Responsive image

25º

26
أغسطس

الإثنين

26º

26
أغسطس

الإثنين

 خبر عاجل
  • غارات إسرائيلية تستهدف مناطق عدة في قطاع غزة
     منذ 2 ساعة
  • السلطات الإسرائيلية تخلي آلاف الأشخاص من مهرجان فني في سديروت بعد سقوط صاروخ
     منذ 6 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم الحوثيين: إطلاق 10 صواريخ بالستية باتجاه جازان جنوب السعودية
     منذ 6 ساعة
  • وزير النقل اليمني: هناك ثلاث محاولات انقلابية قامت بها الإمارات لتصفية الدولة في جنوب اليمن
     منذ 7 ساعة
  • نصرالله مخاطبا جيش الاحتلال: انتظرونا ليس فقط على الحدود وما حدث ليلة أمس لن يمر
     منذ 8 ساعة
  • حسن نصر الله: نحن أمام مرحلة جديدة وليتحمل الكل مسؤوليته في هذه المرحلة
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:23 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:32 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هشام توفيق.. وزير تصفية قطاع الأعمال على مذهب صبيان شيكاغو

منذ 123 يوم
عدد القراءات: 7983
هشام توفيق.. وزير تصفية قطاع الأعمال على مذهب صبيان شيكاغو

في 14 يونيو الماضي، أدى رجل الأعمال وخبير أسواق المال هشام أنور هشام توفيق، اليمين الدستورية أمام عبد الفتاح السيسي كوزير لقطاع الأعمال العام، وهي الوزارة المسؤولة عن شركات قطاع الأعمال العام.

والوزير شغل منصب عضو مجلس إدارة غير متفرغ بالشركة القابضة للتشييد والبناء لمدة ثلاث سنوات، وما زال عضوا بها حتى الآن، كما شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Vantage للأوراق المالية، ورئيس مجلس الإدارة بالقاهرة سولار- مصر- كايرو سولر لحلول الطاقة الشمسية، والرئيس السابق لشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، والمستشار السابق للوزير بوزارة المالية.

إذا كانت هناك مهمة محددة جاء من أجلها الوزير ، فهي تصفية القطاع العام وتدميره، انصياعا لأوامر صندوق النقد الدولي، الحاكم الفعلي للاقتصاد المصري، وهو ما أعلن عنه الوزير، بعد جلسة جمعته مع "السيد" ريزا باكير الممثل المقيم لصندوق النقد الدولي في مصر، وبعد اللقاء، كانت القرارات: إغلاق القومية للأسمنت، وبيع أراضي تابعة لشركات الغزل والنسيج و11 محلج، ودراسة أوضاع 48 شركة أخرى وخطة لاصلاحها عبر بيع جانب من الأصول أو دخول القطاع الخاص كشريك وإغلاق الخاسرة.

اقرأ أيضامن أهم أسباب التضخم.. "المركزي" يعترف بطباعة 481.1 مليار جنيه بنهاية يناير

من هو هشام توفيق؟

وانطلاقا من الدور الخطير المكلف به وزير تصفية قطاع الأعمال، فإننا بحاجة إلى إلقاء المزيد من الضوء حول الرجل، الذي ينحدر من عائلة عريقة ومشهود له على المستوى الشخصي بحسن السلوك والسمعة الطيبة، فهو نجل لواء الشرطة‏ أنور محمد توفيق، ولديه شقيقان، هما فريدة، وهانى‏‏ الخبير الاقتصادى العضو المنتدب لشركة «مصر لرأس المال المخاطر»، وخالاه هما فـــؤاد سلطان، وزير السياحة والطيران المدنى الأسبق رئيس شركة الأهلى للتنمية والاستثمار، والقبطان عادل سلطان، عضو مجلس إدارة شركة سوميد سابقا.

لكن، لن تشفع للوزير سمعته الجيدة وعائلته العريقة، خاصة أننا هنا لا نتحدث في أمور شخصية، بل نتحدث عن كارثة هدفها تدمير ما تبقى من القطاع العام، خاصة ان الوزير رجل أعمال ومعروف بإيمانه الكبير بكل آليات اقتصاد السوق والنظام الرأسمالي المتوحش، مثل الخصخصة ورفع الدعم وبيع القطاع العام، وهو يشترك في ذلك مع شقيقه الخبير الاقتصادي.

وبالحديث عن شقيق الوزير، تجدر الإشارة إلى أن الوزير بنفسه يقول عنه أنه الأب الروحي له، وانه معلمه ومرشده، ولا نرى أي عيب في ذلك، فكلا الرجلين على المستوى الشخصي لا غبار عليهما، كما أنهما من خبراء الاقتصاد المشهود لهما بالكفاءة، لكن نوع الاقتصاد الذي يؤمنان به هو كل مشكلتنا معهما.. اقتصاد السوق وضرورة رفع الدولة يدها عن الاقتصاد وعدم مزاحمتها القطاع الخاص.

هاني توفيق، شقيق الوزير هشام توفيق، له مجموعة من التصريحات التي تكشف لنا نوعية هذا الاقتصاد، وخطورة ما يؤمن به شقيق الوزير، وبالتالي الوزير نفسه، على اعتبار أنه معلمه ومرشده وفقا لكلام الوزير، واعترف في حوار مع "فيتو" أنه كان من رموز بيع القطاع العام في التسعينات تحت اسم الخصخصة، كما كان من أكثر الداعمين لقرار تعويم الجنيه، ووصفه بانه مدعاة للفخر، وقال في حوار مع "المصري اليوم" إن التعويم أولى خطوات الإصلاح، ورفع الدعم هو السبيل لترشيد الاستهلاك.

اقرأ أيضا: قرار وزير الصناعة يثير أزمة بأسواق الحديد.. وتوقعات بارتفاع السعر 1000 جنيه

الوزير وشقيقه.. صبيان شيكاغو

هذه إذن قناعات الخبير الاقتصادي هاني توفيق، رئيس شركة مصر لرأسمال المخاطر المسؤولة عن ملف المصانع المتعثرة، وشقيق الوزير المكلف بمتابعة شئون القطاع العام، وهي كلها تتفق تماما مع عقيدة "صبيان شيكاغو" التي أسس لها الأمريكي ميلتون فريدمان، واعتمدها صندوق النقد والبنك الدوليين، كأداة للهيمنة وتدمير العالم الثالث.

إن الخطة معروفة وقديمة قدم منظومة النهب الدولي التي صنعتها الولايات المتحدة لإخضاع العالم لبارونات اقتصادها، الحجة هي أن شركات القطاع العام خاسرة، وهذا ما قاله وزير تصفية قطاع الأعمال في اتصال هاتفي مع قناة "تن"، حيث وصف القطاع العام وشركاته بالخاسرة.

48 شركة يستعد النظام الخاضع لأوامر صندوق النقد الدولي إلى تدميرها، وفقا لتصريح سابق للوزير المكلف بالمهمة، منها 26 شركة يجري دراسة اوضاعها تمهيدا لبيعها وخصخصتها، تحت قناع الاستثمار، نفس طريقة صندوق النقد أينما حل وارتحل.

القطاع العام الذي أسسه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، يعيش أيامه الأخيرة، بعد إعلان نظام السيسي عن اغتيال ما تبقى منه، دون أدنى اهتمام بحال العمال الذين سيتم تشريدهم بعد تصفية القطاع العام، وهو ما أعلنه وزير تصفية قطاع الأعمال، في مؤتمر صحفي قبل يومين، بالكشف عما أسماه آليات إصلاح الشركات والتي وصفها بالقاسية.

خطة الوزير ببساطة، أو خطة الصندوق التي ينفذها الوزير بالأمر، تعتمد على وتلخص في القضاء على أصول القطاع العام بالبيع، أو الخصخصة تحت قناع إدخال القطاع العام كشريك، وأخيرا التخلص من العمالة، وهو ما سيتم تنفيذه -وفقا لأوامر الصندوق وتصريحات الوزير.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers