Responsive image

25º

17
يوليو

الأربعاء

26º

17
يوليو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • جيش الاحتلال اعتقل 3 نشطاء في حماس برام الله لتحويلهم أموال من غزة لأنشطة الحركة بالضفة من بينهم صرافين.
     منذ 17 دقيقة
  • مصادر أمنية: مقتل ثلاثة دبلوماسيين أتراك على الأقل في إطلاق نار بمطعم بمدينة أربيل بكردستان العراق
     منذ 18 دقيقة
  • الجزيرة: مقتل نائب القنصل التركي في إطلاق نار بمطعم بمدينة أربيل في كردستان العراق .
     منذ 18 دقيقة
  • التحقيقات تكشف ضلوع بن بريك بالتخطيط لعميات اغتيال طالت دعاة وسياسيين في اليمن.
     منذ حوالى ساعة
  • النيابة العامة في عدن : هاني بن بريك المدعوم إماراتيا يقف وراء تصفية ثلاثين داعية في اليمن
     منذ حوالى ساعة
  • الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان بعدد من الطائرات المسيرة صباح اليوم.
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:22 صباحاً


الشروق

5:00 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كتاب يكشف خبايا «صفقة القرن».. خطة لتبادل أراضٍ بين عمّان والرياض، وملك الأردن: أتعرَّض لضغوط لكن شعبي معي!

منذ 117 يوم
عدد القراءات: 4010
كتاب يكشف خبايا «صفقة القرن».. خطة لتبادل أراضٍ بين عمّان والرياض، وملك الأردن: أتعرَّض لضغوط لكن شعبي معي!

وفقاً لكتاب جديد حول عائلة كوشنر، فإنَّ خطة كبير مستشاري البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط، وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، تضمَّنت في مرحلة ما أخذ أراض من الأردن تضاف للأراضي الفلسطينية، في مقابل حصول الأردن على أراض من السعودية، التي حصلت على جزيرتين من مصر.

هذا الكتاب المثير للجدل والمعنون: «Kushner, Inc: Greed. Ambition. Corruption. The extraordinary story of Jared Kushner and Ivanka Trump» (مؤسسة كوشنر: الجشع والطموح والفساد، القصة الاستثنائية لجاريد كوشنر وإيفانكا ترامب) من تأليف الكاتبة البريطانية فيكي وارد، ونشرته دار St. Martin’s Press للطباعة والنشر، الخميس 14 مارس/آذار. تفصّل صفحات الكتاب البالغ عددها 300 صفحة، الطريقَ الذي سلكه جاريد وإيفانكا للمشاركة في كل جانب من جوانب شؤون البيض الأبيض، وخططهما المزعومة لاستخدام نفوذهما لتحقيق مكاسب شخصية.

واستشهدت الكاتبة وارد بـ «الكثير من الأشخاص الذين رأوا مسودات هذه الخطة» التي وضعها كوشنر، والتي لا تتضمن إسرائيل والفلسطينيين فحسب، وإنما تشمل أيضاً السعودية والأردن ومصر والإمارات.

«قضايا الحدود».. صفقات عجيبة لتبادل الأراضي

كتبت وارد: «إنَّ ما أراده كوشنر هو أن يقدم السعوديون والإماراتيون المساعدة الاقتصادية للفلسطينيين. كان ثمة خطط لإنشاء خط أنابيب من السعودية إلى غزة، حيث يمكن بناء مصافٍ ومحطة للشحن. وسوف تمكن الأرباح من إنشاء مصانع لتحلية مياه البحر، ليتمكن الفلسطينيون من العثور على عمل، ومعالجة معدل البطالة المرتفع».

وقالت وارد إنَّ هذه الخطة شملت أيضاً تبادلاً للأراضي، يقوم بموجبه الأردن بمنح أرض تضاف إلى الأراضي الفلسطينية، و «في المقابل، يحصل الأردن على أرض من السعودية، التي سوف تستعيد جزيرتين في البحر الأحمر كانت قد منحتهما لمصر لإدارتهما عام 1950».

في المقابل، غرَّد جيسون غرينبلات، مبعوث البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط، في وقت متأخر من يوم الأربعاء قائلاً، إنَّ مزاعم الكتاب حول خطة كوشنر للسلام غير صحيحة. وغرَّد غرينبلات: «لن يفشي أي شخص اطلع على الخطة المعلومات بمثل هذه الطريقة. أياً كان من قدَّم هذه المزاعم، فقد كانت لديه معلومات خاطئة».

لكن كوشنر، قال في حديثه لقناة Sky News Arabia، بوارسو، الشهر الماضي فبراير/شباط، إنَّ خطة البيت الأبيض، المتوقع تقديمها في وقت ما بعد انتخابات الـ9 من شهر أبريل/نيسان في إسرائيل، سوف تركز على «قضايا الحدود».

وقال كوشنر إنَّ الخطة سياسية واقتصادية على حد سواء، وإنها «فعلاً متعلقة بإنشاء الحدود وحل قضايا الوضع النهائي… سوف يكون للخطة تأثير اقتصادي واسع، ليس على إسرائيل والفلسطينيين فحسب، وإنما على المنطقة بأسرها أيضاً». وأضاف كبير مستشاري الرئيس، وصهره أيضاً، أنَّ الخطة سوف يكون لها أثر كبير على المنطقة بأسرها، بما في ذلك الأردن ومصر ولبنان.

أمريكا تضغط على الأردن.. الملك: لن أغير موقفي من القدس وشعبي معي

عشية عودته من زيارة عمل لواشنطن هذا الأسبوع، اختار العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مدينة الزرقاء، ذات الكثافة السكانية، لكي يوجّه رسالة وُصفت بأنها كانت «ملغومة» سياسياً، كشف فيها عن أن ضغوطات كبيرة يتعرض لها الأردن في تسوية ملف القدس، معلناً لأول مرة بصورة مباشرة وأمام المواطنين، أن «كل الشعب الأردني معه في معركة القدس، والأهم في مواجهة الضغوط الخارجية».

وفي خطاب له أمام أبناء ووجهاء مدينة الزرقاء ذات الأغلبية الفلسطينية الأصل، شرقي عمان، الأربعاء 20 مارس/آذار، قال الملك عبدالله بلغة عامية مباشرة «ما رح أغير موقفي من القدس وشعبي كله معي». وفيما يتعلق بالأردن كوطن بديل للفلسطينيين، قال الملك إن الجواب «كلا» هنا أيضاً، مشيراً إلى أن الأردن سيقوم بواجبه التاريخي في رعاية أوقاف القدس.

وفي السياق، قال النائب الأردني خالد رمضان، الخميس 21 مارس/آذار، إن صفقة القرن ليست اتفاقية تقليدية، بل مسار بدأ بـ «أوسلو» ثم «وادي عربة»، والآن يتواصل التطبيق على أرض الواقع من خلال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتبار القدس عاصمةً للاحتلال الصهيوني، ومن ثم إقرار قانون يهودية الدولة، لافتاً في تصريحات صحفية إلى أن «صفقة القرن» هي صفقة بين النظام الرسمي العربي، ليس للفلسطينيين دور فيها.

وأضاف رمضان أن «الأردن اليوم تحت ضغط مزدوج، هناك تحديات داخلية متمثلة في الفقر والجوع والبطالة والفساد، وهذه تحتاج إلى ثورة بيضاء في البناء الفوقي، وهناك أيضاً ضغط دولي وعربي للانتقاص من الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، حيث إن هناك أطرافاً عربية تتواطأ على الوصاية، وهو ما ظهر جليّاً في مؤتمر الرباط، وما شَطبُ البند المتعلق بالوصاية الهاشمية من البيان الختامي للمؤتمر إلا دليل على حجم المؤامرة».

وأثارت المعلومات الجديدة المزعومة حول صفقة القرن المنشورة في كتاب وارد، حول طبيعة الدور الأردني المطلوب فيها، غضباً وردود أفعال مختلفة لدى نشطاء وسياسيين أردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين فيها أن الأردن أصبح في عين العاصفة، وأن صراحة الملك واعترافه بتعرضه لضغوط كبيرة ينم عن صراع كبير، وحجم الضغوطات والابتزازات التي تتعرض لها المملكة.

يُذكر أن وزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل. كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس، بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

تصريحات سابقة تدعم المزاعم المطروحة في الكتاب

كتب مايك إيفانز، وهو مسيحي إنجيلي صهيوني، ومؤسس متحف «أصدقاء صهيون في القدس»، مقالاً افتتاحياً في صحيفة The Jerusalem Post، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2018، روَّج فيه لخُطة لإنشاء مصنع لتحلية المياه بتمويل سعودي أوروبي، لتوفير المياه النظيفة لغزة.

وكتب إيفانز، العام الماضي: «خلال الثلاثين يوماً الماضية، عرضت خطة جديدة على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ومسؤولي إدارة ترامب، وقادة الاتحاد الأوروبي، وتلقَّوها جميعاً بحماس كبير. وتستند الخطة إلى فكرة بسيطة: إنشاء مصنع إسرائيلي لتحلية المياه، يُبنى على أرض إسرائيلية، تموله السعودية والأوروبيون وآخرون، ويوفر المياه النظيفة إلى غزة».

وقال إيفانز إنه يأمل «أنَّ الإدارة لن تجعل هذا المصنع جزءاً من خطة السلام»، وقال إنَّ المصنع ينبغي أن يكون على أرض إسرائيلية أو مصرية. وكتب إيفانز في شهر نوفمبر/تشرين الثاني: «عندما عَرضت هذا المشروع على ولي العهد، أخبرته أنَّ جاريد كوشنر يدرسه. فقال إنه لو كان كوشنر مهتماً فينبغي له أن يتصل به».
إسرائيل كانت جوهر حملة ترامب الانتخابية.. كوشنر: «أنا أريد إسرائيل»

ويشدد كتاب وارد، على أنَّ إسرائيل كانت القضية الوحيدة في حملة ترامب الانتخابية التي كان كوشنر يهتم بها بشدة.

إذ التقى نتنياهو، في شهر سبتمبر/أيلول 2016، بترامب الذي كان مرشحاً حينها، وستيف بانون وكوشنر في برج ترامب، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكتبت وارد: «في هذه المحادثة، سمح ترامب لكوشنر بالتدخل، لإنَّ العلاقات الأمريكية الإسرائيلية كانت هي الموضوع السياسي الوحيد الذي رأى الجميع في الحملة كوشنر يتحمس بخصوصه. وقال واحد ممن كانوا في هذا اللقاء إنَّ جاريد بدا للجانب الإسرائيلي، أنه على دراية بما يتحدث عنه، على الأقل».

وزعمت وارد أيضاً، أنَّ مصدراً من منظمة J Street قاله إنه كان ثمة شائعة بأنَّ كوشنر قد سعى لتأخير نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، حتى يستطيع البدء في التفاوض حول اتفاق السلام الذي يعده.

ويفصل الكتاب أيضاً الصدامات بين كوشنر ووزير الخارجية حينها، ريكس تيلرسون، بشأن إسرائيل والمفاوضات مع الفلسطينيين.

وكتبت وارد: «أخذ كوشنر ملف الشرق الأوسط من تيلرسون. «أنا أريد إسرائيل»، هكذا عبَّر عن الأمر، بحسب أحد المساعدين السابقين لتيلرسون… وحاول تيلرسون، الذي كان في الماضي صبياً في الكشافة، العملَ مع كوشنر لأنه ظن أنَّ هذا هو التصرف الصحيح».

المصدر :arabicpost

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers