Responsive image

30º

20
يونيو

الخميس

26º

20
يونيو

الخميس

 خبر عاجل
  • الخارجية الإيرانية: نأمل ألا يكرر أعداؤنا مثل هذه الأخطاء الإستراتيجية وواشنطن تتحمل مسؤولية أي تداعيات قادمة
     منذ 4 ساعة
  • المتحدث باسم الخارجية الايرانية: نحذر من أي اعتداء وانتهاك للاجواء الايرانية ويتحمل المعتدون التبعات الكاملة لاعتدائهم
     منذ 8 ساعة
  • المتحدث باسم الخارجية الايرانية: نحذر من أي اعتداء وانتهاك للاجواء الايرانية ويتحمل المعتدون التبعات الكاملة لاعتدائهم
     منذ 8 ساعة
  • المتحدث باسم الخارجية الايرانية يندد بشدة باعتداء طائرة التجسس الأميركية على الأجواء الايرانية
     منذ 8 ساعة
  • قاض بريطاني: عملية إصدار تراخيص لتصدير أسلحة بريطانية إلى السعودية معيبة قانونيا.
     منذ 9 ساعة
  • حملة مناهضة تجارة الأسلحة تعلن قبول محكمة الاستئناف بلندن الطعن بمشروعية بيع الأسلحة البريطانية إلى السعودية .
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:08 صباحاً


الشروق

4:49 صباحاً


الظهر

11:56 صباحاً


العصر

3:32 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الجريمة بكل أركانها فى حق الدولة والمجتمع والمواطن والمريض كما تعتبرها ألمانيا !؟

بقلم : د. محمد القاضى

منذ 13 يوم
عدد القراءات: 3219
الجريمة بكل أركانها فى حق الدولة والمجتمع والمواطن والمريض كما تعتبرها ألمانيا !؟


★ لقد قلنا إن الحل إلغاء التكليف " التعيين " اللى بتمارسة وزارة الصحة لكل خريجى كليات المهن الطبية التى أغرت كليات الخاصة فى افتتاح كليات تخرج خريجين همهم الاول هو جمع تلك النقود التى سددوها كرسوم للدراسة فى تلك الكليات واستغلال وزارة الصحة فى جمعها منها رسميا لضمان تعيين وكادر وحوافز وبدلات علاوة على منحهم دراسات عليا ودبلومات مهنية وزمالة ويورد ليتجاروا بيه على المرضى ، فهى الوزارة الوحيدة التكية لبتوع التعليم الخاص وباخدوا اجازات للسفر والتعاقد مع ضمان حفاظهم للوظيفة وتأميناتها علاوة على استغلال المسمى الوظيفى المهنى فى لجذب المرض بعيادتة الخاصة واستغلال إمكانيات تلك المستشفيات لحسابه الخاص وكثيرا ما طالبت وزير الصحة والحكومة والمجلس الأعلى للجامعات بألغاء التكليف المهجن سفاحا وان ذلك هو اول الطريق لإصلاح المنظومة الصحية ،
★ وتلجأ الوزارة إلى سد احتياجاتها من المهن الطبية بواسطة التعاقدات بالاعلانات والمقابلات ( مثل الوزارات الأخرى )  ,  واستيفاء الشروط للتعاقد ويكون مركزيا وجغرافيا،
★ ويمكن تطبيقة على التأمين الصحى الشامل الجديد الذى لا يستفيد فى حقيقة الأمر بتلك الزيادات لأنه ليس مطمعا كونه لا يطبق كادر المهن الطبية !؟ ،
★ وتكون التعاقدات طبقا للحاجة الفعلية وبأجور عالية تتناسب مع " المكان " جغرافيا ، ثم يتم التقييم كل عام حتى نضمن عدم خلو المنطقة من الأطباء ،
★ والطالب اللى بيجرى على دراسات عليا وزمالة وبورد ودبلومات مهنية لرفع كفاءة ويجمع أموال المرضى يبقى يحصل كل تلك الدراسات على نفقتة الخاصة واذا اراد تحصيلها على نفقة الدولة فعليه قضاء عدد من السنوات منعاقدا فى الأقاليم ومن ثم "تعيينهم' لو حصل على تقييمات عالية تحدد مسبقا !؟ ،
★ أما عشان نلجأ إلى دفعات طب " استثنائية ' أو زيادة عدد كليات الطب خاصة فهذا هو الخطر والخطورة على المنظومة الصحية فى مصر ,
★ أما تزويد عدد طلاب الطب فى كليات الطب الحكومية بالقصر العينى وعين شمس والإسكندرية والأزهر وأسيوط والمنصور والغربية والزقازيق ... الخ بعد تجهيزها وزيادة قدراتها فى المعامل والقاعات وكفاءات اعضاء هيئة التدريس ،
★ فهو عين العقل لان طلابها سيكونوا من المتفوقين فى الثانوىة العامة ،
★ وليس غرضهم جمع الأموال التى سددودها لكليات الطب الخاصة التى تستغل حكاية " التكليف " بوزارة الصحة فى جمع تلك الرسوم والمصاريف التى وصلت حاليا بفضل تكية الوزارة " سبوبة " إلى حوالى مليون جنيه ،
إن دراسة الطب بالخاص بالوضع الحالى الذى أقره المجلس الأعلى للجامعات سابقا وخاصة فيما اقرة لخريجى كلبات موسكو واوكرانيا التى قبل الحاصلين على الثانوية ٥٠٪ !!!؟ ،
★ كان تكليف الاطباء البشريبن اجبارى يدفعها الطبيب خريج كلبات الطب الحكومبة " كضريبة " يدفعها للمجتمع ،
★ وايضا وزارة الصحة وغفلة الدولة فهو جريمة من أعظم الجرائم المهنية فى حق المرضى والمجتمع ، ينطبق ذلك على كل الكليات الخاصة للمهن الطبية خاصة الصيدلة لأن السماح للصيدلى الحكومى والقطاع العام بحق ترخيص صيدليتن يتاجر بها وينافس المحلاث السوبر ماركات والارسال ديلفرى وهو ما أفسد المنظومة فى الصميم حيث "كان" تعيين الصيدلى بالحكومة " مهجن " سفاحا بشترطوا على ذلك الصيدلى أن يكتب إقرارا بأنه لا يعمل فى الحكومة والقطاع العام حتى يسمحوا له لترخيص صيدلية ايام ما كانش فيه كلبات صيدلة  خاصة ،
★ فى نظرى أية حلول اخرى لن تجدى نفعا طالما ظلت اوضاع التكليف " التعيين " وما يتبعها مثلما شرحت انفا واتخاذها " سبوبة " فأبشر باستمرار تدهور المنظومة الصحية،
★ لأن اول من يعترض على إلغاء التكليف " المهجن " الذى فقد كل مفاهيمة والغرض منة هم أصحاب كليات المهن الطبية الخاصة واولياء أمور طلابها وطلابها ذات أنفسهم لأن دخلوها من أجل التعيين بوظيفة حكومية تضمن لهم التأمينات والمعاشات والكادر والإجازات والبعثات والدراسات بكل انواعها غير المسمى المهنى الذى يجذب المرضى لعيادتهم الخاصة وسحب المرضى من العام الخاص ، ولم بدخلوها من أجل الطب والصيدلة والعلاج الطبيعى حبا فيها وألا لماذا يرفضون ويهاجمون كل من يتكلم عن إلغاء التكليف " السبوبة " ويقولك لازم أهالى الطلاب يعرفوا ذلك قبل التحاقهم بتلك الكليات مش يطبق حاليا على الطلبة اللى فيها حاليا !!!!!؟؟

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers