Responsive image

24º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 9 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 9 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 9 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 9 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 9 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"العمل" و "حماس" في حفل إفطار سفارة السودان

كتب: ضياء الصاوي
منذ 2242 يوم
عدد القراءات: 1372

شارك وفد من قيادات حزب العمل الجديد في حفل الإفطار الذي أقامته سفارة السودان بالقاهرة مساء الأحد الماضي وكان على رأس الوفد مجدي حسين رئيس الحزب وعبد الحميد بركات نائب رئيس الحزب والدكتور أحمد الخولي أمين التنظيم. كما حضر حفل الإفطار الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وفي كلمته أكد الدكتور كمال حسن علي سفير السودان بالقاهرة على عمق العلاقة بين الشعب السوداني والمصري وقال أنها علاقة ضاربة الجذور في التاريخ والحاضر والمستقبل. كما بشر الحاضرين أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من التعاون بين البلدين وقال انه تم توقيع برتوكول يسمح بدخول الشاحنات والأفراد عبر الحدود وان هذا يحدث لأول مرة بشكل قانوني وانه قبل نهاية العام سوف يتم افتتاح طريقين بريين بين البلدين مما يساعد على التواصل الاقتصادي بين البلدين.

كما هنئ الدكتور وليد السيد مدير مكتب حزب المؤتمر الوطني في القاهرة الشعب المصري بثورته المجيدة وعودة مصر إلي ريادتها في الوطني العربي والإسلامي وقال أن العلاقات بين شعبي وادي النيل يجب أن تزداد قوة بعد ثورة 25 يناير.

وفي كلمته قال الدكتور إبراهيم غندور رئيس قطاع العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطني أننا بدأنا منذ فترة مفاوضات ماراثونية مع دولة جنوب السودان وكنا نأمل أن ننتهي إلي اتفاق ولكننا اكتشفنا للأسف أن دولة الجنوب لا تنطلق من أجندة وطنية تخدم بها أهل الجنوب ولا أجندة إقليمية تخدم بها القارة الإفريقية ولا حتى أجندة مشتركة تخدم بها مصلحة البلدين والشعبين ولكنها للأسف تعمل لصالح قوى أجنبية معادية للمنطقة وتريد السيطرة علي ثرواتها من النفط والمعادن وهذه القوى تعمل بمزيد من التخطيط للمستقبل حتى إذا وقعت حرب بين هذه القوى الأجنبية وإيران سيكون منافذ النفط الأفريقية هي البديل ولذلك فهم يريدون السيطرة عليها. وأكد الدكتور غندور أن مصر ليست بعيدة عن تخطيطهم فالهدف هو السيطرة على منابع النيل لخنق مصر. وأختتم حديثة قائلاً أن مستقبل مصر والسودان لن يكون إلا بالوحدة لتكون نواه للوحدة العربية والإسلامية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers