Responsive image

33º

20
يوليو

السبت

26º

20
يوليو

السبت

 خبر عاجل
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ 8 ساعة
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ 10 ساعة
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ 10 ساعة
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ 10 ساعة
  • إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس: وفد قيادي كبير من حماس يبدأ زيارة إلى إيران اليوم تستمر لأيام ونتطلع إلى نتائج مهمة من وراء هذه الزيارة
     منذ 10 ساعة
  • وزير الخارجية البريطاني: ما حدث أمس في الخليج يبعث بإشارة مقلقة بأن إيران ربما تختار طريقا خطيرا بانتهاج سلوك غير قانوني ومزعزع للاستقرار.
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:24 صباحاً


الشروق

5:01 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أتابع مجريات التوتر بين إيران وأمريكا بكثير من الإعجاب والمتعة

منذ 65 يوم
عدد القراءات: 2084
أتابع مجريات التوتر بين إيران وأمريكا بكثير من الإعجاب والمتعة

 إيران دولة صامدة في مكانها بينما أمريكا تدور. هذا أهم درس في العلاقات الدولية والعلوم السياسية منذ 1979 إلى 2019. كيف أمكن لدولة صغيرة في الشرق الأوسط أن تقف في وجه الإرهاب العالمي مدة 40 عاما دون أن تنحني لأمريكا يوما واحدا فقط، بينما لا يكتفي العرب بالانحناء وإنما يدفعون الأموال ليكون الانحناء مقبولا. 
قضية إيران مثيرة. منذ 1980 وهي في مواجهة العقوبات الدولية/ الأمريكية. أربعين عاما وهي تحت المراقبة والضغط والمساومة والعقوبات. كلما فرضت عليها عقوبات هددت بعقوبات أخرى. لكن إيران تشتغل. تنتج الكتب والأفلام وتنشئ القنوات الفضائية بجميع اللغات وتصنع وتقيم المعامل والمصانع وتطور الأسلحة وتتوسع وتنظم الانتخابات الديمقراطية وتتصارع. دولة. هذا ما نسميه الدولة. فرق كبير بين دولة تنشئها بنفسك ودولة تنشئها لك بريطانيا ثم تقول لك تعال واحكم. 
ترامب توعد وهدد ثم تراجع. يقول إنه فقط يريد أن يتخلى الإيرانيون عن السلاح النووي. إما رجل أحمق أو صوفي يلبس الخرقة ويعتقد أن العالم يسير بالكرامات لا بالقوة. إيران فهمت الدرس قبل أربعين عاما، القوة. كن قويا وبعد ذلك ادع إلى الخيرات وتكلم في السلم والمودة، أما عندما تكون ضعيفا وفوق ذلك سمسارا فكلامك عن الصالحات تبرير للهزيمة ودعوة إلى الذل.  
الكاتب المغربي إدريس الكنبورى

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers