Responsive image

18º

19
مايو

الأحد

26º

19
مايو

الأحد

 خبر عاجل
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: اليوم نشهد التهشم التدريجي لقوة اميركا وسنشهد قريبا هزيمتها
     منذ 2 ساعة
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: بمجرد أن علم الصهاينة أن ديارهم ستتحول الى ساحة حرب التزموا الصمت وانسحبوا
     منذ 2 ساعة
  • قائد حرس الثورة الاسلامية: اميركا تخشى اليوم من المجاهدين الذين تلدهم البلدان الاسلامية
     منذ 2 ساعة
  • العاهل السعودي يدعو لقمتين خليجية وعربية في ظل الهجوم على سفن تجارية ومواقع نفطية سعودية
     منذ 12 ساعة
  • سانا: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأجسام غريبة فوق المنطقة الجنوبية مصدرها الأراضي المحتلة
     منذ 14 ساعة
  • | قوى الحرية والتغيير في السودان تعلن تلقيها دعوة من المجلس العسكري لاستئناف المفاوضات مساء غد الأحد.
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:20 صباحاً


الشروق

4:55 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:47 مساءاً


العشاء

8:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أتابع مجريات التوتر بين إيران وأمريكا بكثير من الإعجاب والمتعة

منذ 3 يوم
عدد القراءات: 945
أتابع مجريات التوتر بين إيران وأمريكا بكثير من الإعجاب والمتعة

 إيران دولة صامدة في مكانها بينما أمريكا تدور. هذا أهم درس في العلاقات الدولية والعلوم السياسية منذ 1979 إلى 2019. كيف أمكن لدولة صغيرة في الشرق الأوسط أن تقف في وجه الإرهاب العالمي مدة 40 عاما دون أن تنحني لأمريكا يوما واحدا فقط، بينما لا يكتفي العرب بالانحناء وإنما يدفعون الأموال ليكون الانحناء مقبولا. 
قضية إيران مثيرة. منذ 1980 وهي في مواجهة العقوبات الدولية/ الأمريكية. أربعين عاما وهي تحت المراقبة والضغط والمساومة والعقوبات. كلما فرضت عليها عقوبات هددت بعقوبات أخرى. لكن إيران تشتغل. تنتج الكتب والأفلام وتنشئ القنوات الفضائية بجميع اللغات وتصنع وتقيم المعامل والمصانع وتطور الأسلحة وتتوسع وتنظم الانتخابات الديمقراطية وتتصارع. دولة. هذا ما نسميه الدولة. فرق كبير بين دولة تنشئها بنفسك ودولة تنشئها لك بريطانيا ثم تقول لك تعال واحكم. 
ترامب توعد وهدد ثم تراجع. يقول إنه فقط يريد أن يتخلى الإيرانيون عن السلاح النووي. إما رجل أحمق أو صوفي يلبس الخرقة ويعتقد أن العالم يسير بالكرامات لا بالقوة. إيران فهمت الدرس قبل أربعين عاما، القوة. كن قويا وبعد ذلك ادع إلى الخيرات وتكلم في السلم والمودة، أما عندما تكون ضعيفا وفوق ذلك سمسارا فكلامك عن الصالحات تبرير للهزيمة ودعوة إلى الذل.  
الكاتب المغربي إدريس الكنبورى

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers