد استقالة "هشام عرفات" على خلفية حادث قطار رمسيس الذي راح ضحيته عشرات المصريين.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers