Responsive image

25
يونيو

الثلاثاء

26º

25
يونيو

الثلاثاء

خبر عاجل

العفو الدولية تدين موجة الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت منتقدين وقادة معارضة ونشطاء وصحفيين مصريين تحت ستار مكافحة الإرهاب.

 خبر عاجل
  • العفو الدولية تدين موجة الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت منتقدين وقادة معارضة ونشطاء وصحفيين مصريين تحت ستار مكافحة الإرهاب.
     منذ دقيقة
  • الحوثيون بستهدفون مواقع عسكرية ومرابض الطائرات بمطاري ابها وجازان
     منذ 23 دقيقة
  • عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والمتحدث باسم لجنة القوى الوطنية والإسلامية جميل مزهر: شعبنا سيقف بالمرصاد ومفتاح الحل والحسم بيده ونحذر كل من يتعامل مع مخرجات صفقة القرن
     منذ 2 ساعة
  • "يسقط مؤتمر البحرين" .. لافتة على أسوار البلدة القديمة بمدينة القدس
     منذ 2 ساعة
  • المساعد السياسي لوزير الخارجية الإيراني: #إيران لا ترى سببا مقنعا للالتزام بالاتفاق النووي من جانب واحد.
     منذ 2 ساعة
  • الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار: ندعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية وانهاء الانقسام وتعزيز الموقف السياسي
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:09 صباحاً


الشروق

4:50 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

7:04 مساءاً


العشاء

8:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مصريين فى الكويت: كفيلنا رمينا فى الشارع

منذ 13 يوم
عدد القراءات: 2715
مصريين فى الكويت: كفيلنا رمينا فى الشارع

استقبلت إدارة عمل العاصمة في الهيئة العامة للقوى العاملة بالكويت أول أمس الثلاثاء شكوى جماعية من خمسة وافدين، مصريين، ضد صاحب العمل يتهموه فيها بالاخلال بالعقد المبرم بينهم، فيما يتعلق بعدد ساعات العمل والأجر الشهري.

وروى أحد العمال الخمسة تفاصيل الشكوى فى رسالة لجريدة " الشعب" قائلاً: نحن 5 مصرين شغالين فى الكويت والكفيل رمينا فى الشارع ومش عايز يعطينا البسبور ولا المستحقات نرجو توصيل صوتنا لى المسؤولين

«ويكمل قائلا : جئنا إلى الكويت للعمل في مطعم براتب شهري ١٥٠ دينار، وعدد ساعات عمل 8 ساعات، لكننا تفاجئنا بأن صاحب العمل خفض الراتب من ١٥٠ دينار إلى ١٢٠ دينار، ونعمل أكثر من ١٢ ساعة في اليوم».

وأضاف: «مشكلتنا الكبرى اننا تفاجأنا بكم هائل من الخصومات من الراتب وصلت إلى حد خصم الراتب كله، وعندما طلبنا من الكفيل أن يعطينا جوازات سفرنا لمغادرة الكويت طلب من كل عامل مبلغ يقارب ٤٠٠ دينار، لكي يسمح لنا باستلام الجواز والمغادرة، وعندما قلنا له لا نستطيع دفع هذا المبلغ طلب منا أخذ هواتف محمولة باهظة الثمن كعروض من شركات الاتصالات وتسليمها له والمغادرة من الكويت، وعدم دفع أقساط هذه الهواتف فرفضنا لأن هذا حرام». واستطرد: «لقد تقدمنا بشكوى جماعية للهيئة العامة للقوى العاملة، أملاً في أن تنصفنا الهيئة وتعيد الينا جوازات السفر، ومستحقاتنا التي لم نستلمها بسبب اخلال الكفيل بعقد العمل وعدم التزامه بالبنود الواردة فيه».

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers