Responsive image

12º

22
أكتوبر

الثلاثاء

26º

22
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • وجود عمليات قنص استهدفت المتظاهرين
     منذ 3 ساعة
  • التقارير الطبية أظهرت أن 70% من إصابات المتظاهرين كانت بالرأس والصدر
     منذ 3 ساعة
  • التقرير النهائي للجنة التحقيق العراقية في التظاهرات: إحالة عدد من كبار القادة الأمنيين للقضاء لفقدانهم السيطرة على قطاعاتهم
     منذ 3 ساعة
  • الحركة للميادين: لبنان مليء بالطاقات القادرة على وضع خطط سياسية واقتصادية والشارع يحكم نفسه
     منذ 4 ساعة
  • الحركة للميادين: الخطوات تصاعدية وسنبقى في الشارع وسنعلن قريبا عن ساعة الصفر
     منذ 4 ساعة
  • المحامي واصف الحركة للميادين: إصرار المتظاهرين على البقاء في الساحات دليل على رفض اللبنانيين للورقة الاصلاحية
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:33 صباحاً


الشروق

5:56 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:53 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بسبب الانتهاكات والمعاملة غير الآدمية.. الباقر يُطالب بنقله من العقرب

منذ 12 يوم
عدد القراءات: 2298
بسبب الانتهاكات والمعاملة غير الآدمية.. الباقر يُطالب بنقله من العقرب

كشفت مصادر حقوقية عن تعرض المحامي "محمد الباقر"، للعديد من الانتهاكات والتنكيل وذلك أثناء نقله إلى سجن "شديد الحراسة2".

وفي منشور على صفحته بالفيسبوك "فري باقر"، فقد أشارت إلى أنه وأثناء التحقيق مع الباقر أمام نيابة أمن الدولة يوم أمس، قال إنه عند نقله إلى سجن "شديد الحراسة ٢" في يوم ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩ تم تغمية عينيه وجعله يسير محني الظهر مع سيل من الإهانات، كما قاموا بتجريده من كل ما يملك.

كما أكدت المصادر الحقوقية على أن الباقر حضر التحقيق بنفس ملابسه الداخلية التي تم القبض عليه بها وبدون أي أدوات نظافة لمدة ٩ أيام، وبدون السماح له بالاستحمام، بالإضافة إلى النوم على الأرض، مما أصابه بآلام في الظهر والقطنية وكتفه، وبمرض جلدي.
وطالب الباقر إدارة السجن بضرورة عرضه على طبيب السجن وقُوبل طلبه بالرفض من قبل إدارة السجن.

ويُعاني الباقر من مشاكل في الكُلى وتم منعه من شراء مياه نظيفة، أو طعام من كانتين السجن بالرغم من ترك ذويه لنقود في الأمانات الخاصة به، كما هو متبع في السجون مما أضطره لشرب مياه السجن غير النظيفة حتى اليوم وإلى تناول طعام غير آدمي، بالإضافة إلى سوء التهوية داخل الزنزانة ومنعه من الخروج للتريض خارجها طوال مدة احتجازه، بجانب استمرار المعاملة المهينة بصورة يومية داخل الزنزانة، والتي بدأت عند الاستقبال داخل السجن.

وفي الختام استنكر الباقر احتجازه داخل سجن "شديد الحراسة ٢"، مُطالبًا بنقله لسجن آخر ذو ظروف أكثر آدمية، كحد أدنى وتحسين ظروف الاحتجاز في هذا السجن.

&;

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers