Responsive image

16
أكتوبر

الأربعاء

26º

16
أكتوبر

الأربعاء

خبر عاجل

وزير الخارجية التركي: تركيا لن تقبل بالتهديد لا من الولايات المتحدة الأمريكية ولا من أي دولة أخرى

 خبر عاجل
  • وزير الخارجية التركي: اتفقنا مع الجانب الأمريكي على أن تكون المنطقة الآمنة بعمق 20 ميلا
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: الجانب الأمريكي لم يلتزم معنا بما اتفق عليه فقمنا بالعملية العسكرية بصورة منفردة
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: العملية العسكرية تستهدف القضاء على الإرهابيين فقط وليس لها أهداف أخرى
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: نستهدف الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وعودة السوريين إلى أراضيهم
     منذ دقيقة
  • عاجل | وزير الخارجية التركي: تركيا تحمي الأقليات شمال سوريا ولن تسمح بعودة تنظيم الدولة مرة أخرى
     منذ دقيقة
  • وزير الخارجية التركي: تركيا لن تقبل بالتهديد لا من الولايات المتحدة الأمريكية ولا من أي دولة أخرى
     منذ دقيقة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:30 صباحاً


الشروق

5:52 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:56 مساءاً


المغرب

5:28 مساءاً


العشاء

6:58 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الجهاد صناعة الأمة".. ندوة الاستقلال بالدقهلية

منذ 102 يوم
عدد القراءات: 6098
"الجهاد صناعة الأمة".. ندوة الاستقلال بالدقهلية

في إطار نشاطها التثقيفي، أقامت أمانة التثقيف بحزب الاستقلال ، اليوم 6 يوليو ، ندوة عن الجهاد ودوره في صناعة الأمة، وهي عرض لـ"كتاب الجهاد صناعة الأمة"  للمجاهد الأستاذ "مجدي حسين"

  بدأت الندوة بقراءة القرآن الكريم بصوت الأستاذ/ محمد مطاوع عضو أمانة الاستقلال بمركز المنزلة ، قدم الندوة الأستاذ أحمد القزاز ، وحاضر الأستاذ "محمد التميمي" عضو أمانة التثقيف المركزي.

وتحدث الأستاذ أحمد القزاز، عن "الجهاد صناعة الأمة" ، للأستاذ مجدي حسين رئيس حزب الاستقلال ،_ فك الله أسره_ مذكرا بأن الجهاد هو ذروة ، حيث قال النبي "ص" عند رجوعه من غزوة "رجعنا من الجهاد الأكبر إلي الجهاد الأصغر".

من جانبه ، أكد الأستاذ "محمد التميمي" عضو أمانة التثقيف المركزي، خلال محاضرته للندوة على أن كل نبي ورسول يواجه أمة ظالمة بمفرده حتى يتجمع من حوله من أمن به فلا يخشي أن يواجه ظالم، مُستشهدًا بحديث أشرف الخلق محمد "ص" حينما قال: من رأي منكم منكرا فليغيره بيده ثم بلسانه ثم بقلبه وهذا أضعف الإيمان.

وتطرق التميمي للحديث عن قصص الأنبياء خصوصًا قصة سيدنا وموسى وأخوه هارون، حيث أشار إلى أنهم استطاعا أن يواجها الظالم، وأعطا دروس في كيفية مواجهته وكيفية استغلال السلطة بالتوحيد، مُستخلصًا عدة عناصر من هذا الموضوع، وهي...
1- عبارة الحاكم وكيف يحول الناس أن يعبدوه.
2- أرضاء الناس هو سبب استقرار النظم الطاغوتية.
3- ليس كل أهل الحكم كفار وليس كل المستضعفين مؤمنين.
4- رابعا نهاية الطاغية وضرورة المقاومة.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers