Responsive image

25º

21
يوليو

الأحد

26º

21
يوليو

الأحد

 خبر عاجل
  • الجزيرة: لجنة التحقيق القضائية في أحداث فض اعتصام الخرطوم تقدم تقريرها إلى النائب العام غدا الأحد
     منذ 12 ساعة
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ 21 ساعة
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ 22 ساعة
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ 22 ساعة
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ 22 ساعة
  • إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس: وفد قيادي كبير من حماس يبدأ زيارة إلى إيران اليوم تستمر لأيام ونتطلع إلى نتائج مهمة من وراء هذه الزيارة
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:24 صباحاً


الشروق

5:01 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

غضب بين الأهالي عقب قرار هدم مقر “فوسفات القصير”

منذ 111 يوم
عدد القراءات: 6900
غضب بين الأهالي عقب قرار هدم مقر “فوسفات القصير”

أثار قرار هدم مقر مصنع فوسفات القصير بمحافظة البحر الأحمر, والتي تعد أقدم شركة فوسفات بالشرق الأوسط، إذ أقامها الإيطاليون عام 1910, الغضب بين أهالي المنطقة ،مطالبين رئيس مجلس وزراء الانقلاب، بالتدخل لوقف إجراء المزاد العلنى المقرر لبيع محتويات مقر الشركة الأثرى، وضمها إلى قائمة الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار، ووضع خطة عاجلة لتأهيلها للحفاظ عليها كتراث صناعى.
وقررت الشركة هدم هذا التراث وبيع محتويات مقر الشركة الأثرى في مزاد  علني.                                                                                     وتقدم كلا من, محمد عرفات وأبوالحسن بشير ببلاغ للنائب العام, لوقف بيع وهدم المنشآت والمحتويات الخاصة بمقر الشركة الإيطالية “شركة فوسفات القصير” بمدينة القصير، باعتباره من التراث الصناعى الأثرى.

واتهم الأهالى مسؤولى الشركة بأنهم غير مهتمين بمحتوياتها ومنشآتها، وأنهم يسعون لجمع المال من وراء المزاد، ودشنوا حملة بعنوان “لا لهدم التراث، ومن فات قديمه تاه”.

وأعد الباحث الأثرى محمود تونى شعبان ملفا خاصا بهذا الأمر، وتم إرساله إلى وزارة الآثار لتسجيل الشركة في قائمتها.

كما تداول نشطاء مقطع فيديو توثيقي لأحد العاملين بشركة الفوسفات و زوجته و كانوا اشتغلوا بالفعل مع الايطاليين اللي كانوا موجوديين في المدينة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers