Responsive image

34º

21
أغسطس

الأربعاء

26º

21
أغسطس

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: تأجيل مؤتمر تجريم التعذيب جاء بسبب سجل مصر السيء في حقوق الإنسان.
     منذ 7 ساعة
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تقرر تأجيل المؤتمر الإقليمي حول تجريم التعذيب الذي كان مقررا في القاهرة
     منذ 7 ساعة
  • داخلية النظام تصفي 11شخص بالعريش
     منذ 7 ساعة
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ يوم
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ يوم
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

السودان.. حركتا تمرد ترفضان اتفاق العسكر وقوى التغيير

منذ 46 يوم
عدد القراءات: 1718
السودان.. حركتا تمرد ترفضان اتفاق العسكر وقوى التغيير

أعلنت حركتا تمرد في السودان رفضهما للاتفاق الذي تم بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

وأوضحت الحركتان رفضهما في بيانيين مختلفين، حيث أكد "مني أركو مناوي" رئيس حركة "تحرير السودان" ، على أن الاتفاق لا يعبر عن قضايا الوطن، ولا يقدر تضحياته، مُشيرًا إلى أن أي اتفاق لم يؤسس على أرضية السلام يعتبر امتدادا للإنقاذ النظام السابق.
 
كما شدد على أن الأشهر الستة الأولى المحددة في الاتفاق ضمن الفترة الانتقالية لتحقيق السلام، جاءت بشكل انتقائي وانتهازي، ولا تؤدي غرض بناء السودان الذي عانى من أزمات حادة ومتشعبة، داعيًا إلى الوصول لاتفاق ينهي الحرب ويزيل آثارها من خلال عودة اللاجئين والنازحين.
تأتي تصريحات مناوي، في الوقت الذي قررت فبه السلطات السودانية إطلاق، سراح 235 من عناصرها التي كانت تقاتل في دارفور غرب البلاد، وتم اعتقالها سابقا.

وأما بالنسبة لحركة تمرد الثانية فقد أعلن رئيسها "عبد الواحد نور" رفضها الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وهناك حركة تمرد ثالثة تُدعى "العدل والمساواة" يقودها "جبريل إبراهيم"، لم تُعلن عن موقفها حتى الآن.

يُجدر الإشارة إلى أن قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، كانا قد توصلا لاتفاق بقتضي تشكيل مجلس السيادة وحكومة مدنية في المرحلة الانتقالية.

اقرا ايضا :اتفاق بين "عسكري" السودان و"الحرية والتغيير"

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers