Responsive image

20
يوليو

السبت

26º

20
يوليو

السبت

 خبر عاجل
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ 4 ساعة
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ 6 ساعة
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ 6 ساعة
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ 6 ساعة
  • إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس: وفد قيادي كبير من حماس يبدأ زيارة إلى إيران اليوم تستمر لأيام ونتطلع إلى نتائج مهمة من وراء هذه الزيارة
     منذ 6 ساعة
  • وزير الخارجية البريطاني: ما حدث أمس في الخليج يبعث بإشارة مقلقة بأن إيران ربما تختار طريقا خطيرا بانتهاج سلوك غير قانوني ومزعزع للاستقرار.
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:23 صباحاً


الشروق

5:01 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بيان لتنسيقية القوى الوطنية بالسودان يدعو لإسقاط الإتفاق الإقصائي

منذ 14 يوم
عدد القراءات: 1900
بيان لتنسيقية القوى الوطنية بالسودان يدعو لإسقاط الإتفاق الإقصائي

دعت تنسيقية القوى الوطنية بالسودان في بيان لها يوم 6 يوليو ، إلي إسقاط الإتفاق الإقصائي بين المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير والذي ينص علي تبادل السلطة فيما بينهم ، مؤكده علي أن الاتفاق لا يمثل الشعب السوداني. 

وشدد البيان علي أن المجلس العسكرى لايعبر عن تطلعات شعبنا في الانتقال نحو افق  سياسي تملأه الحرية ووضع اجتماعي تسوده العدالة وفضاء وطني يعمه السلام.

وتضم التنسيقية 179 حزبا وحركة مسلحة وتحالفا شبابيا.

 

وفيما يلي نص البيان :_

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تنسيقية القوى الوطنية
       بيان رقم ( 1)
دعوة لإسقاط الإتفاق الإقصائي
استلهامآ لكفاح شعبنا وتاريخه الطويل فى مناهضة الدكتاتورية بمختلف اشكالها العسكرية منها والمدنية وتاكيدآ لرغبته العارمة  فى حياة كريمة ، ودعمآ لتطلعه المشروع للانتقال  نحو افاق الحرية والسلام والعدالة التي عبر عنها عندما رفعها  شعارات لثورة الثالث عشر من ديسمبر المجيدة ، ونزوعه للتخلص من الحلقة الشريرة القائمة علي ثنائية ديمقراطية منقوصة وانقلاب مسنود باجندة سياسية تلك الحلقة التي ادخلته فيها قوى محددة ظلت طيلة تاريخها تتربص بالتغيير وتعمل جاهدة على اعتراض مسيرة شعبنا القاصدة نحو الحرية والسلام والعدالة واجهاض التجربة الديمقراطية فى البلاد. 
شعبنا الأبي :
نخاطبك اليوم وثورتك يتم اختطافها عبر ثلة من قادة الاجهزة العسكرية الطموحين بالتعاون مع شلة من الاحزاب تسمت بقوى الحرية والتغييروهي ليست بقوى حرية ولا تغيير بل هي  الوجه المدنى للانقلاب العسكرى علي الثورة الانقلاب الذي تم بدعم وتنسيق من قوى اقليمية ودولية ظلت تعمل علي فرض اجندتها الامنية والسياسية والاقتصادية علي السودان منذ مبارحة المستعمر لأرض السودان لاسيما المحور الاقليمى المعروف باجهاضه لثورات الربيع العربي فهل كان شاهدا للاتفاق لأجل إقامة نظام ديمقراطى.
جماهير شعبنا:
ان الاتفاق الثنائى الذي تم بين قوى (الحرية والتغيير) والمجلس العسكرى لايعبر عن تطلعات شعبنا في الانتقال نحو افق  سياسي تملأه الحرية ووضع اجتماعي تسوده العدالة وفضاء وطني يعمه السلام ، ان هذا الاتفاق  ماهو الا اعادة لانتاج سلطة نفس الفئات الاجتماعية (نخب المركز) التي ظلت ممسكة بمقاليد السلطة ومفاتيح الثروة طيلة تاريخ سودان مابعد الاستعمار متسببة بذلك في اختلال ميزان العدالة الاجتماعية من خلال استبعاد  معظم ابناء وبنات الشعب السوداني ، وعليه ان هذا الاتفاق لم ولن يعبر عن التنوع الثقافى والسياسى فى السودان وسيعمق من اشكالية الصراع بين المركز والهامش وخير شاهد على ذلك انسحاب الجبهة الثورية من مسار تفاوض  الحرية والتغيير وسيدفع بالاقاليم المهمشة والمتاثرة بالحرب نحو تقرير المصير والحكم الذاتى.
جماهير الشعب السودانى الأبى :
ظلت بلادنا  تعاني من الاتفاقيات الثنائية بمبادرات افريقية تحولت لدولية لتكريس الوصاية والتدخل الاجنبى وماينتج عنها من اختطاف للحياة السياسية ومصادرة لحق الاختلاف والتعدد وتغييب لمبدأ التشاركية في تدبير شؤون البلاد ، بالامس كانت اتفاقية نيفاشا ذات الطابع الثنائي التي تمخض عنها انفصال جزء عزيز من بلادنا ، مانود قوله ان اي حكومة ستنتج عن هذا الاتفاق الثنائى الاقصائى  لن تصمد امام التحديات الامنية والاقتصادية والسياسية ولن نعترف بها  وسنعمل على اسقاطها والشعب السودانى سيعتبرها حكومة وصاية فرضتها الضغوط الاقليمية والدولية  وسيقاومها بكل الوسائل.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers