Responsive image

16º

18
أكتوبر

الجمعة

26º

18
أكتوبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • وصول 40 من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني لمعبر رفح البري كانوا معتقلين لدى النظام المصري
     منذ 20 ساعة
  • وزير الخارجية التركية: - أكدنا على ضرورة وحدة الأراضي السورية
     منذ 22 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: - أكدنا أننا سنعلق عملية "نبع السلام" ولم نقرر إيقافها بعد بل سنعلقها حتى نراقب انسحاب التنظيمات الإرهابية
     منذ 22 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: حققنا مانطمح إليه في شمال سوريا
     منذ 22 ساعة
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر تعليقا على محادثات الوفد الأمريكي في أنقرة: شكرا للرئيس أردوغان
     منذ 22 ساعة
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر: أخبار عظيمة قادمة من تركيا وسيتم إنقاذ ملايين الأرواح
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:31 صباحاً


الشروق

5:54 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:55 مساءاً


المغرب

5:26 مساءاً


العشاء

6:56 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

لماذا تفقد وزارة الصحة الأكفاء من قياداتها !؟

بقلم : د. محمد القاضى

منذ 31 يوم
عدد القراءات: 899
لماذا تفقد وزارة الصحة الأكفاء من قياداتها !؟

حصريا بالصحة تنفرد بتكليف ٣ أشهر لرئيس قطاع - رئيس إدارة مركزية - وكيل وزارة مدير مديرية - وكيل مديرية - مدير إدارة كافية لمجرد التعارف وتبادل التتهانى بطاقم وفرق العمل وادارة التغيير والوقت من أجل التطوير والتحسين ،
ولا هى مدة غير آمنة عمليا وضغط نفسى وتحدى وسيفا مسلطا فلا يطور من الأداء ولا يبدع ... ،
ولا هى مدة كافية لإظهار التبجيل والنفاق ومسح الجوخ ليستمر !؟
  ولا هى مجرد اختبار ؟
فماهى معايير اختيار الكفاءة خاصة أن غالبيتهم الوظائف الاولى تعدى الخمسين وقليل تعدى الاربعين ...
فهل بعد تلك الخبرة يكلف ثلاثة أو ستة أشهر
هل تكفى للتأقلم وإدارة إدارات تحتية واقسام واتخاذ قرارات أو لمجرد تنفيذها ،
ولا الموضوع بيتقاله انت " أداة " للتنفيذ دون تفكير وألغى عقلك وخبرتك ومهارتك المهنية !! ،
وهو يعلم الوزارة الوحيدة التى لا تبجل قياداتها ،
ماذا تقول عن طبيب كلف رئيس قطاع أو رئيس هيئة أو رئس إدارة مركزية أو وكيل وزارة مدير مديرية يفرح بتكليفه بغض النظر عن المدة ويعرف مسبقا أنه لو استبعد دون ذنب أو جريرة أو إخفاق لن يعود لوظيفتة السابقة وانما يعود لجهة عمله الأصلية كمغضوب عليه فلا يجد كيان وظيفى ويظهر " كمسخ " تتلاطمه الأقاويل !؟
فلا يجد سبيلا فى الاستمرار بالمنصب الجديد الا الطاعة وينفذ ونعم وحاضر مع مسح الجوخ فيجبر على النفاق والإبتسامة ويكون مربوط فى رجل الاعلى قيادة مطرح ما يروح هو فى الخلف مجرور ويقضى اليومين الفاضلين له بما يتهيأ له انها بكرامة .   
من هنا تفقد وزارة الصحة دائما الأكفاء ويتواروا وينزووا فلا تسمع عنهم اى خبر او حس ،
انها وزارة تفقد قياداتها بأفعالها ....
س : ليه هذه الصفة وجدت وسكنت وتأصلت فى وزارة الصحة والسكان ؟
ج : لأن وزارائها يأتون من خارج دولابها .. ولأن وزارة الصحة هى الحيطة المايلة عند التفكير فى تغيير وزارى حتى ولو محدود جدا ،
مع انها وزارة مثل الوزارات التى يقال عنها " سيادية " ولو نظرنا لها بمنظور وقائى فهى تحمى البلاد والعباد والمجتمع من الأمراض المعدية ومكافحة الأمراض المتوطنة والأوبئة داخليا وحدوديا فى الموانئ البرية والبحرية والجوية والحجر الصحى ، وتطعيم وتحصين المواليد والمواطنين علاوة اكتشاف الأمراض الوراثية والعيوب الخلقية وتحسين النسل ورعاية الأسرة فى مهدها ... وكل تلك الأمور تزيد من إنتاجية المواطن فى عمله وتطيل من عمرة المهني وتقلل نسب العجز والاصابات والبطالة والا يكون عالة على المجتمع يستهلك مواردة الشخصىة فى علاجه وموارد الدولة ايضا فى توفيرها بالأدوية والمستلزمات الطبية والأجهزة الطبية وصيانتها .....
إن منظومة الطب الوقائى هى جوهر عمل وسبب انشاء وزارة صحة فى اى دولة ،
ولا بد من يتولاها يكون من دولابها مثل وزارات الدفاع والداخلية والخارجية ... ،
ونحمد الله لو نجحت منظومة قانون التأمين الشامل الجديد الذى تبع رئيس مجلس الوزراء وليس لوزارة الصحة فى حالة نجاح تطبيقة سيكون هو المسئول عن الخدمات العلاجية لكافة المواطنين .
لقد سئمنا تجارب غرباء الوزارة مع أنهم اساتذة الطب تتبع وزارة التعليم العالى واستراتيجبتها واهدافها وقوانينها ولوائحها مختلفة كليا عن وزارة الصحة ،
والمرحلة الحالية ليست مقياسا أو تقييما لأنها تعتد من المراحل الانتقالية ،
نسأل الله لها التوفيق والسداد فى حسن الاختيار .
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers