Responsive image

35º

20
أغسطس

الثلاثاء

26º

20
أغسطس

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: تأجيل مؤتمر تجريم التعذيب جاء بسبب سجل مصر السيء في حقوق الإنسان.
     منذ 6 ساعة
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تقرر تأجيل المؤتمر الإقليمي حول تجريم التعذيب الذي كان مقررا في القاهرة
     منذ 6 ساعة
  • داخلية النظام تصفي 11شخص بالعريش
     منذ 6 ساعة
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ 24 ساعة
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ يوم
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المعاش المبكر.. أداة النظام لتنفيذ أوامر صندوق النقد

منذ 146 يوم
عدد القراءات: 3297
المعاش المبكر.. أداة النظام لتنفيذ أوامر صندوق النقد

في كل الدول التي انصاعت لأوامر منظومة النهب الدولي، ممثلة في صندوق النقد والبنك الدوليين، كانت حكومات تلك الدول مجبرة على تنفيذ كل الشروط بدون تأخير. وفي كل مرة، كان موظفي الدولة من ضمن أكثر ضحايا أوامر صندوق النقد الدولي، الذي يلزم الحكومات بالتخلص منهم.

حتى الآن، لا نعرف ما هي الشروط التي حددها صندوق النقد لمصر، وكل ما نعرفه هو مجرد بيانات من الصندوق يثني فيها على الإصلاح الاقتصادي في مصر!! رغم انهيار مستوى المعيشة بشكل غير مسبوق.

لكن، من أهم شروط وأوامر صندوق النقد الدولي هو التخلص من الهيكل الإداري للحكومات، عبر فصل ملايين الموظفين، وهو ما كان السيسي قد لمح إليه منذ فترة كبيرة، بقوله إن ملايين الموظفين في الدولة هم السبب الرئيسي وراء ارتفاع الدين العام.

خطة السيسي للتخلص من الموظفين تشمل أكثر من عنصر، منها المعاش المبكر، الذي كان نتيجة مباشرة للخصخصة وفقا لأوامر الصندوق في عهد مبارك، وهاهو الآن يتحول إلى أمر من أوامر صندوق النقد.

 

المعاش المبكر

 

قرر نظام السيسي اللجوء إلى المعاش المبكر، كحل سحري لتنفيذ أوامر صندوق النقد، وهو ما يفسر قيام  العديد من المؤسسات الاقتصادية التابعة للحكومة بالإعلان عن فتح باب المعاش المبكر  للعاملين في هذه المؤسسات.

ووفقا لنشطاء عماليين ومتابعين، فإن الخطوة جزء من خطة النظام للتخلص من ملايين الموظفين، خلال الأشهر المقبلة، تحت ذرائع عدة، بهدف تقليص أعداد العاملين في القطاع العام والجهاز الإداري للدولة بنحو كبير.

وأعلنت الشركة المصرية للاتصالات، التي يعمل بها أكثر من 40 ألف موظف، الإثنين، أن مجلس الإدارة وافق على مقترح برنامج المعاش المبكر، بما يستهدف إحالة نحو ألفي عامل للتقاعد الاختياري خلال العام الحالي 2019.

وفي بيان أرسلته إلى البورصة، زعمتت الشركة التي تملك الحكومة 80 % من أسهمها، وتحتكر خدمات الهاتف الثابت، أن البرنامج سيساعد في ترشيد "تكاليف الشركة على المدى المتوسط". ويعمل في الشركة .

وأوضح البيان أن "العامل المتقدم للبرنامج سيحصل على مكافأة نقدية، بالإضافة إلى معاش شهري منفصل من الشركة، وتأمين صحي له ولأسرته لمدة 3 سنوات".

 

البترول والسكة الحديد

 

إعلان المصرية للاتصالات عن برنامج المعاش المبكر، جاء عقب أسبوع من إعلان الهيئة العامة للبترول، التابعة لوزارة البترول، عن تعديلات في ضوابط المعاش المبكر الاختياري، تتعلق بتحديد مكافأة نهاية الخدمة للعامل والحوافز المالية.

وتستعد  80 شركة عاملة في البترول، سواء تحت مظلة الحكومة أو القطاعين المشترك (حكومة وقطاع خاص) والاستثماري، لفتح الباب أمام المعاش المبكر، بحسب تصريح من مصدر نقابي بقطاع البترول لـ"العربي الجديد".

وأضاف المصدر: "هناك قلق واسع من المعاش المبكر، الأمر يبدو وكأنه تسريح طوعي في البداية، وهناك مخاوف من الدخول في مرحلة أخرى تتضمن الفصل من العمل تحت ذرائع عدة، الكل يترقب ما سيحدث في الأيام المقبلة".

المعاش المبكر لن يقتصر على البترول فقط، فقطاع السكك الحديدية سيشهد هو الأخر تطبيق نفس الآلية على العمال، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية، عن مسؤول نقابي في هيئة السكك الحديدية قوله إن النقابة تتوقع خروج عدد كبير من العمال من الخدمة، خلال الفترة المقبلة، تحت نظام المعاش المبكر.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers