Responsive image

30º

23
مايو

الخميس

26º

23
مايو

الخميس

 خبر عاجل
  • الاتحاد الدولي لكرة القدم: بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر لن يتم توسيعها إلى 48 فريقا وستكون بمشاركة 32 فريقا
     منذ 3 ساعة
  • تجميع المهنيين السودانيين: العسكر ماضون في طريق من سبقوهم بعدم التسليم والتعنت في التفاوض
     منذ 4 ساعة
  • تجمع المهنيين السودانيين: مستعدون تماما للإضراب العام والعصيان المدني الشامل لكسر شوكة العسكر وإسقاطهم
     منذ 4 ساعة
  • الأمم المتحدة: تحدثنا بقوة ضد استخدام عقوبات الإعدام في المملكة العربية السعودية
     منذ 6 ساعة
  • قائد الجيش الإيراني لسنا ولم نكن دعاة للحرب كما أننا لم نكن البادئين في أيّ حرب بل صمدنا من أجل الدفاع عن أنفسنا
     منذ 7 ساعة
  • قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي: نحن نريد أمن واستقرار المنطقة وليست لدينا رغبة في إشعال النيران
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:17 صباحاً


الشروق

4:53 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:50 مساءاً


العشاء

8:20 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

جامعة القوات الخاصة الأمريكية تنشر دراسة حول أساليب الإطاحة بحكومات أجنبية

منذ 11 يوم
عدد القراءات: 947
جامعة القوات الخاصة الأمريكية تنشر دراسة حول أساليب الإطاحة بحكومات أجنبية

نشرت جامعة القيادة المشتركة الرسمية للقوات الخاصة الأمريكية هذا الأسبوع، تقريرا مفصلا مؤلف من 250 صفحة عن دراسة أفضل الأساليب لتنفيذ عمليات حاليا وفي المستقبل في عدة دول ، وايضا تدخل البنتاجون في عشرات  الدول بمختلف أنحاء العالم خلال العقود الماضية ، حيث تهدف هذه العمليات غالبا إلى تحقيق أغراض قصيرة المدى.
وبين التقرير أنه وقفت وراء الحكومات المستهدفة من قبل الولايات المتحدة "قوة عدائية محتلة أو نظام قمعي أجنبي"، محملا روسيا والصين المسؤولية عن "التطلعات التوسعية" في العالم المعاصر.

ويوضح التقرير أن نص الوثيقة والتي تحمل تسمية "دعم المقاومة: تقدم صورة كاملة لدعم الولايات المتحدة جهود الضغط على حكومات أجنبية والإطاحة بها.

ويتطرق التقرير الذي يعكس فقط مواقف مؤلفه ويل إروين، وهو من قدامى المحاربين في القوات الخاصة الأمريكي ، إلى 47 عملية خاصة نفذت من عام 1941 حتى 2003، بما فيها دعم واشنطن للقوى المعارضة للاتحاد السوفيتي إبان الحرب الباردة وعمليات في أفغانستان والعراق بعد 11 سبتمبر 2001".

ويقسم التقرير تلك الحالات إلى ثلاث مجموعات رئيسية لعمليات "دعم المقاومة"، وهي "التعطيل" و"الإجبار" والتي تعد أفضل أسلوب لـ"دعم المقاومة" ، و"تغيير النظام"، وبين هذه الحالات، 23 عملية "ناجحة" و20 "فاشلة".

وأوضح التقرير " أن نسبة العمليات الناجحة في ظروف الحرب أعلى بنحو ضعفين من تلك التي جرت في الظروف السلمية، واشار إلى "ثغرات أمنية" في عشرين حالة أسفرت عن تسريب معلومات عن العملية في مرحلة تحضيرها، غالبا مما تتحمل وسائل الإعلام الأمريكية المسؤولية عن هذا ، مثل ما حدث في غزو خليج الخنازير في كوبا عام 1961.


ولفت إلي أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تري في روسيا والصين أكبر خصمين للولايات المتحدة على مستوى العالم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers