Responsive image

33º

17
أغسطس

السبت

26º

17
أغسطس

السبت

خبر عاجل

مراسل شهاب: الطيران المروحي يستهدف مرصدا للمقاومة في بيت لاهيا شمال القطاع

 خبر عاجل
  • مراسل شهاب: الطيران المروحي يستهدف مرصدا للمقاومة في بيت لاهيا شمال القطاع
     منذ دقيقة
  • مقتل واصابة العشرات خلال حفل زفاف في العاصمة الافغانية كابل
     منذ حوالى ساعة
  • وزير النقل اليمني: عودة الدولة إلى #عدن لا تتم إلا بتسليح قوات الشرعية وتفكيك مليشيات الإمارات ودمجها بالجيش
     منذ 2 ساعة
  • المرحلة الانتقالية في #السودان تبدأ رسميا بعد توقيع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير على الإعلان الدستوري
     منذ 5 ساعة
  • إنفجار اخر شرق دير البلح واستهداف لنفس المكان
     منذ 11 ساعة
  • أعضاء البرلمان اليمني يطالبون الرئيس هادي بالاستغناء عن مشاركة الإمارات في الحرب وخروجها من اليمن
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:49 صباحاً


الشروق

5:18 صباحاً


الظهر

11:59 صباحاً


العصر

3:35 مساءاً


المغرب

6:39 مساءاً


العشاء

8:09 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الجزائر تستعد لاحتجاجات الجمعة الثامنة وسط إجراءات أمنية مشددة

منذ 127 يوم
عدد القراءات: 505
الجزائر تستعد لاحتجاجات الجمعة الثامنة وسط إجراءات أمنية مشددة

تستعد الجزائر لاحتجاجات جديدة في الجمعة الثامنة من الحراك ، في المقابل اتخذت السلطات الأمنية إجراءات مشددة لمنع متظاهرين وافدين من ولايات أخرى من الوصول إلى الجزائر العاصمة، التي شهدت الخميس مظاهرات ليلية، عبر فيها المحتجون عن مطالبهم برحيل رموز النظام.


من المنتظر أن ينزل المتظاهرون الذين اتسموا بالطابع السلمي منذ بداية الاحتجاجات ، بكثافة إلى الشارع في الجزائر في أول اليوم الجمعة 12 أبريل ، بعد تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية، للمطالبة برحيل رموز النظام عقب تنحي عبد العزيز بوتفليقة عن السلطة.

ودعا ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى التظاهر مجددا تحت الشعار المتداول منذ أسابيع "يتنحاو قاع!"، وتعني باللهجة الجزائرية "ليرحل الجميع!".

وأعدت السلطات الأمنية إجراءات مشددة لأول مرة منذ انطلاق الاحتجاجات في 22 فبراير/شباط، حيث وضعت الشرطة طوقا من عرباتها للحيلولة دون الوصول إلى ساحة البريد المركزي في وسط العاصمة، ملتقى كل التظاهرات التي تحصل عادة.

ويطالب المتظاهرون وبعض أصوات المجتمع المدني بإنشاء مؤسسات مخصصة لعملية انتقال حقيقية للسلطة في مرحلة ما بعد بوتفليقة، فيما تعتبر السلطة الحاكمة أنها تريد البقاء في الإطار المنصوص عليه في الدستور: أي تنظيم الانتخابات الرئاسية في أجل أقصاه 90 يوما.

ويحظى عبد القادر بن صالح، الذي يرأس المرحلة الانتقالية والمرفوض شعبيا، بدعم ضمني من الجيش الذي عاد إلى محور اللعبة السياسية الجزائرية منذ أن تخلى رئيس أركانه الفريق أحمد قايد صالح، عن بوتفليقة، ما جعل استقالته حتمية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers