Responsive image

20
مايو

الإثنين

26º

20
مايو

الإثنين

 خبر عاجل
  • خارجية إيران: نحذر ترمب من استخدام هذه اللغة للتهديد كونها غير فعالة ولن تحقق أي شيء.
     منذ 2 ساعة
  • خارجية إيران: لا قدرة لترمب على تدمير بلادنا وكلامه عن محو إيران لا قيمة له.
     منذ 2 ساعة
  • وزير الخارجية الإيراني ردا على تصريحات ترامب: الإرهاب الاقتصادي والاستفزازات بالإبادة لن يقضيا على إيران
     منذ 2 ساعة
  • البيت الأبيض: سنعقد ورشة اقتصادية دولية في البحرين أواخر يونيو كجزء أول من خطة سلام الشرق الأوسط.
     منذ 18 ساعة
  • رويترز: سماع دوي انفجار وسط بغداد
     منذ 19 ساعة
  • اندلاع حريق جديد في المجلس الإقليمي اشكول بفعل بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:19 صباحاً


الشروق

4:54 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:48 مساءاً


العشاء

8:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مصر الفتاة .. رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

منذ 24 يوم
عدد القراءات: 1749
مصر الفتاة .. رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

بقلم دكتور مجدي قرقر
***
الأستاذ محمد متولي عوض من الرعيل الأول لحركة مصر الفتاة التي أسسها الزعيم أحمد حسين عام ١٩٣٣ مستلهما مقولة الزعيم الوطني مصطفى كامل: أردت أن أبعث في مصر الهرمة مصر الفتاة.
ولد محمد متولي عوض عام ١٩١٦م وهو نفس العام الذي ولد فيه المجاهد ابراهيم شكري رفيق كفاح أحمد حسين وتخرج محمد متولي عوض مثل شكري من كلية الزراعة جامعة القاهرة  وعمل فتره في وزارة الزراعة ثم حصل علي دراسات عليا في علم النفس وأصول التدريس وعمل كمحاضر في جامعة الأزهر للمواد الغير الشرعية ثم محاضرا في جامعة محمد بن سعود في الرياض.
شارك في معظم فعاليات مصر الفتاة كحركة وكحزب التي كان قوامها الأساسي من الشباب.
ألغيت الأحزاب في مصر عام ١٩٥٤ حتى نهاية السبعينات عندما أنشأ السادات المنابر من قلب الحزب الواحد - الاتحاد الاشتراكي - ثم الاحزاب فكان الأستاذ محمد متولي عوض من بين المؤسسين الأوائل لحزب العمل مع إبراهيم شكري حتى وفاته في منتصف التسعينات.
كان من الكتاب البارزين في صحف مصر الفتاة والعمل (الصرخة - الشعب الجديد - الاشتراكية - الشعب) ومتحدثا في أغلب مؤتمرات الحزب وفعالياته.
كثيرا ما كنت أقدم مؤتمرات الحزب أو أتحدث فيها وكان أستاذنا محمد متولي عوض يثني على حديثي إلا أنه كان يضيف عندما أخطأ في تشكيل بعض الكلمات: لكن انت زعلت سيبويه منك النهاردة.
ومن كلماته المأثورة: المهنة بتبهت على صاحبها مبررا اهتمامه باللغة العربية والعلوم الشرعية التي درسها وعمل بها فترة طويلة من عمره بعد أن هجر العمل كمهندس زراعي.
ومن كلماته المأثورة ضد المطبلين والمنافقين: أجسام البغال وعقول العصافير

عاش محمد متولي عوض مدافعا عن قيمه ومبادئه حافظا لتراث مصر الفتاة معتزا بوطنه وعروبته ودينه. وعندما تعرض الحزب للعديد من الأزمات كان ثابتا على الحق مدافعا عنه.

رحم الله أستاذنا المجاهد الذي توفى منذ ما يزيد على العشرين عاما وحفظ غرسه وزرعه المتمثل في أسرته المجاهدة المتمسكة بقيمه ومبادئه

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers