Responsive image

17
سبتمبر

الثلاثاء

26º

17
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 3 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 5 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 5 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 5 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 5 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 7 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:35 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:04 مساءاً


العشاء

7:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

جرائم فى حق المرضى والمجتمع كل حين بانتحال صفة الصيدلى والطبيب !؟

بقلم د. محمد القاضي

منذ 26 يوم
عدد القراءات: 1865
جرائم فى حق المرضى والمجتمع كل حين بانتحال صفة الصيدلى والطبيب !؟

في المجال الطبي فأن طبيب الباطنة لا يمكن يجعل عطار يشغل عبادته ولا طبيب عظام هيجيب مجبراتي يشعل عيادته ولا طبيب نساء وتوليد هيجيب داية تشغل عيادته ولا طبيب نفسية وعصبية هيجيب مشعوذ يشغل عيادته ولا طبيب جراحة هيجيب تمرجي لتشغيل عيادته ولا طبيب أسنان هيشغل حلاق مكانة فى عيادته ولا ... ولا ... الطبيب طبيب لا يمكن أن يشغل حد في عيادته إلا طبيب زيه.

أما الصيدلي يترك مهنته العظيمة التي أنجبت علماء العقاقير الطبية والكيمياء الحيوية وعلم الميكروبات، مثل ابن سيناء وجابر بن حيان والرازي وغيرهم اساطبن علماء العلاج والعلوم والمعرفة يتنازلوا عن مهنتهم ويتركوا مدعى المهنة وينتحلوا صفة الطبيب أو "دكتور " ساقط ابتدائية أو إعدادية أو بمؤهل متوسط أو عالي ويوصفوا العلاج بمجرد سماع الأعراض ويصرفوا الأدوية التي قد تكون سامة على رأى التحذير السينمائي فى فيلم حياة أو موت "الدواء فيه سم قاتل " بل هناك جريمة في إرسال الأدوية ديلفرى للبيوت والمكاتب دون التحقق أن المريض عنده إعاقة حركية أو كبير سن مصاب مقعد او ملتزم الفراش أو مصاب بالزهايمر، وشرط أن يكون هناك تواصل الصيدلى مع المريض والطبيب المعالج.

إن ما يرتكب من جرائم فى حق المريض والمجتمع من المنتحلين لشخصية الصيدلى أو الطبيب، إن دخول التجار فى هذه المهنة فلا يمكن إيقاف تلك الجرائم إلا بأجراء على اول الطريق بإلزام الصيدلى بالتواجد فى الصيدلية طالما هى مفتوحة للجمهور،وذلك ما ينص عليه قانون مزاولة مهنة الصيدلة وليس بجديد.
 
دلوقتي التفتيش على الصيدليات لا يتبع العلاج الحر أصبح حصريا على التفتيش الصيدلي أى زيتهم فى أيديهم لأن الصيدلي المفتش قد يكون هو صاحب الصيدلية ولا يديرها أو مرخصة باسمه.
وأصبح التفتيش الصيدلي تشوبه تضارب وتشابك وتعارض المصالح وهذا مبدأ قانوني لأي مراقب وطبعا ترخيص محل كصيدلية يمنع أي سلطات أو إدارات محلية خاصة بالتموين والأسعار والسلع المغشوشة والحفظ والبضائع المهربة غير استغلال ترخيص تداول الأدوية المخدرة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers