Responsive image

26º

23
يوليو

الثلاثاء

26º

23
يوليو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • الجزيرة: قوات حكومة الوفاق تشن هجوما على قوات حفتر في جنوب عاصمة طرابلس .
     منذ 5 ساعة
  • الجزيرة: طائرات حربية تقصف مجددا سوق معرة النعمان في ريف إدلب الذي قتل فيه عشرات المدنيين أمس.
     منذ 6 ساعة
  • فوز بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني السابق بزعامة حزب المحافظين ويصبح رئيسا لوزراء بريطانيا خلفا لتيريزا ماي.
     منذ 6 ساعة
  • فوز بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني السابق بزعامة حزب المحافظين.
     منذ 6 ساعة
  • رويترز: الدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران تجتمع في فيينا يوم 28 يوليو دون مشاركة الولايات المتحدة .
     منذ 6 ساعة
  • التحالف السعودي الإماراتي يسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه مناطق مدنية في منطقة عسير .
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:26 صباحاً


الشروق

5:02 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:38 مساءاً


المغرب

6:59 مساءاً


العشاء

8:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

واشنطن بوست: قول الصحفيين للحقيقة في مصر تكلفهم حياتهم أو السجن

منذ 111 يوم
عدد القراءات: 2884
واشنطن بوست: قول الصحفيين للحقيقة في مصر تكلفهم حياتهم أو السجن

تطرق "ديفيد إجناشيوس" في مقاله بصحيفة "واشنطن بوست" إلي محاضرة ألقاها على مسامع طلبة قسم الصحافة بالجامعة الأميركية بالقاهرة نهاية هذا الأسبوع، متسائلاً عمّا يُقال لمثل هؤلاء الصحفيين الطموحين الذين يعرفون أن ثمن التحدث بحرية وسرد الحقائق التي لا تحبها الحكومة يمكن أن يكون السجن أو أسوأ؟.

وكتب “إجناشيوس” أنه “أول تحذير قدّمه لهم هو خذوا حذركم فإن مهنة الصحافة لا تحتاج إلى المزيد من “الشهداء”، لكنه أخبرهم بأنه على الرغم من أنهم يواجهون قيوداً فإنهم يظلون جزءاً من شبكة عالمية من المراسلين الذين يُصارعون من أجل أداء وظائفهم قدر الإمكان في الأماكن التي قد يكون فيها قول الحقيقة أحياناً عقوبته الإعدام”.

وأضاف انه يشعر بالانزعاج كلما سمع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" يتحدّث عن الصحفيين بوصفهم “أعداء الشعب" ، مشيرا إلى أن  كل يوم في المجتمعات غير الحرة يضع الحكام القمعيون الذين يتفقون مع “ترامب” الصحفيين الشجعان في السجن؛ لأنهم يؤدون وظائفهم.

وأضاف أنه يفكر في العاطفة والقوة المرتسمة على وجوه أولئك الشباب والشابات كما هو الحال مع العاملين بصحيفته، مع ذكرى مرور ستة أشهر على اغتيال زميلهم “جمال خاشقجي”، الذي قُتل بسبب تعليقاته الشجاعة عن السعودية.

وتابع أنه "من المحزن أن الناس قد لا يتمكّنون دائماً من الكتابة أو التحدّث عن الحقيقة علناً لكنهم يعرفون ما هي، ويُمكنهم أن يكونوا أحراراً في عقولهم، حتى وإن كانوا حبيسي أماكنهم. وقد يكون من المجازفة نشر الفضائح المعادية للحكومة، لكن هذا لا يعني أن الناس يصدقون الأكاذيب الموالية للحكومة.

وذكر الكاتب أنه سافر إلى القاهرة للمساعدة في الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لكلية الشؤون العالمية والسياسة العامة التابعة للجامعة الأميركية والذكرى السنوية المئة لإنشاء الجامعة.

وألمح إلى أنه بالنسبة للطلبة المصريين في هذا المكان يصبح الأمر خطيراً أن تُحقّق في الخلافات السياسية، بل إن كلمة “التحقيق” تبدو خطيرة بالنسبة لبعض الإداريين. وصحيفة الجامعة الأميركية “ذي كارفان” تدرك هذه الحدود.

وأشار إلى أن زيارته لهذا المكان ذكّرته بأن الأشخاص في كل مكان متساوون عندما يتعلّق الأمر بالمعلومات وأنهم يريدون الحقيقة لكنهم يعرفون أن هذا يمكن أن يكون خطيراً، وفي بعض الأحيان لا يستطيعون نطق الحقائق بصوتٍ عالٍ لكنهم ما زالوا يتوقون إليها.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers