Responsive image

23º

17
يونيو

الإثنين

26º

17
يونيو

الإثنين

 خبر عاجل
  • المتحدث العسكري للحوثيين: مواجهات مع الجيش السعودي بعد محاولته استعادة مواقع قبالة نجران جنوبي السعودية .
     منذ حوالى ساعة
  • رويترز: ممثل المرشد الأعلى بالحرس الثوري يقول إن طهران ستنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي إذا فشل الاتحاد الأوروبي بإنقاذ الاتفاق النووي.
     منذ حوالى ساعة
  • كمالوندي: لدينا برنامج لنصب 270 الف جهاز للطرد المركزي
     منذ 6 ساعة
  • كمالوندي: يمكن لنا توفير 190 الفا من اجهزة الطرد المركزي الحديثة
     منذ 6 ساعة
  • كمالوندي: بحث موضوع زيادة انتاجنا النووي يتعلق بنا وبالاطراف الموقعة على الاتفاق النووي
     منذ 6 ساعة
  • كمالوندي: تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية القادم سيتحدث عن انتاج ايران النووي بموجب المادة 26 من الاتفاق النووي
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:55 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:02 مساءاً


العشاء

8:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اقتصاديون: البنك المركزي وخليها تصدي وراء انخفاض سعر الدولار

منذ 20 يوم
عدد القراءات: 6327
اقتصاديون: البنك المركزي وخليها تصدي وراء انخفاض سعر الدولار

أشار خبراء اقتصاديون إلى أن انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه غير مضمون، مُؤكدين  أن هذا الانخفاض لم ينتج عن موارد مملوكة للدولة مثل التصدير والاستثمار الأجنبي المباشر والسياحة، ولكنه نشأ من سيولة في النقد الأجنبي لدى البنوك نتيجة الاستثمارات الأجنبية المؤقتة القروض.

ويدعي إعلام النظام أن تراجع الدولار سيستمر أمام الجنيه حتى نهاية العام، متوقعين أن يصل إلى 16.5 جنيه، بجانب حدوث تخفيض جديد في سعر الدولار الجمركي إلى مستوى 15 جنيهًا.

ومن جانبه علق الناشط "محمد مصطفى"، على صفحته بالفيسبوك حيث كتب: قالوا الاقتصاد المصري يتعافى قولنالهم إيه الدليل؟.. قالولنا شوف تراجع الدولار أمام الجنيه، قولنالهم مش لو الاقتصاد بيتعافي الجنيه يصعد أمام جميع العملات! يعني يصعد أمام الدولار ويثبت أمام الريال السعودي.. وجميع العملات الخليجية والأوروبية.. إيه بنعمل معاهم واجب".

&;

وتحت عنوان "عن تراجع الدولار في مصر"، كتب الصحفي الاقتصادي مصطفى عبد السلام: من بين أسباب ذلك الانكماش الشديد الذي يُسيطر على الأسواق المحلية مع زيادة أسعار السلع وضعف القوى الشرائية للمواطن، وهو ما خفّض الطلب على النقد الأجنبي الذي كان مخصصًا لتمويل دورة العملية الاستيرادية.

كما أكد على أن حملة "خليها تصدي" الموجهة ضد جشع تجار السيارات، ونقص السيولة في الأسواق لعبت دورًا مهمًا في خفض الطلب على الدولار.

واختتم كلامه مؤكدًا على أن خطوة مد البنك المركزي المصري آجال سداد ديون خارجية مستحقة على البلاد لكل من الصين والسعودية والإمارات والكويت لها دور مهم في تخفيف الضغط على احتياطي النقد الأجنبي، والذي حافظ على توازنه رغم زيادة الأعباء الخارجية خاصة أقساط وفوائد الديون.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers