Responsive image

35º

20
أغسطس

الثلاثاء

26º

20
أغسطس

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: تأجيل مؤتمر تجريم التعذيب جاء بسبب سجل مصر السيء في حقوق الإنسان.
     منذ 5 ساعة
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تقرر تأجيل المؤتمر الإقليمي حول تجريم التعذيب الذي كان مقررا في القاهرة
     منذ 5 ساعة
  • داخلية النظام تصفي 11شخص بالعريش
     منذ 5 ساعة
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ 23 ساعة
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ يوم
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النظام يصدر الكهرباء للسودان.. ويرفع أسعارها على المصريين

التكامل بين البلدين ضرورة لمواجهة الأطماع الغربية.. لكنها ليست من أولويات السيسي والبشير

منذ 155 يوم
عدد القراءات: 2263
النظام يصدر الكهرباء للسودان.. ويرفع أسعارها على المصريين

في الوقت الذي ينوي النظام العسكري برئاسة عبد الفتاح السيسي، فرض زيادات جديدة على أسعار الكهرباء، خلال شهرين على أن يتم تطبيقها والعمل بها بدءًا من يوليو القادم، يعتزم ذات النظام تصدير الكهرباء إلى السودان. 

كانت مصر والسودان وقعتا اتفاق فى إبريل 2018 يقضي بأن يبدأ الربط الكهربائي بين السودان ومصر بـ300 ميغاواط كمرحلة أولى. وتم التوقيع على محضر اجتماع التعاون بين البلدين في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة بمقر شركة كهرباء السودان القابضة.

والواقع أن الخطوة مجرد محاولة من نظام السيسي في إطار سعيه لتقديم اكب  دعم ممكن منه للنظام السوداني الحاكم، بعد تواصل التظاهرات الرافضة لنظام البشير والمطالبة برحيله.

وإذا كان التكامل بين مصر والسودان هو من أهم مطالب بل ومتطلبات مواجهة الهجمة الغربية على الأمة العربية، فإن نظامي السيسي والبشير آخر ما يشغلهما هو مواجهة الأطماع الغربية في الأمة العربية.

 

زيادات جديدة للكهرباء

 

ويعتزم نظام السيسي فرض زيادات جديدة على أسعار الكهرباء، خلال شهرين على أن يتم تطبيقها والعمل بها بدءًا من يوليو القادم .

وتُشير مصادر إلى أن المقترحات تضمنت، زيادة تعريفة الكهرباء في المنازل والمحلات التجارية بنسب تتراوح بين %18 و22%، بالإضافة لزيادة تعريفة استهلاك المصانع بنسب تتراوح بين %30 و40%، وتختلف نسبة الزيادة في فاتورة الكهرباء على حسب الاستهلاك.

يُجدر الإشارة إلى أن النظام كان قد أقر في العام المالي الحالي زيادة بنسبة 20.9% للجهد المنخفض، و30.9% للجهد المتوسط، و40.9% للجهد العالي، و41.8 للجهد الفائق.

 

اقرأ أيضا: الدعم وظيفة أساسية للدولة.. حقيقة ينكرها السيسي وعلى مصيلحي

 

 

تصدير الكهرباء للسودان

 

أعلنت حكومة مصطفى مدبولي في 19فبراير الماضي، أنّ مصر ستكون جاهزة لتوصيل الكهرباء إلى السودان ، عن طريق محطة محولات توشكي نهاية مارس بحدّ أقصى 40 ميجاواتاً، وذلك خلال اجتماع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي مع وزير الكهرباء والطاقة المتجدّدة الدكتور محمّد شاكر ووزير التموين والتجارة الداخليّة الدكتور علي مصيلحي لمتابعة إجراءات الربط الكهربائيّ مع السودان.

وأوضح محمّد شاكر في لقاء متلفز بقناة DMC في 27 يناير ، أنّ مصر ستتحوّل إلى محور ربط لنقل وتبادل الطاقة بين قارات إفريقيا وآسيا وأوروبا، لافتاً إلى أنّ هناك ربطاً مع الأردن بقدرات تصل إلى 450 ميجاواتاً، ومع ليبيا بقدرات تصل إلى 200 ميجاوات، مشيراً إلى أنّ مصر في طريقها إلى التوسّع في تصدير الكهرباء بقدرات كبيرة، لكنّ الأمر يحتاج إلى وقت، وقال: إنّ هناك دراسة جدوى كبيرة للربط الكهربائيّ مع قبرص، ثمّ اليونان وأوروبا، لتبادل ما يقرب من 3000 ميجاوات، وبيع القدرات الفائضة إلى الدول المحيطة.

كما أكّدت رئيسة الشركة المصريّة لنقل الكهرباء المهندسة صباح مشالي الانتهاء من إقامة وبناء وربط امتداد محطّة محوّلات توشكى الفرعيّة في أقصى جنوب البلاد، بالتعاون مع شركة "سيمنس" الألمانيّة، في إطار مشاريع الربط الكهربائيّ مع السودان، لتنفيذ خطّ الربط الهوائيّ المزدوج الدائرة "توشكى2- وادي حلفا" جهد 220 كيلوفولتاً.

وتقع محطّة محوّلات توشكى بالقرب من الحدود المصريّة – السودانيّة، وستلعب المحطة التى سيبدأ عملها مع نهاية شهر مارس الجاري دوراً استراتيجيّاً في مشروع الربط الكهربائيّ المنتظر بين مصر والسودان، والذي يتمّ عن طريق ربط شبكة الكهرباء في كلا البلدين معاً من مدينة توشكى المصريّة إلى مدينة دنقلة السودانيّة، اعتماداً على خطّ لنقل الكهرباء يمتدّ على مسافة 170 كيلومتراً تمثّل طول خطّ الربط الكهربائيّ، بحسب "المونيتور".

وأضافت صباح مشالي في تصريحات صحفية أنّ الجهد الكهربائيّ للمحطّة يبلغ 220/66 فولتاً، وهي تعمل بنظام العزل بالهواء أو "AIS"، وبتكلفة استثماريّة للتوسّعات بلغت حوالى 23 مليوناً و550 ألف جنيه مصريّ.

وعن المقابل التي ستحصل عليه مصر مقابل قيمة الربط الكهربائيّ، أوضح المتحدّث باسم مجلس الوزراء نادر سعد في بيان أنّه من الممكن الحصول على سلع ومحاصيل مقابل قيمة الربط الكهربائيّ، مثل "اللحوم وفول الصويا وعباد الشمس".

 

أنباء متضاربة

 

وخلال الأيام الماضية، نشرت بعض وائل الإعلام خبرا يفيد بتأجيل الربط الكهربي بين مصر واسودان إلى أجل غير مسمى، بسبب الظروف السياسية التي تعاني منها السودان وعدم وجود وزير للكهرباء، وهو الخبر الذي نشرته صحيفة "المال" الاقتصادية نقلا عن وزير الكهرباء محمد شاكر، ونقلته عنها كل وسائل الإعلام الأخرى مثل وكالة الأناضول للأنباء ووكالة سبوتنيك عربي وموقع الجزيرة.

لكن جريدة الشروق نشرت فى عدد الجمعة 15 مارس 2019، تصريحات على لسان المهندس صلاح عزت، العضو المتفرغ بالشركة المصرية لنقل الكهرباء للمنطقة الجنوبية، والذى نفى ما يتم تداوله حول تأجيل مشروع الربط الكهربائى مع السودان إلى أجل غير مسمى، وأكد أنه تم الانتهاء من جميع أعمال التنفيذ التى تشمل محطة المحولات وخطوط الربط بين البلدين، موضحًا أنه لا داعى لإثارة البلبلة عن طريق تلك الأخبار التى تقلل من الأهمية القصوى للمشروع.

وأضاف عزت في تصريحات صحفية، أنه من المرتقب زيارة وفد سوداني لمصر في أقرب وقت لعقد اجتماعات خاصة بدراسة طريقة التشغيل بالإضافة لعقد اجتماع مع مسؤولي التحكم المصري لتحديد موعد التشغيل النهائي الذي يحدده الجانب السوداني.

وأوضح العضو المتفرغ للمنطقة الجنوبية، أن الربط الكهربائي بين البلدين يسير بطريقة منتظمة ولا داعي لإثارة أي معلومات خاطئة تهدف لإحداث بلبلة أو التقليل من الأهمية القصوى للمشروع.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers