Responsive image

24º

17
يونيو

الإثنين

26º

17
يونيو

الإثنين

 خبر عاجل
  • الجزائر.. وضع وزير مالية أسبق تحت الرقابة القضائية
     منذ 11 ساعة
  • حميدتي: قوتي من الشعب السوداني وليس من قوات الدعم السريع.
     منذ 16 ساعة
  • حميدتي: فض الاعتصام فخ وضع لقوات الدعم السريع
     منذ 16 ساعة
  • حميدتي: السودان لا يتحمل كل هذا الفراغ ولابد من حل
     منذ 16 ساعة
  • السراج: ندعو لحوار وطني جامع برعاية الأمم المتحدة من أجل التوصل لخارطة طريق وإجراء انتخابات عامة في ليبيا .
     منذ 17 ساعة
  • السراج: المبادرة تدعو إلى عقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية بمشاركة جميع المكونات الليبية للاتفاق على خارطة طريق للمرحلة المقبلة.
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:55 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:02 مساءاً


العشاء

8:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الجزيرة" تدعوا لوقف استهداف النظام المصري للصحفيين

منذ 76 يوم
عدد القراءات: 934
"الجزيرة" تدعوا لوقف استهداف النظام المصري للصحفيين

 أدانت شبكة الجزيرة في بيان لها ،  قرار السلطات المصرية إدراج عدد من العاملين بالشبكة في قائمة أسمتها "الكيانات الإرهابية".


وقال البيان "تعتبر الشبكة هذا القرار التعسفي المدان حلقة جديدة في سلسلة اعتداءات السلطات المصرية واستهدافها للشبكة والعاملين فيها لمنع الجزيرة من تغطية الأحداث التي تشهدها مصر، كما تدين الشبكة إدراج أسماء صحفيين وإعلاميين يعملون في مؤسسات أخرى ضمن القائمة".

ونشرت الصحف قراراً صادراً من محكمة النقض يرفض الطعون التي تقدم بها الزملاء على قرار محكمة الجنايات الصادر في يونيو 2018، بإدراج أكثر من 100 شخص في هذه القوائم، من بينهم صحفيون وإعلاميون. وبقرار محكمة النقض يصبح الحكم بإدراجهم على قوائم "الكيانات الإرهابية" باتاً ونهائياً.

واضافت الشبكة " يعمل الزملاء: سالم المحروقي ومحمد ماهر عقل وأيمن عزام، الواردة أسماؤهم في القائمة، بشبكة الجزيرة الإعلامية منذ سنوات، كما عمل بعضهم في مؤسسات ومحطات تلفزيونية عالمية قبل التحاقهم بالشبكة، وتميزوا بكفاءتهم والتزامهم بقيم العمل الإعلامي المهني".

وتؤكد الشبكة أن هذا القرار التعسفي "يمثل استهدافا مباشراً لحرية الصحافة والتعبير. وتطالب السلطات المصرية بالوقف الفوري لتعدياتها المستمرة على الصحفيين، والعاملين في مجال الإعلام".

وكان صحفيو الجزيرة ومراسلوها قد تعرضوا للاعتقال والاستهداف في مصر منذ 2013، وأصدرت محاكم مصرية بحقهم أحكاماً غيابية وصلت إلى الإعدام.

ولفتت الجزيرة إلى أن السلطات المصرية "ما تزال تعتقل الزميل محمود حسين منذ أكثر من عامين، من دون محاكمة، رغم بيانات التنديد والشجب التي أصدرتها مؤسسات إعلامية وحقوقية ومنظمات دولية من بينها الأمم المتحدة".

محكمة النقض المصرية، قضت الثلاثاء الماضي، بتأييد إدراج 187 شخصًا، في القضية المعروفة إعلاميًا، بـ "طلائع حسم الإرهابية" على قوائم ما أسمتها "الكيانات الإرهابية" لمدة 5 سنوات.
أوراق القضية اتهمت 8 إعلاميين بإدعاء وجودهم في اللجنة الإعلامية لتنظيم "حسم" الإرهابي والذين يتولون بث الشائعات ضد الدولة المصرية وإثارة الرأي العام بالأخبار والتقارير المفبركة من خلال العمل في قنوات الخارج وعبر اللجان الإلكترونية.
(وهم "معتز مطر ومحمد القدوسي وأيمن عزام، وسالم المحروقي، ومحمد ماهر عقل، ومحمد ناصر، وصابر مشهور، وأسامة جاويش"، ومن بين الأسماء المدرجة أيضا ياسر العمدة وحمزة زوبع ووجدي غنيم ومجدي شلش وعصام تليمة ويحيى موسى).


ويعرف عن الصحفيون والإعلاميون المتهمون في القضية يقيمون خارج البلاد مواقفهم  برفض العنف والإرهاب، ويتعرضون للاستهداف بشكل منتظم من قبل وسائل الإعلام المصرية الرئيسية التي تتهمهم بالترويج لـ"الإرهاب" والإساءة الى مصر، وهي التهم التي يستغلها النظام بشكل روتيني لإسكات المعارضة، وفق منظمات حقوقية.


ويقبع العشرات من الصحفيين والإعلاميين في السجون المصرية عقب الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، وأغلقت سلطات الانقلاب العشرات من وسائل الإعلام وحجبت مئات المواقع الإخبارية الإلكترونية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers