Responsive image

27º

20
أغسطس

الثلاثاء

26º

20
أغسطس

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ 7 ساعة
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ 18 ساعة
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ 18 ساعة
  • الحوثيون يعلنون إطلاق صاروخ باليستي على عرض عسكري في محافظة مأرب في اليمن .
     منذ 19 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم قوات حكومة الوفاق الليبية: دفاعاتنا أسقطت طائرة إماراتية مسيرة قصفت مطار مصراتة
     منذ يوم
  • الحوثيون يعلنون قصف مواقع للقوات السعودية قرب منذ علب في منطقة عسير ب 6 صواريخ
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد تعرضها لنزيف وإهمال بمحبسها.. استغاثة لإنقاذ الصحفية "علياء عواد"

منذ 33 يوم
عدد القراءات: 692
بعد تعرضها لنزيف وإهمال بمحبسها.. استغاثة لإنقاذ الصحفية "علياء عواد"

استغاثت أسرة المصورة الصحفية "علياء عواد" ، بعد تعرضها للإهمال الطبي داخل محبسها بسجن "القناطر للنساء"، حيث أُصيبت أول أمس الإثنين بنزيف، وتم نقلها لمستشفى السجن. 

وبحسب أسرتها فإن "علياء" قامت بعملية استئصال ورم من الرحم عام 2018، وتنتظر القيام بعملية "الناسور"، ويؤدّي الإهمال الطبي بحقها إلى وصولها لحالة خطرة.

وطالب  مركز "الشهاب" لحقوق الإنسان بحقها القانوني في المعاملة الإنسانية، وتلقّي العلاج المناسب، وبالإفراج عنها. مُحمّلاً إدارة سجن "القناطر" ومصلحة السجون مسؤولية سلامتها.


وكانت منظمة "عدالة وحقوق بدون حدود" الفرنسية قد طالبت في أبريل الماضي السلطات المصرية بإطلاق سراح المُصوّرة الصحفية المعتقلة "علياء عواد" (33 عاماً)، مُندّدةً بما وصفته بالانتهاكات الخطيرة التي تحدث بحقها.

وأوضحت في بيان لها، "لا أحد يكاد يعرف أي معلومات جديدة عن علياء منذ ظهورها في أواخر 2018 أمام القاضي بإحدى جلسات المحاكمة الظالمة التي تتعرّض لها، وهي تنزف بسبب الأورام التي على رحمها وأكياس الدم مُعلّقة في ذراعها، وقد أجهدتها الأنيميا الحادة حتى فقدت القدرة على الوقوف والحركة".

وتابعت المنظمة: "ذهبت علياء وقتها إلى القاضي لتطلب منه استصدار قرار يمنع مستشفى السجن من استئصال رحمها لإيقاف نزيفها، وطلبت من القاضي إخراجها لتُعالج في مستشفى على نفقتها الخاصة".

وتم اعتقال المصورة الصحفية "علياء عواد" للمرة الثانية في 23 أكتوبر 2017؛ بحجة تغطيتها أخبار قضايا الإرهاب، وتمّت معاقبتها بموجب قانون مكافحة الإرهاب لعام 2015.
وتقبع "علياء" في سجن "القناطر" منذ 13 سبتمبر 2014، وظلَّت مختفية قسرياً حتى 3 أكتوبر 2014 بمقر الأمن الوطني بمحافظة القاهرة، وتم الإفراج عنها، وتعرَّضت للاعتقال مرة أخرى في 23 أكتوبر 2017، من قاعة إحدى محاكم القاهرة أثناء تصويرها لإحدى جلسات المحاكمات بحكم عملها كمصورة صحفية، وظلّت قيد الاختفاء القسري لمدة 5 أيام، ثم ظهرت في 28 أكتوبر 2017 بقسم شرطة حلوان.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers