Responsive image

18º

19
مايو

الأحد

26º

19
مايو

الأحد

 خبر عاجل
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: اليوم نشهد التهشم التدريجي لقوة اميركا وسنشهد قريبا هزيمتها
     منذ 2 ساعة
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: بمجرد أن علم الصهاينة أن ديارهم ستتحول الى ساحة حرب التزموا الصمت وانسحبوا
     منذ 2 ساعة
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: اميركا تخشى اليوم من المجاهدين الذين تلدهم البلدان الاسلامية
     منذ 2 ساعة
  • العاهل السعودي يدعو لقمتين خليجية وعربية في ظل الهجوم على سفن تجارية ومواقع نفطية سعودية
     منذ 12 ساعة
  • سانا: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأجسام غريبة فوق المنطقة الجنوبية مصدرها الأراضي المحتلة
     منذ 14 ساعة
  • | قوى الحرية والتغيير في السودان تعلن تلقيها دعوة من المجلس العسكري لاستئناف المفاوضات مساء غد الأحد.
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:20 صباحاً


الشروق

4:55 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:47 مساءاً


العشاء

8:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"التموين" تعجز عن إدارة أصولها.. ماذا فعلت؟

منذ 7 يوم
عدد القراءات: 1742
"التموين" تعجز عن إدارة أصولها.. ماذا فعلت؟

كشف "إبراهيم العشماوي" رئيس جهاز تنمية "التجارة الداخلية"، ومساعد أول وزير التموين للاستثمار عن وضع خطة للشراكة مع "القطاع الخاص" لإعادة تأهيل المنافذ السلعية التابعة للوزارة، ووضع إطار قانوني ينظم العلاقة بين الجانبين للحفاظ على تلك الأصول، وإدارتها ، حيث سعت الوزارة للبحث عن عقد شراكة مع "القطاع الخاص" لإدارة تلك الأصول وتطويرها،في ظل عجز وزارة "التموين" والتجارة الداخلية عن إدارة أصولهما.

وأكد أن الخطة تشمل تطوير أساليب النقل والتداول والتخزين وتطوير أساليب عرض السلع بالمنافذ، فضلاً عن تطوير أسلوب وطريقة البيع للجمهور، وتوفير كافة المنتجات والسلع ذات الجودة العالية وبأسعار مخفضة للمستهلكين، مع الاحتفاظ بأسماء منافذ "المجمعات الاستهلاكية" ومنافذ الشركات التابعة للوزارة وإضافة اسم الشركة الخاصة التي ستشارك في إدارة المنافذ السلعية.

من ناحية أخرى، أكد أحد البقالين التموينيين ,رفض ذكر اسمه , في تصريحات صحفية, أن شراكة الوزارة مع القطاع الخاص سوف يؤدي إلى خسارة كبيرة للبقالين وعددهم 33 ألف بقال تمويني وكذلك فروع مشروع جمعيتي البالغ عددها حتى الآن 1400 منفذ، حيث إن المشكلة الأساسية لديهم سببها عدم إتاحة السلع بالجودة والسعر المناسب للجمهور، بما يصب في صالح القطاع الخاص الذي يتميز بالمنافسة في السعر والجودة للمنتج.

وأضاف أن الاستعانة بالقطاع الخاص في إدارة منافذ المجمعات الاستهلاكية الذي سيقوم بشراء خط كامل للإنتاج ويحصل على عروض أسعار أفضل من الشركة القابضة للصناعات الغذائية، سيؤدي إلى خسارة فادحة للبقالين وجمعيتي قد تصل إلى غلق منافذهم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers