Responsive image

18º

19
مايو

الأحد

26º

19
مايو

الأحد

 خبر عاجل
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: اليوم نشهد التهشم التدريجي لقوة اميركا وسنشهد قريبا هزيمتها
     منذ 2 ساعة
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: بمجرد أن علم الصهاينة أن ديارهم ستتحول الى ساحة حرب التزموا الصمت وانسحبوا
     منذ 2 ساعة
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: اميركا تخشى اليوم من المجاهدين الذين تلدهم البلدان الاسلامية
     منذ 2 ساعة
  • العاهل السعودي يدعو لقمتين خليجية وعربية في ظل الهجوم على سفن تجارية ومواقع نفطية سعودية
     منذ 12 ساعة
  • سانا: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأجسام غريبة فوق المنطقة الجنوبية مصدرها الأراضي المحتلة
     منذ 14 ساعة
  • | قوى الحرية والتغيير في السودان تعلن تلقيها دعوة من المجلس العسكري لاستئناف المفاوضات مساء غد الأحد.
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:20 صباحاً


الشروق

4:55 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:47 مساءاً


العشاء

8:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

خطة أمنية مُمنهجة للتخلص من المعارضة خلال الفترة المقبلة

منذ 8 يوم
عدد القراءات: 3193
خطة أمنية مُمنهجة للتخلص من المعارضة خلال الفترة المقبلة

 كشفت العديد من المصادر خلال تصريحات صحفية، مؤخراً ، عن خطة أمنية مُمنهجة من نظام عبدالفتاح السيسي للتخلص من المعارضة خلال الفترة المقبلة. 
وأعربت مصادر مُطلعة عن تخوّفها من انتهاج قطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية سياسة واضحة إزاء ملف “الإهمال الطبي” المتعمّد داخل السجون أخيراً، وخصوصاً حيال قيادات جماعة “الإخوان المسلمين” المعارضة لـ “السيسي”؛ بهدف تصفيتها داخل مقار الاحتجاز، وذلك بدلاً من إثارة الرأي العام في الخارج باستصدار أحكام قضائية بإعدامها".

وأضافت المصادر ، أنّ قطاع السجون لديه تعليمات من وزير الداخلية، اللواء “محمود توفيق“، والذي كان يقود جهاز الأمن الوطني قبل شغله المنصب الحالي، بعدم الاستجابة نهائياً لمطالب المعتقلين، الذين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة، بالعلاج داخل مستشفى السجن أو على نفقتهم الخاصة في مستشفيات خارجه، علاوة على منع إدخال الأدوية لهم من خلال ذويهم. 

وعقب زيادة أعداد المتوفين داخل السجون المصرية، جراء الإهمال الطبي، طالبت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، بفتح تحقيق دولي في انتهاكات السلطات المصرية ضد المرضى في سجونها، مما يؤدّي إلى قتلهم بشكل جماعي، مما يؤكد استغلالها للمرض في قتل معارضيها.

وأكد المرصد العربي للحقوق والحريات في تقرير سابق له، رفض إدارات السجون إدخال أدوية للمعتقلين المصابين بأمراض مثل السكر والالتهاب الرئوي والالتهاب الكبدي الوبائي، وعدم عزلهم بالرغم من خطورة بعض هذه الأمراض وإمكانية انتشارها. 

وكان تقرير لـ “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” قد كشف عن زيادة أعداد المعتقلين السياسيين ليبلغ 60 ألفاً، على إثر اتهامهم في قضايا سياسية؛ بسبب معارضتهم للنظام الانقلابي.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers