Responsive image

13º

20
أبريل

السبت

26º

20
أبريل

السبت

 خبر عاجل
  • قوات الاحتلال تُطلق قنابل إنارة في الأجواء بمحيط مستوطنة "أفني حيفتس" المقامة على أراضي الأهالي جنوب طولكرم.
     منذ 2 ساعة
  • وسائل إعلام تركية: عنصرا الاستخبارات الإماراتيان المعتقلان كانا موجودين في اسطنبول أثناء اغتيال خاشقجي
     منذ 9 ساعة
  • رويترز: ترامب أجرى اتصالا هاتفيا الإثنين الماضي مع قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر
     منذ 10 ساعة
  • أنباء أولية عن قصف صهيوني جديد شرق مدينة غزة
     منذ 11 ساعة
  • الاحتلال يقصف مناطق للمقاومة شرقي قطاع غزة
     منذ 12 ساعة
  • المبعوث الأممي إلى #ليبيا: حكومة الوفاق هي الحكومة الشرعية الوحيدة والتنسيق معها يتم بشكل يومي
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:52 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:54 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:28 مساءاً


العشاء

7:58 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مذكرة استخباراتية تكشف مشاركة أسلحة فرنسية بحرب اليمن

منذ 4 يوم
عدد القراءات: 555
مذكرة استخباراتية تكشف مشاركة أسلحة فرنسية بحرب اليمن

كشفت مديرية الاستخبارات العسكرية في فرنسا بمذكرة لها، استخدام أسلحة من تصنيع فرنسي في حرب التحالف السعودي الإماراتي على اليمن.
وتوضح خريطة لمديرية الاستخبارات العسكرية بعنوان "شعب تحت تهديد القنابل" أن "436 ألفاً و370 شخصاً قد يتعرضون لضربات مدفعية محتملة" بعضها من مدافع فرنسية الصنع.

وقالت وكالة "فرانس برس"، اليوم الاثنين، أن ما نشرته مجلة "ديسكلوز" الاستقصائية، يتعارض مع الرواية الحكومية الرسمية ، حيث يتم استخدامه بصورة دفاعية في هذه الحرب التي أوقعت ما لا يقل عن 10 آلاف قتيل منذ 2015، وأوصلت ملايين اليمنيين إلى حافة المجاعة.

والوكالة حصلت على مذكرة أرسلتها مديرية الاستخبارات العسكرية إلى الحكومة الفرنسية في أكتوبر 2018، تكشف عن أسلحة فرنسية تستخدم على الأراضي اليمنية من جانب الرياض وأبوظبي ضد الحوثيين.

ويوجد على على طول الحدود السعودية اليمنية 48 مدفعاً من نوع سيزار مصنعة من شركة "نيكستر" الفرنسية، مساندة للقوات الحكومية المدعومة من السعودية في تقدمها بالأراضي اليمنية.


وسجّل انتشار لدبابات "لوكلير" على أرض المعركة مباعة للإمارات في التسعينيات "عند المواقع الدفاعية في اليمن"، حسب المذكرة.

وبحسب منظمة "أكليد" غير الحكومية الأمريكية، التي نقلت عن مجلة "ديسكلوز" التي طابقت المذكرة الاستخبارية مع صور ملتقطة بالأقمار الاصطناعية وتسجيلات مصورة، كانت الدبابات الفرنسية في قلب معركة الحديدة، في نوفمبر 2018، والتي أوقعت 55 قتيلاً مدنياً.

كما جاء في المذكرة أن طائرات "ميراج 2000-9" تعمل في اليمن، في حين أن جهاز توجيه الغارات الفرنسي "ديموقليس" (تاليس) "قد يكون مستخدماً" في هذا النزاع أيضاً ، أمّا في البحر فبينت المذكرة أن سفينتين فرنسيتي الصنع تشاركان في الحصار البحري الذي يعيق تموين السكان بالمواد الأساسية اللازمة، وتسهم إحداهما "في مؤازرة العمليات البرية على الأراضي اليمنية".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers