Responsive image

19
يوليو

الجمعة

26º

19
يوليو

الجمعة

 خبر عاجل
  • ترامب: واشنطن لا تبحث الآن فرض عقوبات على تركيا على خلفية شرائها منظومة الصواريخ الروسية
     منذ 15 ساعة
  • القيادة المركزية الأمريكية: الحرب مع إيران ليست حتمية ونسعى لأن تغير إيران من سلوكها.
     منذ 22 ساعة
  • قائد القيادة الوسطى الأمريكية: نشجب اعتداءات الحوثيين على البنية التحتية في السعودية .
     منذ 22 ساعة
  • القيادة المركزية الأمريكية: لا نستهدف أي بلد ولكننا نركز على حق حرية الملاحة في المنطقة.
     منذ 22 ساعة
  • الحرس الثوري الإيراني: أوقفنا سفينة أجنبية كانت تنقل وقودا مهربا قرب جزيرة لارك جنوب ايران
     منذ 22 ساعة
  • القيادة المركزية الأمريكية: سنعمل بدأب للتوصل إلى حل لإتاحة المرور بحرية في الخليج.
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:23 صباحاً


الشروق

5:00 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فيسك: عراف "صفقة القرن" يسعى لبحر الأموال الخليجية ويجب تجاهله

منذ 13 يوم
عدد القراءات: 3783
فيسك: عراف "صفقة القرن" يسعى لبحر الأموال الخليجية ويجب تجاهله

قال الكاتب والصحفي البريطاني روبرت فيسك، بمقال له في  صحيفة الإندبندنت نشر اليوم الجمعة:  إنه ينبغي تجاهل عراف "صفقة القرن" جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتذكر خطة السلام الأمريكية قبل 100 عام. وفيما يلي نص المقال:_   "منذ 100 عام تقريباً قام رئيس الولايات المتحدة (وودرو ويلسون)، الذي كان يبحث وقتها عن صفقة القرن الخاصة به في الشرق الأوسط بإرسال الأكاديمي المسيحي هنري كنغ، والذي لم يكن بالطبع مثل جاريد كوشنر، ولم يكن هو أو زميله شارلز كرين صهراً لرئيس الولايات المتحدة، وودرو ويلسون، الذي أرسلهم في رحلة عبر حطام الإمبراطورية العثمانية للبحث عما يمكن فعله لمساعدة المسلمين والمسيحيين واليهود في الشرق الأوسط".

 أن "الرجلين عادا إلى واشنطن بالعديد من المقترحات التي يمكنها أن تقدم الكثير لنا حتى اليوم، على خلاف مقترحات كوشنر والسفير الحالي للولايات المتحدة في إسرائيل، الصهيوني دافيد فريدمان، فالرجلان لم يتحاورا مع أكثر العرب ثراء، كما لم يرفض اليهود والعرب في فلسطين مقابلتهما، لكنهم أرادوا أن يعرفوا منهما فقط إن كان مبدأ الرئيس ويلسون بحق الشعوب في تقرير مصيرها سارياً على الأراضي المقدسة".

"وبعد رحلة شاقة عاد الرجلان بخطة للسلام بعدما التقيا آلاف السكان في أكثر من 36 مدينة مختلفة في فلسطين، وتلقيا أكثر من 8 آلاف عريضة، لكن الرئيس ويلسون كان مريضاً جداً ولم يتمكن حتى من قراءتها، ثم وارتها لاحقاً الخارجية الأمريكية الثرى".

 إن وزير الخارجية السابق اعترف صراحة بأن كوشنر أخفى عنه كل شيء.

 "الآن في الوقت الذي يسوّق فيه كوشنر وترامب لخطة القرن الخاصة بهما بهدف تدمير كل أمل في وجود دولة فلسطينية مقابل بحر من الأموال الخليجية، دون أن يتذكر أوروبي أو عربي أو فلسطيني أو إسرائيلي واحد أنه مرت 100 عام على أكثر خطة سلام غربية راعت رغبات وطموحات هؤلاء الناس الذين يعيشون في الشرق الأوسط ويتطلعون إلى مستقبل أفضل".

وقبل عشرة أيام، افتتح جاريد كوشنر ورشة "البحرين" الاقتصادية بمشاركة "إسرائيل" وعدد من الدول العربية، أبرزها السعودية والإمارات ومصر، ودول أخرى.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية التصعيد السلمي ضد الاحتلال في مدن الضفة الغربية، وقطاع غزة، كإحدى الفعاليات الرافضة لمؤتمر البحرين.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers