Responsive image

20º

19
سبتمبر

الخميس

26º

19
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • تجدد حبس زياد العليمي و2 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات في هزلية "الأمل"
     منذ 17 ساعة
  • عصام حجي: ما يدعو إليه الفنان محمد علي مكمل لعملية الإصلاح وأدعم دعوته بالنزول الجمعة المقبلة
     منذ 17 ساعة
  • العالم المصري عصام حجي: رحيل السيسي لن يؤثر على تماسك الجيش وسيوقف نزيف الخسائر في مصر
     منذ 17 ساعة
  • التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تقول إن الأمن اعتقل الصحفي حسن القباني ولا معلومات عن مكان احتجازه حتى الآن
     منذ 17 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم الحوثيين: نقول للنظام الإماراتي إن عملية واحدة فقط ستكلفكم ولدينا عشرات الأهداف في دبي و أبوظبي
     منذ 20 ساعة
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 6 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:13 صباحاً


الشروق

5:36 صباحاً


الظهر

11:48 صباحاً


العصر

3:17 مساءاً


المغرب

6:00 مساءاً


العشاء

7:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قلق يساور ذوي المعتقلين السياسيين بمصر بعد وفاة مرسي

منذ 88 يوم
عدد القراءات: 1519
قلق يساور ذوي المعتقلين السياسيين بمصر بعد وفاة مرسي

تعددت شكاوى أهالي المعتقلين من إغلاق جميع السجون في كافة المحافظات أمام أسر المعتقلين سياسيًا، وهو ما وصفه حقوقيون بأنه "حملة عقاب جماعي" ، وذلك بعد مرور ستة أيام على وفاة الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي.

اقرأ أيضا:  الخضيري ومجدي حسين وأبو الفتوح وبديع.. كل هؤلاء ينتظرون مصير مرسي

وتشمل الإجراءات والانتهاكات التي ينتهجها النظام ضد المعتقلين، إغلاق الزنازين وعدم فتحها نهائيًا على مدار أربع وعشرين ساعة إلا لإدخال التعيين" الطعام" وهو طبقًا للأهالي والحقوقيين المعنيين لا يصلح للاستهلاك الآدمي.

اقرأ أيضاكواليس وفاة مرسي.. التحفظ على 6 محامين داخل قاعة المحاكمة
ومن بين تلك الانتهاكات منع التريض نهائيًا عن جميع المعتقلين، ويؤكد حقوقيون أن مئات من الحالات المريضة والحرجة في جميع السجون ومنها أمراض السرطان والكبد والقلب والضغط والسكر وغيره ممنوعين من التريض أيضا، وذلك فضلًا عن التكدس الكبير في كل الزنازين والذي يزيد تأثيره الحر الشديد وسوء التهوية.


ومنعت سلطات الانقلاب الزيارات تمامًا عن كل المعتقلين منذ الاثنين في كل السجون، فلا يوجد أي إدخال للطعام أو الملابس أو الأدوية، مع منع العلاج الدوري عن المرضى.


وأكد أحد الحقوقيين أن المعتقلين السياسين الذين حضروا جلسة المحاكمة الأخيرةً الخاصةً بالرئيس مرسي لم يصلوا إلى مقر حبسهم حتى الآن، ولا يعرف عنهم شيء وهم في عداد المعتقلين بمعزل عن العالم الخارجي.


وأكد مفرح أن "المعتقلين السياسيين لهم الحق في التعبير عن آرائهم باستخدام وسائل الاعتصام والإضراب عن الطعام والذي ثبت استخدامه في عدد من المعتقلات تنديدا بما تم في محاكمة مرسي".

 


ويوم السبت الماضي، أكد عدد من المهتمين بحقوق الإنسان في مصر وخاصة وضع المعتقلين السياسيين، أن عددا من أفراد الأمن في بعض السجون أكدوا عقب وفاة الرئيس مرسي أن إغلاق الزيارة سيكون حتى نهاية افتتاح البطولة، على أن يتم فتحها السبت أول أمس.


وفي اليوم المذكور رفضت السجون إدخال أي زيارات واستمر مسلسل المنع من الزيارة، فيما وصف أولئك المهتمون بأن الوضع وكأن المعتقلين يتم معاقبتهم على وفاة مرسي.

وأكد حقوقيون أنه يوجد خمسون ألف معتقل سياسي يتم التنكيل بهم منذ أسبوع وممنوعين من كل شيء ولا يوجد أي أنباء عن موعد فتح الزيارات، وأغلب الأسر يذهبون يوميًا إلى السجن لتجربة حظهم مما يزيد من العناء والتكاليف والأعباء عليهم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers