Responsive image

17
أكتوبر

الخميس

26º

17
أكتوبر

الخميس

 خبر عاجل
  • ضحايا حادث التصادم من جنسيات آسيوية وعربية.
     منذ 2 ساعة
  • وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 آخرين إثر حادث اصطدام حافلة بآلية ثقيلة بمنطقة المدينة المنورة
     منذ 2 ساعة
  • رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي: ترمب قال إنه وعد بإعادة الجنود للوطن فقلت له: هل الوطن هو كده السعودية؟!
     منذ 3 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: اتفقنا مع الجانب الأمريكي على أن تكون المنطقة الآمنة بعمق 20 ميلا
     منذ 13 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: الجانب الأمريكي لم يلتزم معنا بما اتفق عليه فقمنا بالعملية العسكرية بصورة منفردة
     منذ 13 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: العملية العسكرية تستهدف القضاء على الإرهابيين فقط وليس لها أهداف أخرى
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:30 صباحاً


الشروق

5:52 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:56 مساءاً


المغرب

5:28 مساءاً


العشاء

6:58 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ندوة الإستقلال في الذكري الأربعين "لكامب ديفيد"... سلام بالإكراه

منذ 199 يوم
عدد القراءات: 6581
ندوة الإستقلال في الذكري الأربعين "لكامب ديفيد"... سلام بالإكراه

عقد حزب الإستقلال(العمل سابقا) ، أمس السبت 30 مارس؛  ندوة بمناسبة الذكري الأربعون علي معاهدة كامب ديفيد ، ما يسمي باتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، وذلك في مقر الحزب الرئيسي.

وذلك بحضور المفكر القومي محمد عصمت سيف الدولة ، وقادة أعضاء الحزب.
قدم الندوة د/ وليد الصفطي أمين الفكر والدعوة بحزب الاستقلال،  وذلك بالاستهلال بالقرآن الكريم/ بصوت أ/ حسام أبو الوفا

أكد سيف الدولة أن إتفاقية كامب ديفيد التي قام بها الرئيس محمد أنور السادات ، عقب حرب أكتوبر ، هي عبارة عن سلام بالإكراه ، وذلك نتيجة ضغط الولايات المتحدة الأمريكية.معتبرا انها إتفاقية جلاء مشروط لخدمة الكيان الصهيونى.

وأوضح سيف الدولة أن "مصر قبلت شروط أمريكا في حرب  أكتوبر ، التي رفضتها في 1967 ، للأعتراف بسيادة الكيان الصهيوني علي أرض فلسطين".

واشار إلي "عدم تجرؤ أي زعيم أو رئيس مصري من الاقتراب من إتفاقية كامب ديفيد منذ 1979 إلي هذا اليوم 2019".

وأضاف أن الفرق بين إتفاقية الجلاء 1936 ، واتفاقية كامب ديفيد ، أن الأولي كانت بين طرفين فقط هما مصر وبريطانيا ، أما الثانية بين امريكا وإسرائيل ومصر . مؤكدا أن الولايات المتحدة هي الطرف الأهم في الإتفاقية ، حيث أنها كانت السبب في توقيع المعاهدة عندما مدت إسرائيل بالأسلحة في حرب أكتوبر ، وضغطت علي مصر للتوقيع على المعاهدة".

واشار إلي إرسال أمريكا تهديد قبل اتفاقية السلام بيوم ، بانها سوف تقوم بضرب الجانب المصري بقواتها إذا انتهكت الإتفاقية".

وذكر سيف الدولة اننا انتهكنا اتفاقية الذل في 2011 "عندنا قام الشباب المصري، ومن بينهم شباب في حزب الإستقلال ، بتنزيل العلم الإسرائيلي من اعلي سفارة الكيان بالقاهرة ، واغلقنا سفارتهم . مؤكدا أنا امريكا عجزت عن الاقتراب من الشباب كما زعمت في السابق".

واعتبر أن "مبادئ ثورة يوليو 1952 ، عقب هزيمة مصر مع الدول العربية في فلسطين ضد الإحتلال الإسرائلي بسبب الأسلحة الفاسدة ، لم تتضمن بنودها الحرب ضد إسرائيل ، او تحرير فلسطين".

وتابع "عندما أعلن الجانب المصري في  1954 ، أن مصر لا تفكر في محاربة إسرائيل ، كانت النتيجة أن الكيان هجم علي غزة التابعة للإدارة المصرية آنذاك ، وقتل 30 ضابط مصري ، فأدرك الجانب المصري أن إسرائيل لن تترك مصر وشأنها حتي أن فعلت مصر".

وأكد انحياز امريكا لإسرائيل والذي أتضح منذ 15 أكتوبر 1973 عندما تجسست أمريكا في سماء مصر  وصنعت جسر جوي للجانب الإسرائيلي ، عقب انتصار مصر علي الكيان الصهيوني في السادس من اكتوبر، وذلك لإجبار مصر بالإعتراف بإسرائيل كدولة علي أرض فلسطين ، بالإضافة إلى قلب كفة ميزان الحرب ، مما أدي إلي اضطرار محمد أنورالسادات إلي سحب القوات المسلحة في 1974 التي عبرت في 6 أكتوبر".

واشار إلي تطبيع الدول العربية مع الاحتلال الصهيوني ، وخصوعها إلي امريكا ، وإدارة ظهرها للشعب الفلسطيني والقدس الشريف".

.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers