Responsive image

25º

24
أغسطس

السبت

26º

24
أغسطس

السبت

 خبر عاجل
  • جندي من جيش الاحتلال الإرهابي يختطف طفلا خلال قمع المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية كفر قدوم قضاء قلقيلية.
     منذ 7 ساعة
  • 122 إصابة بينهم 50 بالرصاص الحي خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمظاهرات شرق غزة
     منذ 10 ساعة
  • حماس تبارك عبر مكبرات الصوت عمليتي "دوليف وجلبوع" بالضفة المحتلة.
     منذ 17 ساعة
  • مصادر عبرية: القتيلة في عملية مستوطنة دوليب غرب رام الله مجندة في الجيش
     منذ 17 ساعة
  • القناة 13 العبرية: سماع دوي انفجار قرب حاجز الجلمة شمال مدينة جنين
     منذ 18 ساعة
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:22 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:32 مساءاً


العشاء

8:02 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هايلي عن صفقة القرن: أمن “إسرائيل” فوق كل شيء

منذ 71 يوم
عدد القراءات: 2254
هايلي عن صفقة القرن: أمن “إسرائيل” فوق كل شيء

 

أجرت صحيفة “إسرائيل اليوم” مقابلة مع السفيرة السابقة للولايات المتحدة في الامم المتحدة نيكي هايلي التي تحدّثت عن “صفقة القرن”، فقالت “قرأتُ الخطة … أعتقد بأنها أُعدّت من خلال تفكير شامل، وأنا مقتنعة بأنها أُعدّت بشكل جيد وتأخذ في الاعتبار كلا الجانبين”، وتابعت “خطة الرئيس لن تلحق الضرر بـ”إسرائيل”، وبالتالي ينبغي الترحيب بها.

وأضافت هايلي “لا داعي لأن تشعر “إسرائيل” بالقلق. عندما بدأ فريق ا”لسلام” العمل على هذه الخطة، كان أحد الأهداف الرئيسية لجاريد كوشنر وجيسون غرينبلات هو منع الإضرار بمصالح الأمن القومي لـ”إسرائيل”.. إنهما يفهمان أهمية الأمن والحفاظ على أمن “إسرائيل”. أعتقد بأن الجميع يجب أن ينظروا إلى الخطة بعقل متفتح. يجب أن يرغب الجميع بخطة “سلام”، والسعي من أجل وضع أفضل، وأعتقد بأنه يمكن أن يحدث ذلك”، على حدّ قولها.

وأردفت “لن يكون الأمر سهلًا، لن يحبّ أيّ من الطرفين الخطة، لكن لا يريد أي من الطرفين أن يكرهها، كلا الجانبين يريدان السلام وإذا أرادا، فسيقرران هما ما هي التفاصيل (للوضع الدائم)، وليس الولايات المتحدة”، حسب تعبيرها.

وأشارت هايلي الى أن “دور الدول العربية هو القول لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن السبيل لتحسين وضع الفلسطينيين هو الوصول إلى طاولة المفاوضات، لكن رفضه يظهر الوجه الحقيقي لأبو مازن والعالم العربي – هذا يدل على أن الدول العربية لا تهتم حقًا بالفلسطينيين”.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers