Responsive image

23º

23
أغسطس

الجمعة

26º

23
أغسطس

الجمعة

 خبر عاجل
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ 11 ساعة
  • روحاني: الامن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركا في الحفاظ عليه
     منذ 22 ساعة
  • روحاني: نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وايضا مستعدون للوقوف بوجه اي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة
     منذ 22 ساعة
  • روحاني للاميركيين: ان اردتم الامن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع اموال اكثر غيروا سياستكم وارفعوا العقوبات
     منذ 22 ساعة
  • روحاني للاميركيين: نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الامر تدركونه جيدا
     منذ 22 ساعة
  • روحاني:مستعدون لحفظ الامن في الممرات المائية ولكن عليكم عدم تشجيع اصدقائكم في المنطقة على الاساءة للعلاقة معنا
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:54 صباحاً


الشروق

5:22 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:33 مساءاً


العشاء

8:03 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تعرف علي فوائد قشور البيض بالنسبة للعظام والأسنان

منذ 30 يوم
عدد القراءات: 2146
تعرف علي فوائد قشور البيض بالنسبة للعظام والأسنان

كشفت أبحاث إلى أن قشر البيض يمكن أن يساعد في كسور العظام أو إعادة نموها ، حيث طان مزيجا من قشر البيض ونوع من الهلام يمكن أن يساعد خلايا عظام الفئران على النمو بشكل أسرع وأصلد في تجربة مخبرية.
 

ويمكن استخدام هذا المزيج لصنع قالب يتم فيه إضافة خلايا عظام المريض البشري، ومساعدتها على النمو، ومن ثم وضعها على مكان الكسر لإصلاح الإصابة.
 

ويأمل العلماء أن تساعد هذه التقنية في علاج الأشخاص الذين أصيبت عظامهم بأضرار نتيجة الشيخوخة أو المرض أو الإصابة.
 

وأضافوا أنه يمكن أن تكون هذه العملية وسيلة صديقة للبيئة للقيام بها؛ لأنها تستهلك ما يصل إلى ملايين الأطنان من النفايات الغذائية.
 

وتم تطوير هذه التقنية من قبل جامعة ماساتشوستس بقيادة الدكتورة جولدن كامسي أونال، "هذه أول دراسة تستخدم جزئيات قشر البيض في مصفوفة هيدروجيل لإصلاح العظام، لقد قدمنا بالفعل براءة اختراع لذلك، ونحن متحمسون للغاية للنتائج، نتوقع إمكانية تكييف العملية لاستخدام بعدة طرق مهمة".


ولاختبار إمكانات قشر البيض، قام العلماء بخلطها مع هيدروجيل مرتكز على الجيلاتين، ثم تمت زراعة هذه المادة في الحاضنة.
 

وأخذت خلايا العظام غير الناضجة من الفئران ومغلفة بمزيج هيدروجيل تستمر هذه الخلايا، لتصبح خلايا عظيمة، والتي تشكل عظاما جديدة.
 

وثم بعد ذلك زرع هذا المزيج مرة أخرى في القوارض؛ لاختبار "التوافق الحيوي والتدهور".
وكشفت النتائج التي نشرت في علوم المواد الحيوية أن الخليط تسبب في تطور خلايا ما قبل العظم إلى خلايا ناضجة.


ويدعي الباحثون أن الجل أظهر "توالفا رائعا ويحمل وعدا كبيرا لهندسة الأنسجة المعدنية"، وأنهم يأملون في إمكانية استخدام هذه التقنية في المطاعيم للمساعدة في إصلاح العظام التالفة، أو ملء المناطق التي ينقصها عظام، أو توفير دعم إضافي أثناء استبدال المفصل. كما أنها يمكن أن تستخدم الطريقة ذاتها لتنمية الغضاريف والأسنان والأوتار.

 

ويمكن أن تكون الجزيئات الموجودة في قشر البيض وسيلة لتوصيل الجينات والدواء إلى الجسم،
بسبب العظم الذي يتم توليده من خلال أخذ عينات من المريض، فإن خطر رفض الجهاز المناعي للمادة يقل بدرجة كبيرة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers