Responsive image

25º

17
يوليو

الأربعاء

26º

17
يوليو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • جيش الاحتلال اعتقل 3 نشطاء في حماس برام الله لتحويلهم أموال من غزة لأنشطة الحركة بالضفة من بينهم صرافين.
     منذ 34 دقيقة
  • مصادر أمنية: مقتل ثلاثة دبلوماسيين أتراك على الأقل في إطلاق نار بمطعم بمدينة أربيل بكردستان العراق
     منذ 34 دقيقة
  • الجزيرة: مقتل نائب القنصل التركي في إطلاق نار بمطعم بمدينة أربيل في كردستان العراق .
     منذ 34 دقيقة
  • التحقيقات تكشف ضلوع بن بريك بالتخطيط لعميات اغتيال طالت دعاة وسياسيين في اليمن.
     منذ حوالى ساعة
  • النيابة العامة في عدن : هاني بن بريك المدعوم إماراتيا يقف وراء تصفية ثلاثين داعية في اليمن
     منذ حوالى ساعة
  • الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان بعدد من الطائرات المسيرة صباح اليوم.
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:22 صباحاً


الشروق

5:00 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الاسلام الجديد المطلوب!

منذ 67 يوم
عدد القراءات: 1393
الاسلام الجديد المطلوب!

بقلم/ أبو مواس
 
أنتشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقالة لكاتب سعودي في صحيفة الرياض يصف فيها أبوبكر الصديق رضى الله عنه انه كان رائد فكر التكفير لما قاتل مانعى الزكاة واعتبرهم مرتدين ، ولاحظ البعض ان تاريخ الصحيفة المنشور بها المقال قديم مما يلقى ظلالا من الشك على حقيقة نشر المقال ، والايهام بانه نشر هو المقصود فى هذا التوقيت ، ويكون مضمون المقال هو المقصود توصيله للناس ، وسواء كان المقال حقيقيا او مفبركا فان اثارته للبلبلة متحقق ، ولذا كان من الواجب تفنيده وعدم السكوت عليه ، وانا ابدا بالسبق وتصدير التعليق على المقال ومحور التعليق هو العنوان المختار وسيجد القارئ مقال السعودى المشار اليه فى نهاية هذا المقال

  احسب ان الفكرة المقابلة المختفية وراء هذا التوصيف الوقح لما اقدم عليه الصديق من مقاتلة مانعة الزكاة و تاديب المرتدين وحماية الدين ( وما ادراك ما قدر الصديق عند الله وعند رسوله وعند المسلمين ) وما اجمع على صواب فعله خير القرون من الصحابة والتابعين ،
 ( ومثله والشيئ بالشيئ يذكر ماقاله احد صعاليك الكتاب المصريين ان محمدا يوم فتح مكه كان هو مؤسس الفاشية )
 احسب ان  الفكرة المختفية وراء تلك الاقاويل الوقحة المستفزة هى (الاسلام الجديدالمطلوب )
- الاسلام الذى تشارك فى صياغته وتسويقه مراكز الدراسات واجهزة المخابرات وحاخامات اليهود ومجلس الكنائس واوكار الماسونية وعملاء كل هؤلاء
- الاسلام الباهت المائع الذى لا يرفض ولا يقاوم اهمال تعاليمه والخروج على ثوابته وانكار ماهو معلوم من نصوصه بالضرورة 
- اسلام يرضى فقط بمجرد وجوده كاحد معروضات فاترينة الاديان التى اصطنعها البشر او ذات الاصل السماوى التى حرفها البشر 
-اسلام يرضى بان يصنف ضمن خارطة تلك الاديان المزيفة سواءا بسواء فلا يتميز عليها بقولة انه  الدين الوحيد الصحيح الباقى كما اوحى به من السماء 
- اسلام يقنع بان تؤدى جموع من اتباعه شعائره كافراد وباختيارهم المطلق ( الذى لا يتحقق عند تعاملهم مع اى قانون ولا حتى مع اشارة المرور ) دون نظام مجتمع اودولة يحاسب على عدم اخراج الزكاة او الجهر بالفطر فى رمضان او القعود عن الحج رغم الاستطاعه او الاعراض عن الزواج والانغماس فى علاقات محرمة 
-اسلام يرضى بان تحل الضرائب محل الزكاة كما اقترح بعض اصحاب القرائح المتقرحة فيستغنى عما يفرضه الله بما تفرضه الدولة 
- بل اسلام يرضى كما زعم الهلالى ( استاذ بجامعة الازهر فرز المرحلة ) ان الايمان بالله دون الايمان بمحمد كاف لدخول الجنة ، ولاندرى كيف هى عندئذ صورة الله ووصفه اذا لم تؤخذ من القران الذى انزل على محمد ، ولاندرى كيف يمكن تحصيل الاعتقاد  السليم فى الله اذا لم نصدق بمحمد الذى ارسل لتكذيب وتصحيح افتراءات البشرية على الله ، ووضع تصورات له من خيالاتها ما اخبرهم الله بها وما لهم عليها من دليل 
- اسلام يخجل بعض من يظنون انهم مازالوا منتمين اليه ، يخجلون من الاعتقاد ان المسلمين وحدهم سيدخلون الجنة ، ويقولون غير معقول هذا التعصب وتلك الانانية 
- بل يزيد اخر ويقول  ان مليار ونصف لا يريدون للسبعه مليار الاخرين ان يعيشوا اصلا فى الدنيا 
 ولاينتهى تداعى واستعراض الخواطر الشوهاء والافكار النجسة ولكنى اتوقف و اذكر بحديث عن خمسة عشر علامه على فساد الامة بين يدى الساعة ختمت بعلامة ( وان يسب اخر هذه الامة اولها ) فلا عجب من اجتراء هذا الزنديق على تجريم فعل الصديق ، ولكن دع مايقول وابحث عمن سمح له ان يقول ودفعه حتى يقول وحماه وهو يقول 
-ولكم انتم اقول ما قاله ربكم عز وجل ( ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها ولا تتبع اهواء الذين لا يعلمون ، انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وان الظالمين بعضهم اولياء بعض والله ولى المتقين )

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers