Responsive image

18º

20
مايو

الإثنين

26º

20
مايو

الإثنين

 خبر عاجل
  • خارجية إيران: نحذر ترمب من استخدام هذه اللغة للتهديد كونها غير فعالة ولن تحقق أي شيء.
     منذ 3 ساعة
  • خارجية إيران: لا قدرة لترمب على تدمير بلادنا وكلامه عن محو إيران لا قيمة له.
     منذ 3 ساعة
  • وزير الخارجية الإيراني ردا على تصريحات ترامب: الإرهاب الاقتصادي والاستفزازات بالإبادة لن يقضيا على إيران
     منذ 3 ساعة
  • البيت الأبيض: سنعقد ورشة اقتصادية دولية في البحرين أواخر يونيو كجزء أول من خطة سلام الشرق الأوسط.
     منذ 18 ساعة
  • رويترز: سماع دوي انفجار وسط بغداد
     منذ 20 ساعة
  • اندلاع حريق جديد في المجلس الإقليمي اشكول بفعل بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:19 صباحاً


الشروق

4:54 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:48 مساءاً


العشاء

8:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الاستفتاء بين المشاركة والحل الثوري

منذ 30 يوم
عدد القراءات: 885
الاستفتاء بين المشاركة والحل الثوري

بقلم/ محمد رخا

بالنسبة للخلاف حول المشاركة فى الاستفتاء ب (لا) أو المقاطعة..

واضح جدا فى كل سلوك و خطابات و إعلانات النظام و أتباعه اللى صرفوا عليها مليارات إنهم بيحاولوا يحشدوا الناس للمشاركة بكل طرق الترغيب و الترهيب.. في المؤسسات الحكومية، المدن الصناعية، المؤسسات الدينية، حراس العقارات، كراتين رمضان، 
التهديد بالغرامات، و لجان الوافدين اللى هتتملى صناديقها بملايين الأصوات....الخ.

يعنى كل اللي يهمهم حشد الناس كمجرد كومبارس فى الفيلم الهابط علشان الصورة و ليس الصوت، لتجميل الحكاية و محاولة تسويغ النتيجة المعدة سلفا أمام المجتمع الدولى وهي:
 مشاركة حوالى 30 مليون بموافقة 93% و معارضة 3% و 4% أصوات باطلة.
علما بأن اللواء/رفعت قمصان مدير الانتخابات فى عهد حبيب العادلي هو مستشار حكومة السيسي للانتخابات حاليا.

كل ده بعيدا عن محاولة النظام لجر معارضيه من خانة الرفض الثورى للنظام الدموى الباطل اللى جه بانقلاب جنازير الدبابات و صناديق الرصاص، إلى خانة المعارضة المعترفة بالنظام و دستوره و انتخاباته الباطلة، كأنها معركة فى نظام ديمقراطى، و بالتالى مانقدرش بعد كدة نرفض نتيجة انتخابات و استفتاءات شاركنا فيها.

كمان للأسف الثوار و معارضى النظام (و الفرق كبير بينهم) ماوحدوش صفوفهم فى جبهة وطنية قوية لها رؤية و قيادة يثق بها المصريون تقدر توجع النظام بمشاركة ملايين المصريين و التصويت ب (لا) بشكل منظم ضمن خطة شاملة لاستثمار الحدث لاستنزاف النظام و تقصير عمره.

أظن الموقف الإيجابى هو المشاركة و التوقيع فى حملة #باطل (اللى جمعت المؤيدين للمقاطعة و للمشاركة ب لا) اللى جمعت 500 ألف توقيع حتى الآن.

و توعية الناس بالبلاوى الموجودة فى هذه التعديلات اللى بتسقط كل سلطات الدولة لدسترة حكم فرعوني بمعنى الكلمة خاصة صلاحيات الجيش التي تتيح له الانقلاب على أي انتخابات، و التوسع فى إحالة المدنيين للمحاكم العسكرية، و السيطرة على شئون القضاء، و إفساد تركيبة أى برلمان بتقسيمات مطبوخة فى أجهزة النظام للمرأة و المسيحيين و الشباب و المصريين بالخارج...الخ، و تقليص صلاحيات أي رئيس وزراء لحساب مؤسسة الرئاسة..  وليس مجرد المد لقائد الانقلاب العسكرى حتى 2030.

و أظن إن بكرة اللى هيشاركوا ب (لا) هيعرفوا طبيعة المعركة مع هذا النظام، و أن لا طريق إلا مراجعة كل الأطراف المؤمنة بالثورة لأخطائها و خطاياها و تصحيحها و الوحدة بينها،
و لا حل إلا الحل الثورى.

لسة الثورة هى الحل

* كاتب المقال طبيب مصري وقيادي سابق في حركة أطباء بلا حقوق

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers