Responsive image

19º

20
أكتوبر

الأحد

26º

20
أكتوبر

الأحد

 خبر عاجل
  • مصادر: مقتل شرطي وإصابة 4 آخرين بينهم ضابط في هجومين منفصلين بمدينتي رفح و الشيخ زويد
     منذ حوالى ساعة
  • وسائل إعلام لبنانية تقول إن المتظاهرين سيلقون بيانا موحدا بعد قليل بشأن حراكهم المطالب باستقالة الحكومة
     منذ حوالى ساعة
  • لبنان: المتظاهرون في وسط بيروت: لم نسمع عن توقيف أي فاسد أو معالجة أي ملف فساد
     منذ 5 ساعة
  • لبنان: المتظاهرون: سياسة الحكومة الحالية أدت إلى تجويع الشعب
     منذ 5 ساعة
  • : المتظاهرون في ساحة الشهداء وسط بيروت: هكذا أعداد متظاهرين تسقط أي حكومة في أي دولة في العالم
     منذ 5 ساعة
  • لبنان: المتظاهرون: نطالب ببناء بلد جديد ودولة جديدة تعتمد على الكفاءات
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:32 صباحاً


الشروق

5:55 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:53 مساءاً


المغرب

5:24 مساءاً


العشاء

6:54 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صحيفة صهيونية: السيسي ينوي عزل وزير الدفاع

منذ 20 يوم
عدد القراءات: 1526
صحيفة صهيونية: السيسي ينوي عزل وزير الدفاع

قالت صحيفة "هأرتس" الصهيونية إنه "قبل شهر سبتمبر الجاري، كان المعتقد أن مصر لن تشهد مظاهرات كالتي وقعت في يناير 2011 وأطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، لكن هذا الاعتقاد كان خاطئا".

وأوضحت الصحيفة أن السيسي تحدث لوسائل الإعلام، بعد كشف مقاول مصري لملفات فساد تتعلق بالأخير قائلا (ليس بيني وبين الشعب إلا الثقة، ولاي يمكن لشخص زعزعتها) إلا أن تلك الثقة يبدو أنها كانت غير موجودة بالأساس؛ والدليل هو خروج الآلاف والآلاف إلى الشوارع في القاهرة والأسكندرية والسويس ومدن أخرى، مطالبين بإسقاط السيسي".

وأضافت: "الثقة بين الشعب ورئيسه بدأت في الانهيار بعد فترة وجيزة من تولي الجنرال العسكري الحكم في يوليو 2013، وقتها شرع في استخدام سياسة الذراع القوية ضد خصومه السياسيين، ولم تكن أعماله موجهة فقط ضد جماعة الإخوان المسلمين؛ حيث ألقى القُبض على عشرات الأكاديميين والصحفيين والنشطاء السياسيين والتابعين لمنظمات حقوق الإنسان والفنانين وطلاب الجامعات".
اقرا ايضا : هآرتس: السيسي "ذو الأم اليهودية".. وقع في حرج بسبب المظاهرات

وأشارت الصحيفة إلى أنه "تم توجيه اتهامات للمعتقلين بذريعة الإضرار بالأمن القومي ، والبعض الآخر بذريعة الإساءة إلى شرف الرئيس أو تلطيخ سمعة مصر، واختفى الكثير من الأشخاص قسريا، في وقت لا يعرف فيه أقرباؤهم أي فكرة عن مكان وجودهم أو مصيرهم".

وواصلت "الواضح أن المظاهرات الأخيرة كانت أمرا نادر الحدوث في عهد السيسي، وبالتالي  أثارت تكهنات حول استقرار نظامه وقدرته على البقاء في السلطة، ومع ذلك ، هناك فارق هام بين السيسي والرئيس الأسبق  مبارك؛ حيث كانت علاقة الأخير بالجيش تشهد مراحل من الصعود والهبوطً، وكان لديه علاقة متوترة مع وزير الدفاع  محمد طنطاوي. وصلت إلى ذروتها بوقوف الجيش مع المتظاهرين في ثورة يناير عام 2011".

في المقابل -استكملت الصحيفة العبرية - حافظ السيسي على علاقة وثيقة مع الجيش ووزير الدفاع محمد زكي، الذي قاد القوة التي اعتقلت محمد مرسي بالقصر الرئاسي، وشهد بأن الأخير  أمر بفتح النيران على المتظاهرين، لكن في الآونة الأخيرة، انتشرت  تقارير عن خلافات بين السيسي وزكي، والتي يمكن ان تنتهي بطرد الأخير من منصبه كوزير للدفاع،  كجزء من تعديل وزاري يخطط له السيسي".
اقرا ايضا :  السيسي عدو الله.. هتافات خلال إحدي مبارايات الكونفدرالية الأفريقية بالجزائر (شاهد)

وأوضحت "رئيس المخابرات عباس كامل،  المعروف في إسرائيل كوسيط بين حماس والجهاد الإسلامي ومصر، هو الذي يحرك خيوط اللعبة على الصعيد العسكري والسياسي في مصر، ويحاول إقناع السيسي بالإطاحة برئيس الوزراء مصطفى مدبولي في ظل الإخفاقات الإدارية الأخيرة ، والتي تسببت في فشل خطط السيسي للإصلاح والتطوير".

ونقلت الصحيفة عن مصادر مصرية قولها إن "المظاهرات الأخيرة وضعت السيسي في موقف محرج للغاية؛ لأنها جاءت بسبب الكشف عن فساد المؤسسة العسكرية، ورغم دفاعه عن الجيش ومنحه وزارة الدفاع حصانة من النقد البرلماني ، قد يضطر السيسي إلى إجراء تغييرات بعيدة المدى بين كبار ضباط المؤسسة العسكرية لإظهار السيطرة وتخفيف الغضب العام".

وقالت "لن تكون هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها السيسي للجيش أنه القائد وصاحب الكلمة الأخيرة، فقد قام بطرد وزير الدفاع السابق صدقي صبحي؛ في ظل مخاوف السيسي من تركيز الكثير من القوة في يد صبحي وأن يعمل الأخير ضده، وذلك بعد اكتشاف الرئيس معارضة صبحي لخطة الرئيس لتعديل الدستور والتي تمكنه من البقاء في منصبه للأبد".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers