Responsive image

22
سبتمبر

الأحد

26º

22
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • قوات حكومة الوفاق الليبية تصد هجوما لقوات حفتر وتستعيد السيطرة على معسكر اليرموك ومواقع أخرى في محور الخلاطات جنوبي طرابلس
     منذ 20 ساعة
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية: نهيب بالسلطات الإفصاح عن مكان احتجاز المقبوض عليهم وإبلاغ ذويهم بوضعهم القانوني
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • حرس الثورة: عند أي اعتداء على إيران سيكون ردنا حازماً
     منذ يوم
  • سانا: الجيش السوري يفكك طائرة مسيرة محملة بقنابل عنقودية تمت السيطرة عليها وإسقاطها بريف القنيطرة الشمالي
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:15 صباحاً


الشروق

5:38 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

3:15 مساءاً


المغرب

5:56 مساءاً


العشاء

7:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

وداعا المناضل إبراهيم يسري.. فارس معركة تصدير الغاز لإسرائيل

منذ 104 يوم
عدد القراءات: 1847
وداعا المناضل إبراهيم يسري.. فارس معركة تصدير الغاز لإسرائيل

ودعت مصر اليوم الإثنين، 10 يونيو 2019، فارس من فرسان الوطنية، وجندي من جنود الاستقلال، ومحارب عتيد ضد التفريط في حقوق مصر.. إنه السفير إبراهيم يسري.

كان المناضل الراحل بطلاً وطنياً حقا. كان أول من كشف عن فضيحة بيع غاز مصر للعدو الصهيوني بقروش زهيدة. رفع أكثر من عشر قضايا على الدولة. وما فتئ يناضل لاستعادة حقوق البلد المفرَّط فيها، حتى آخر أيامه.

عمل حتى آخر أيامه على التقريب بين فصائل العمل السياسي.

رحل السفير المناضل عن عالمنا، بعد أيام قليلة من احتفاله بعيد ميلاده الـ 89، واحتفى به عبر أبيات شعرية لكامل الشناوي، لكن محبيه ومتابعيه لم يكونوا على علم بأنها أبيات الوداع.

نبذة عن سيرته

المناضل الراحل ولد عام 1930 في السلامون، بمحافظة الشرقية، وكان والده عالما أزهريا، وبعد وفاة والده تبرع بالأرض التي ورثها في نطاق مركز ههيا، لإقامة مدرستين، إعدادية وابتدائية، واحتفظ بجزء منها لنفقات تعليمه وأسرته.

التحق الراحل بالخارجية في أوائل الستينيات، وعمل في البعثات الدبلوماسية المصرية بالعراق ورومانيا والهند ثم الجزائر.

عمل المناضل إبراهيم يسري كسفير مصري بالجزائر، ومساعد وزير الخارجية ومدير إدارة القانون الدولي والمعاهدات الدولية الأسبق، ومنسق حملة "لا لبيع الغاز للكيان الصهيوني".

اقرأ أيضا: في ذكرى ميلاده.. أحمد حسين أول المحذرين من هيمنة الدولار على العالم

أوسمة وتكريم

حصد تكريما رئاسيا على دور وطني كبير في الثمانينات، حيث منحه الرئيس السابق عدلي منصور، وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى في 30 مايو  2014، ضمن تكريمات شملت "اللجنة القومية العليا لطابا" تقديرا لدورهم الوطني في استعادة الوطن لطابا من إسرائيل عبر التحكيم الدولي ورفع العلم المصري في 19 مارس 1989.

أوضحت رئاسة الجمهورية آنذاك أن اللجنة القومية العليا لطابا تولت مسؤولية إعداد خطة العمل والوثائق والمستندات اللازمة لتقديم وتعزيز وجهة نظر مصر حول القضية أمام هيئة التحكيم من جميع النواحي القانونية والتاريخية والفنية.

حصل على وسام الجمهورية من الطبقة الثانية سنة 1980، وعلى وسام النظام الوطني من درجة كوماندور من رئيس جمهورية مدغشقر 1987.

حصل على وسام الاستحقاق عام 2014 عن جهده في استعادة طابا، وعلى أعلى درجات السلك الدبلوماسي، وهي سفير من الدرجة الممتازة بوزارة الخارجية بالقاهرة سنة 1954.

اقرأ أيضا: 18 عاما على رحيل عادل حسين.. فارس الاستقلال مر من هنا  

نكسة بيع الغاز

برز اسم السفير إبراهيم يسري مدافعا قويا عن المال العام ومعارضا لقرارات وسياسات نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك من خلال التقاضي في ساحات المحاكم.

ولمعَ اسم السفير الراحل خلال حياته الدبلوماسية، عندما أقام دعوى لإلغاء تصدير الغاز لإسرائيل، تحت شعار"نهب إسرائيل للغاز المصري أشبه باحتلالها فلسطين".

ترأس السفير إبراهيم يسري رافعي الدعوى القضائية أمام مجلس الدولة، ضد وزارة البترول ورئيس الوزراء ووزارة المالية، لإلغاء صفقة تصدير الغاز لإسرائيل.

حكمت محكمة القضاء الإداري ببطلان تصدير الغاز لإسرائيل ثم تم وقف الحكم وفي النهاية تم تعديله بحكم المحكمة الإدارية العليا بإلزام الحكومة بمراجعة أسعار تصدير الغاز وفق أسعار السوق العالمية وتأمين احتياجات السوق المحلية أولاً.

وعندما سُأل السفير الراحل فيما بعد عن رأيه في الحكم، قال خلال أحد الحوارات الصحفية: "لا أستطيع التعليق على الحكم القضائى، لأنه يعد عنوان الحقيقة، ولابد علينا جميعاً أن نتقبله، ولكننى كمواطن مصرى شعرت باستياء شديد وبحزن عميق، لأنه كان لابد من وقف هذا النزيف من الأموال المهدرة، فبدلاً من أن نقترض من الدول الأخرى، كان من الممكن أن نستغل ثرواتنا الطبيعية ولا نهدرها بهذا الشكل".

اقرأ أيضا: محطة الجميل أهم من الاستفتاء.. قضية يخشاها السيسي وتهتم بها أمريكا

معارك وطنية أخرى

قاد السفير إبراهيم يسري معارك وطنية كبيرة في أورقة المحاكم وبين قادة الرأي للدفاع عن حق مصر في مياه النيل ورفض نقل السيادة المصرية على جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

أقام السفير إبراهيم  يسري دعاوى قضائية ضد إغلاق معبر رفح، وضد إغلاق الشوارع المحيطة بمنزل السفير الإسرائيلي في حي المعادي جنوبي القاهرة، والشوارع المحيطة بالسفارة الأمريكية في حي جاردن سيتي بوسط القاهرة.

في أكتوبر2017، طعن السفير الراحل إبراهيم يسري، في الحكم الصادر عن محكمة القضاء الإداري بعدم اختصاص مجلس الدولة بالرقابة على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية الاقتصادية، التي وقعتها مصر مع قبرص عام 2003، واتفاقية تقاسم مكامن الهيدروكربون بين البلدين عام 2013.

اقرأ أيضا: الكابل الكهربي الأوراسي.. فتش عن اكتشافات الهيدروكربون في شرق المتوسط

وساطته بين التيارات

رغم الخلافات السياسية المعتادة بمصر بين تيارات القوى الإسلامية والعلمانية، فقد كان يجمعه تواصل مع جميع قواها، الذين شاركوا بفاعلية خلال حفل تكريم وطني له في يوليو 2012.

تزعم جبهة الضمير المعارضة للنظام بمصر، ودعم مبادرات عديدة للحل السياسي، لإنهاء الأزمة السياسية بالبلاد المتفاقمة منذ 2013.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers