Responsive image

23
نوفمبر

السبت

26º

23
نوفمبر

السبت

 خبر عاجل
  • وسائل إعلام عن وزير الداخلية التركي: أنقرة ستمنح 700 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال محمد دحلان
     منذ 6 ساعة
  • العراق.. عمليات كر وفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية قرب جسر الأحرار وشارع الرشيد وسط بغداد
     منذ 7 ساعة
  • البرهان: حلايب و شلاتين سودانية طبعا لكن لم نتطرق إلى هذا الملف مع الجانب المصري في الوقت الحاضر
     منذ يوم
  • الكاف يعلن مباراة السوبر بين الترجي والزمالك 14 فبراير بقطر
     منذ يوم
  • محمد علي : أُطلق حملة لإطلاق سراح البنات.. الحرية للشعب المصري
     منذ 3 يوم
  • محمد علي : أعمل على توحيد القوى الوطنية المصرية من أجل إنجاز مشروع وطني جامع
     منذ 3 يوم
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المشربات الغازية قد تزيد خطر الوفاة المبكرة

منذ 80 يوم
عدد القراءات: 5235
المشربات الغازية قد تزيد خطر الوفاة المبكرة

وجد باحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون المشروبات الغازية بانتظام يكونون أكثر عرضة للوفاة المبكرة، وهذا يشمل كلاً من المشروبات المحلاة بالسكر والمصنعة و حتى الخالية من السكر.

في حين يقول الخبراء إن: "الدراسة لا يمكن أن تثبت أن المشروبات الغازية هي السبب الرئيسي المباشر وراء زيادة خطر الوفاة، إلا أن هذه الرسالة والتي تعتبر الأكبر من نوعها، تدعم جهود الصحة العامة الأخيرة للحد من استهلاك المشروبات الغازية في المملكة المتحدة، مثل ضريبة السكر التي أقرتها مؤخراً.


 
وقال الدكتور نيل مورفي، المؤلف مشارك في الدراسة من الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية: " نتائجنا الخاصة بالمشروبات الغازية المحلاة بالسكر توفر مزيداً من الدعم للحد من استهلاك تلك المشروبات واستبدالها بمشروبات صحية أخرى، ويفضل أن يكون البديل دائماً هو الماء".

وأضاف مورفي: " أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث تحديد الآليات الممكنة التي قد تؤثر بها المحليات الصناعية على الصحة والقيام بتقليص استهلاكها". مشيراً إلى أنه: " بالنسبة للمشروبات الغازية المحلاة صناعياً ، تعد دراستنا هي ثالث دراسة موسعة تنشر هذا العام ، و التي توصلت للعديد من النتائج الإيجابية لتحديد جميع الأسباب المؤدية للوفاة في هذا المجال" .


 
وشرح مورفي و زملاؤه في مجلة ""Jama Internal Medicine الالكترونية الطبية، كيف قاموا بتحليل البيانات المأخوذة من أكثر من (450،000) شخص، 70٪ منهم من النساء، والتي شملت 10 دول أوروبية بما فيها المملكة المتحدة. حيث بلغ متوسط ​​عمر المشاركين ما يزيد قليلاً عن 50 عاماً،  ولم يتم تضمين الذين يعانون من أمراض صحية مثل السرطان أو أمراض القلب أو مرض السكري في البداية في ضمن التحاليل.

انضم هؤلاء الأفراد إلى الدراسة بين عامي 1992و 2000، ثم تمت متابعتهم لمدة 16 عاماً في المتوسط ​​، حيث تم تسجيل أكثر من (41،600) حالة وفاة خلالها.

فعندما قام المشاركون بالتسجيل، تم طرح عدد من الأسئلة عليهم، والتي كانت حول جوانب تتعلق بنمط حياتهم مثل ممارستهم للتمارين الرياضية والتدخين والوزن. بالإضافة إلى النظام الغذائي و التغذية، بما في ذلك متوسط ​​استهلاكهم للمشروبات مثل المشروبات الغازية والكحوليات و الفواكه ومشروبات الطاقة. حيث تم استبعاد استهلاك عصير الفاكهة الطبيعي من التحليل.


 
أظهرت النتائج أن 9.3٪ من الذين شربوا أقل من كوب واحد من المشروبات الغازية في الشهر قد ماتوا أثناء الدراسة، مقارنة بـ 11.5٪ ممن شربوا كوبين أو أكثر من 250 مل يومياً.

يقول الفريق إنه بعد أخذ عوامل مثل مؤشر وزن الجسم، والنظام الغذائي، والنشاط البدني، والتدخين، والتعليم، توصلوا إلى أن هناك زيادة في خطر الوفاة المبكرة بنسبة 17٪ بين أولئك الذين يستهلكون كأسين يومياً مقارنة مع أولئك الذين يتناولون أقل من كوب واحد. وشمل ذلك كل من المشروبات المحلاة بالسكر والمُحلاة صناعياً وحتى الخالية من السكر. و شوهدت نتائج مماثلة لكل من الرجال والنساء.

سابقاً تم ربط المشروبات السكرية بالسمنة، لكن الباحثين يقولون أن هذا لم يفسر تماماً الارتباط بين الاستهلاك العالي وزيادة خطر الوفاة المبكرة.

فعندما نظر الفريق إلى الأسباب المحددة للوفاة، وجدوا أن الاستهلاك المتكرر للمشروبات الغازية المحلاة صناعياً يرتبط بزيادة خطر الوفاة بسبب أمراض الدورة الدموية، في حين ترتبط المشروبات الغازية المحلاة بالسكر بزيادة خطر الوفاة بسبب أمراض الجهاز الهضمي. و ارتبطت المشروبات الغازية بشكل عام أيضاً بزيادة خطر الوفاة بسبب مرض "باركنسون".

وذكر مورفي: أنه " قد يكون من المحتمل أن يكون لدى أولئك الذين يستهلكون المشروبات المحلاة صناعياً بشكل متكرر تسوساً في الأسنان، وقد يكونون من محبي الوجبات الخفيفة السكرية الحلوة، لكن لا توجد أي علامات على وجود مثل هذا التأثير في البيانات.


 
الدكتورة ماتيلدا توفيير من معهد المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الصحية والطبية، رحبت بالدراسة الأخيرة، وقالت: " إن النتائج تعزز بالتأكيد توصيات سلطات الصحة العامة للحد من المشروبات المحلاة صناعياً، وليس فقط المشروبات المحلاة طبيعياً". مضيفةً: "أن بعض المستشارين لهيئات الصحة العامة يتساءلون عن الأدلة العلمية وراء فرض ضريبة على المشروبات السكرية في بريطانيا وبعض الدول الاوروبية الأخرى".

ومع ذلك، فإن الدراسة الأخيرة لديها عددٌ من القيود، بما في ذلك أن المشاركين سُئلوا فقط عن مشروباتهم وأسلوب حياتهم في وقت واحد، وتعتمد الدراسة على الإبلاغ الذاتي وهي رهن لصدق وأمانة والتزام المشاركين فيها.

أميليا ليك، أستاذة التغذية الصحية العامة بجامعة تيسيد، قالت: "إن النتيجة التي تشير إلى أن المشروبات المحلاة صناعياً مرتبطة بزيادة خطر الوفاة كانت مثيرة للاهتمام، لأسباب ليس أقلها أنه يتم تسويقها في كثير من الأحيان على أنها أكثر صحية من المشروبات المحلاة بالسكر الطبيعي".مضيفة: " سنحتاج بالتأكيد إلى المزيد من الأدلة و البراهين الواضحة عن هذا المجال".

وتابعت: "أن الدراسة عززت الحاجة إلى زيادة تناول البديل الأفضل لتلك المشروبات، والذي هو بكل بساطة " الماء "، لافتة إلى أن الأطباء : " نحتاج إلى تسهيل ومساعدة الناس على اختيار الخيار الأكثر صحة لهم ".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers