Responsive image

34º

21
يوليو

الأحد

26º

21
يوليو

الأحد

 خبر عاجل
  • عطل مفاجئ بالخط الأول لمترو الأنفاق يتسبب في تأخير القطارات
     منذ 2 ساعة
  • الجزيرة: لجنة التحقيق القضائية في أحداث فض اعتصام الخرطوم تقدم تقريرها إلى النائب العام غدا الأحد
     منذ يوم
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ يوم
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ يوم
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ يوم
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:25 صباحاً


الشروق

5:02 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:38 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أمين عام الإخوان: التخطيط لاغتيال مُرسي تم منذ يوم الانقلاب

منذ 30 يوم
عدد القراءات: 1890
أمين عام الإخوان: التخطيط لاغتيال مُرسي تم منذ يوم الانقلاب

أشار الدكتور "محمود حسين" الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، إلى أن التخطيط لجريمة اغتيال الرئيس محمد مرسي تم منذ اليوم الأول للانقلاب العسكري، وهناك الكثير من الشواهد والأدلة التي تؤكد الجريمة.

جاء ذلك في تصريحات لحسين خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته جماعة الإخوان المسلمين وقوى سياسية مصرية، أول أمس الخميس بمدينة إسطنبول.
اقرا ايضا : نجل مرسي: هؤلاء هم قتلة أبي

وحسب الأمين العام للجماعة فإن تلك الشواهد والأدلة تتمثل في، حرص الانقلاب على عزل الرئيس الشهيد عن المجتمع بالحبس الانفرادي، ومنعه من الاتصال بزوجته وأولاده، وكذلك بمحاميه أو حتى التحدث في المحكمة بوضعه في قفص زجاجي للتحكم في وصول صوته في الوقت الذي يريدونه، بجانب إعلان الشهيد في أكثر من مناسبة أنه تعرضه لمحاولة قتل بوضع السم له، وأن حياته معرضة للخطر آخرها كان 7 مايو 2019، وعدم تحرك الجهات المسؤولة.
 
وأضاف حسين:  المحكمة لم تعط دلالات على ما تم بعد وفاة مرسي، إصابته بحالة الإغماء لم تتم أثناء كلمته وإنما بعد رفع الجلسة، وحديثه المتكرر عن معلومات هامة لديه أو ما سمي بالحقيبة السوداء جعل الانقلابيين يعجلون بقتله.

وكشف خلال كلمته عن أن أمن النظام أستجوب بعض المقربين من الرئيس مرسي، حول الأشخاص التي يثق فيها الرئيس للبحث عن وثائق ربما تكون وصلت إليهم منه، لافتا إلى حالة الاستنفار الأمني المسبق لحادثة القتل سواء في المحافظات أو في المحكمة خلال نفس الجلسة.
 

كما أكد الأمين العام للإخوان على أن عدم استدعاء طبيب لمتابعة حالة مرسي الصحية رغم وجود بعض المحبوسين من الأطباء المختصين في القفص المجاور له في الجلسة وتركه لمدة عشرين دقيقة ملقى على الأرض. عدم مرافقة أحد للرئيس الشهيد أثناء نقله للمستشفى، وعدم إبلاغ أهله إلا بعد الإعلان عن الوفاة بساعات، تأتي ضمن الدلائل التي تُشير إلى التخطيط لقتل الرئيس.

كما علق على حضور إعلامي من الكيان الصهيوني للوصول للقبر وتصويره، مُشيرًا إلى أن دلالة ذلك تتمثل في إرسال رسالة لمن أعطى الأمر بالقتل أن المهمة تمت.

وحذر أمين عام الإخوان من كارثة كبرى من المتوقع أن تحدث خلال الأيام القادمة بحق المعتقلين المختطفين في سجون النظام من شتى التوجهات، خاصة أن الانقلاب فشل في الحصول على اعتراف به من أي منهم، مُحملاً سُلطات النظام  المسؤولية عن صحة وسلامة جميع المعتقلين دون استثناء، وعلى رأسهم المرشد العام الدكتور محمد بديع، والذي أُشيع اليوم أصيب بغيبوبة يوم استشهاد الرئيس مرسي، وتم نقله لمستشفى السجن.


وأختتم تصريحاته مؤكدًا على أن الرئيس الشهيد محمد مرسي سيظل أيقونة ثورة يناير، وسيظل حيّا في قلوب جماهير الشعب والأمة العربية والإسلامية، وسيظل نموذجا فذا في الثبات على المبدأ والتضحية والكفاح.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers