Responsive image

24º

20
أغسطس

الثلاثاء

26º

20
أغسطس

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ 15 ساعة
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ يوم
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ يوم
  • الحوثيون يعلنون إطلاق صاروخ باليستي على عرض عسكري في محافظة مأرب في اليمن .
     منذ يوم
  • المتحدث العسكري باسم قوات حكومة الوفاق الليبية: دفاعاتنا أسقطت طائرة إماراتية مسيرة قصفت مطار مصراتة
     منذ يوم
  • الحوثيون يعلنون قصف مواقع للقوات السعودية قرب منذ علب في منطقة عسير ب 6 صواريخ
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

على عمق 45 مترًا تحت البحر.. اكتشاف كنوز وجواهر في مدينة غارقة بالإسكندرية

منذ 18 يوم
عدد القراءات: 2735
على عمق 45 مترًا تحت البحر.. اكتشاف كنوز وجواهر في مدينة غارقة بالإسكندرية

سلط تقرير لموقع «سيانس أليرت» العلمي، الخميس، الضوء على المدينة التي اكتشفت قبل نحو عقدين من الزمن، لكنها لا تكف عن البوح بأسرارها.

كانت المدينة المصرية «هيراكلون» ميناء تجاريًا، يعج بالحركة قبل آلاف السنين، لكنها الآن أصبحت بقايا غارقة، تستقر على عمق 45 مترًا، تحت سطح البحر الأبيض المتوسط.

وقبل أسابيع، أعلن باحثون مصريون وأوروبيون اكتشاف مجموعة من الكنوز في المدينة الواقع تحت خليج أبي قير بالإسكندرية.

واعتبر الاكتشاف الذي توصل إليه الباحثون الأهم، منذ اكتشاف المدينة قبل نحو 20 عامًا.

وفي الاكتشاف الأخير، وجد الباحثون المصريون والأوروبيون بقايا كبيرة من معبدتحت البحر، إضافة إلى سفن محملة بالكنوز مثل العملات المعدنية والجواهر.

ويعتقد علماء الآثار بقيادة فرانك غوديو، الذي كان مسؤولاً أيضاً عن أول عملية استكشاف تحت الماء في المدينة، أنهم عثروا على أعمدة حجرية من المعبدالرئيسي للمدينة المعروف بـ«(آمون جرب)»، وكذلك بقايا معبديوناني أصغر.

وتظهر الكنوز للمدينة الغارقة، أنها لا تزال تكشف عن أسرارها رغم اكتشافها قبل سنوات، ورغم تراكم الرواسب والطين فوقها مع مرور الزمن.

وتحققت هذه الاكتشافات بفضل مجموعة من أدوات المسح المتطورة، التي يمكنها تمييز الأشياء الموجودة في قاع البحر، رغم الرواسب، وذلك بالإضافة إلى البيانات الجيوفيزيائية التي جمعت عبر الأقمار الصناعية، كما تم قياس الأعماق بالصدى وجهاز الرنين المغناطيسي.

وتسلح الخبراء بهذه المعلومات، وغاصوا تحت الماء لإلقاء نظرة فاحصة عن قرب، حيث اكتشفوا كنوز المدينة، مثل بقايا المعبدوالمجوهرات.

ووجد علماء الآثار عملات معدنية تعود إلى الحقبة البيزنطية، مما يعني أن مدينة هيراكلون ربما كانت مأهولة من القرن الرابع قبل الميلاد على الأقل.

ويُعتقد أن هيراكليون قد بنيت خلال القرن الثامن قبل الميلاد على ضفاف نهر النيل، وهي تحمل اسما لأن البطل هرقل نفسه زارها ذات مرة، كما تقول الأسطورة.

ويقول الموقع المتخصص في البحث عن هذه المدينة على الإنترنت إن الموجودات التي عثر عليها في المدينة تؤكد جمالها وروعة معابدها الكبرى.

لكن كيف انتهى المطاف بهذه المدينة إلى أعماق البحر المتوسط لغز لا يزال يحير العلماء، وهناك نظريات تفسر الأمر مثل ارتفاع منسوب البحر أو نتيجة نشاط زلزالي.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers