Responsive image

23º

23
سبتمبر

الإثنين

26º

23
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • "واشنطن بوست": حان وقت عزل ترامب وقضية أوكرانيا في رأس انتهاكاته للدستور
     منذ حوالى ساعة
  • اليمن: مصدر عسكري يمني: القوات المسلحة تستهدف مواقع التحالف جنوب مديرية حيران الحدودية بـ4 صواريخ زلزال1
     منذ حوالى ساعة
  • اليمن: مراسل الميادين: قتيل وجريح في غارات للتحالف السعودي على منزل في حرض الحدودية في حجة غرب البلاد
     منذ حوالى ساعة
  • إيران: الناطق باسم الحكومة الايرانية: بإمكان ناقلة النفط البريطانية الإبحار متى تشاء بعد استكمال الإجراءات القانونية
     منذ حوالى ساعة
  • إيران: الناطق باسم الحكومة الايرانية: خيار إبحار الناقلة البريطانية يعود إلى قبطانها
     منذ حوالى ساعة
  • معاريف: مقتل مستوطنة متأثرة بجراحها أصيبت بها بصواريخ المقاومة على عسقلان خلال العام الماضي
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:16 صباحاً


الشروق

5:39 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

3:14 مساءاً


المغرب

5:55 مساءاً


العشاء

7:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

سياسيون ومفكرون ينتقدون "العبث بالدستور"

منذ 188 يوم
عدد القراءات: 3499
سياسيون ومفكرون ينتقدون "العبث بالدستور"

انتقد سياسيون ومفكرون، في ندوة بعنوان "التعديلات الدستورية في مصر: الظروف والتداعيات" بجامعة إسطنبول ، اليوم  الثلاثاء 19 مارس ، العبث بالدستور الذي يقوم به عبدالفتاح السيسي لتمديد فترة حكمة المنتهيه في 2022 إلي 2034 ، وأعربوا عن أملهم في أن توحد تلك الخطوة المعارضة، لاستعادة ثورة يناير 2011.

قال رئيس حزب "الغد الجديد" المصري، أيمن نور، إن "الدستور في مصر كان دائما يشغل الناس.. الرجل الذي يحكم مصر يريد بشكل واضح أن يجفف ينابيع الأمل في تغيير الدستور، لذلك يريد أن يغلق الباب أمام أي بديل".

وأضاف نور أنه "كان لا بد للسيسي أن يقوم بالتعديل الدستوري في هذا الوقت والوضع الإقليمي، في ظل وجود (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب".

واكد أن "الشارع المصري لم يجتمع على قضية كما يجتمع اليوم ضد التعديلات الدستورية الأخيرة".

ووقع أكثر من عشرين ألف شخص، وثيقة بعنوان "لا لتعديل الدستور"، من خلال التداول عبر منصات التواصل.

قال الرئيس السابق لحزب "لأبناء والتنمية" المصري، طارق الزمر، خلال الندوة، إن "عددا من الجنرالات، الذين يتحكمون في المشهد السياسي بمصر، سمحوا باختطاف كافة المؤسسات، ليديروا المجتمع بشكل خطير".
مشددا على أن "الاعتداءات على الدستور لا تهدف إلى تحقيق الاستقرار؛ فالاستبداد أكبر مهدد للاستقرار، الذي لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال شرعية سياسية، وهذا لا يمكن أن يكون من خلال الانقلاب العسكري والشرعية المسلحة".

واضاف الزمر: "من المهم أن نعيد مصر إلى مكانتها الطبيعية، فهي لا تستحق هذه الإهانة، وأن يكون شرفاؤها في السجون أو ملاحقين في الخارج".

واعتبر أن "المعول الأساسي لإسقاط السيسي هو الشعب المصري، فمصر أصبحت مقسمة على الصعيد الإقليمي، ومؤسسات الدولة واقتصادها منهار، ولا بد للنخب أن تتحرك، فوجود السيسي لفترة أطول على سدة الحكم سيُعقد المنطقة بشكل أكبر".

وقال سيف عبد الفتاح، أكاديمي ومفكر سياسي مصري، إن "الجيش تحكمه الثكنات، ولا يمكن أن تودع عند العسكر أمانة المحافظة على الدولة المدنية.. والتعديل الأخير للدستور يهدف إلى دسترة الانقلاب".

وتساءل مستنكرا: "كيف يحمي العسكر الديمقراطية ومنظومتهم كلها تقوم على السمع والطاعة، وكيف تقوم حياة مدنية في ظل إدارة عسكرية (؟!)".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers