Responsive image

24º

16
يونيو

الأحد

26º

16
يونيو

الأحد

 خبر عاجل
  • بوتين: موسكو ترى أن حل الأزمة حول الصفقة النووية الإيرانية يكمن في الاستمرار في تنفيذ الاتفاق النووي
     منذ 21 ساعة
  • بوتين: روسيا تدعم فكرة إنشاء منظومة أمنية شاملة في آسيا بما يتماشى مع القوانين الدولي
     منذ 21 ساعة
  • روحاني: كنا نريد لليمنيين ان يحلوا مشاكلهم بانفسهم دون غزو اجنبي
     منذ 22 ساعة
  • الرئيس روحاني: ايران حاربت الارهاب في العراق وسورية وتمكنا من منع الارهابيين من الوصول الى دول اخرى
     منذ 22 ساعة
  • روحاني: جرائم الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين ودعم اميركا له تزيد من التوتر والتازم في المنطقة
     منذ 22 ساعة
  • روحاني: سياسات واشنطن العدائية في المنطقة تثير الفتن
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:55 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:02 مساءاً


العشاء

8:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مراقبون: رفض " الوطنية للانتخابات" منح تصاريح متابعة للاستفتاءات فضيحة

منذ 56 يوم
عدد القراءات: 2607
مراقبون: رفض " الوطنية للانتخابات" منح تصاريح متابعة للاستفتاءات فضيحة

اعتبر مراقبون رفضت "الهيئة الوطنية للانتخابات" منح تصاريح متابعة عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، للعشرات من منظمات المجتمع المدني التي تقدَّمت بطلبات مستوفية الشروط لمتابعة الاستفتاء، مع استثناء منظمة واحدة على سبيل الحصر، هي مؤسسة "ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان"، فضيحة جديدة لنظام قائد الانقلاب العسكري "عبد الفتاح السيسي".

وحدَّدت "الهيئة الوطنية للانتخابات"، الأربعاء الماضي، مواعيد إجراء الاستفتاء على عجل، أيام الجمعة والسبت والأحد من الأسبوع الجاري في الخارج، بفارق يوم واحد عن إجرائها على ثلاثة أيام في الداخل ، بما يوحي بأن كل شيء كان معداً سلفاً، وأن بطاقات الاقتراع كانت مطبوعة، وموزعة على السفارات والقنصليات بالخارج، والقضاة المشرفين في الداخل، قبل تصويت مجلس النواب بصورة نهائية على تعديلات الدستور، مساء يوم الثلاثاء الماضي. 

وشملت قائمة المنظمات المسموح لها بمراقبة استفتاء الدستور، خلاف منظمة "ماعت" المحلية، ثلاث منظمات دولية غير معروفة هي "إيكو" من اليونان، و"غالس" من أوغندا، و"متطوعون بلا حدود" من لبنان، بمجموع 69 متابعاً من الجنسيات الثلاث، مع تدشين غرفة عمليات لها بمقر مؤسسة "ماعت" بالقاهرة، والذي يشهد حالياً عقد جلسات تعريفية حول الوضع السياسي والاجتماعي والأمني في مصر. 

وأكدت 6 منظمات حقوقية مصرية، أول أمس الخميس، أن إجراءات تعديل الدستور تتم في مناخ قمعي سلطوي، قائم على مصادرة الرأي الآخر، وتشويه وترهيب المعارضين، بما في ذلك بعض أعضاء البرلمان. 


وقالت المنظمات الحقوقية، في بيان مشترك: إن "السرعة والسرية اللتين تمّت بهما التعديلات، منذ طرحها في فبراير الماضي وحتى طرحها للاستفتاء الشعبي، تؤكدان مساعي النظام المصري بشأن عدم خلق حالة حوار حول تأثير التعديلات على مستقبل المصريين، خصوصاً بعد الانتفاضات التي شهدها السودان من جراء مساعي الرئيس المعزول عمر البشير تعديل الدستور للبقاء في السلطة إلى الأبد".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers