Responsive image

22
سبتمبر

الأحد

26º

22
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • قوات حكومة الوفاق الليبية تصد هجوما لقوات حفتر وتستعيد السيطرة على معسكر اليرموك ومواقع أخرى في محور الخلاطات جنوبي طرابلس
     منذ 18 ساعة
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية: نهيب بالسلطات الإفصاح عن مكان احتجاز المقبوض عليهم وإبلاغ ذويهم بوضعهم القانوني
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • حرس الثورة: عند أي اعتداء على إيران سيكون ردنا حازماً
     منذ يوم
  • سانا: الجيش السوري يفكك طائرة مسيرة محملة بقنابل عنقودية تمت السيطرة عليها وإسقاطها بريف القنيطرة الشمالي
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:15 صباحاً


الشروق

5:38 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

3:15 مساءاً


المغرب

5:56 مساءاً


العشاء

7:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صور جديدة لانتهاكات المعتقلين في سجون نظام السيسي

منذ 172 يوم
عدد القراءات: 4217
صور جديدة لانتهاكات المعتقلين في سجون نظام السيسي

كشفت منظمة التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عن مصطلح حقوقي جديد يضاف للسجل الحقوقي "المشين للسلطات المصرية ، يسمى "إخفاء بعد إخلاء" حيث تقوم قوات الأمن المصرية بإخفاء المعارضين بعد إخلاء سبيلهم من السجون.

وأوضحت انه "بعد صدور أمر بإخلاء سبيل المعتقل سواء بقرار من النيابة أو من القاضي أو بعد انتهاء مدة الحبس يتم ترحيله لأقرب قسم شرطة تابع له محل إقامته؛ تمهيداء لإخلاء سبيله، وعادة إجراءت الإفراج تستغرق عدة أيام ، لكن ما يحدث هو أن يقوم ضباط أمن الدولة بالتلاعب فى دفاتر قسم الشرطة ليظهر أن المعتقل قد أفرج عنه رسميا على الورق، وليس على عهدة قسم الشرطة، ولكنه فى واقع الأمر يتم إخفاؤه وترحيله إلى أحد مقرات ومراكز أمن الدولة لوضعه على ذمة قضية جديدة".

واكدت أن "ملف المختفين قسريا بعد إجراءات الإفراج عنهم ملف خطير جدا، ويتم استخدامه من قبل الأجهزة الأمنية للسلطات المصرية بشكل مرعب لنا كحقوقين أو للضغط على أهالي المفرج عنهم والمختفين قسريا".

واضافت أصبح إخفاء المفرج عنهم  في أماكن اعتقال سرية ، لدى الأمن الوطني لحين النظر إلى أمرهم، إما بإعادة اعتقالهم مرة أخرى فى قضايا جديدة، أو منهم من يتم تصفيتهم جسديا بداعي التورط فى عمليات إرهابية، مثل المعتقلين إبراهيم أبو سليمان، وأحمد يسري ، أو بإخفاء بعضهم لفترة لممارسة الضغط عليهم حتى لا يعودوا الى أعمالهم الحقوقية أو معارضتهم للسلطات والنظام، كما فى حالة المحامي والحقوقي عزت غنيم المدير التنفيذى السابق للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، والذي اختفى بعد ترحيله لقسم شرطة الهرم للإفراج عنه 5 أشهر".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers