Responsive image

22
نوفمبر

الجمعة

26º

22
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • وسائل إعلام عن وزير الداخلية التركي: أنقرة ستمنح 700 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال محمد دحلان
     منذ 3 ساعة
  • العراق.. عمليات كر وفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية قرب جسر الأحرار وشارع الرشيد وسط بغداد
     منذ 4 ساعة
  • البرهان: حلايب و شلاتين سودانية طبعا لكن لم نتطرق إلى هذا الملف مع الجانب المصري في الوقت الحاضر
     منذ 22 ساعة
  • الكاف يعلن مباراة السوبر بين الترجي والزمالك 14 فبراير بقطر
     منذ يوم
  • محمد علي : أُطلق حملة لإطلاق سراح البنات.. الحرية للشعب المصري
     منذ 2 يوم
  • محمد علي : أعمل على توحيد القوى الوطنية المصرية من أجل إنجاز مشروع وطني جامع
     منذ 2 يوم
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أردوغان يُعلن إقامة منطقة أمنة.. ويصف بيان الجامعة العربية بالمتخبط والمتناقض

منذ 38 يوم
عدد القراءات: 1013
أردوغان يُعلن إقامة منطقة أمنة.. ويصف بيان الجامعة العربية بالمتخبط والمتناقض

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اليوم الثلاثاء، أن المنطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 444 كم وعمق 32 كم.

وخلال اجتماع القمة السابعة لـ"المجلس التركي"، للدول الناطقة بالتركية بالعاصمة الأذربيجانية باكو، أكد الرئيس التُركي على أن الدعم المقدم حتى اليوم لقرابة 4 ملايين من طالبي الحماية في بلدنا معروف، ونفقاتنا تجاوزت 40 مليار دولار، وقلت لجميع القادة تقريبا، هلمّوا لنعلن شمال سوريا منطقة آمنة، الكل قال جميل، ولكن عند تقديم الدعم لم يخرج ولا قرش من جيوبهم.

وأضاف: إننا الآن نعلن إنشاء منطقة آمنة بطول 444 كم من الغرب إلى الشرق وبعمق 32 كم من الشمال إلى الجنوب، سيعود إليها اللاجئون الذين في بلدنا.
وتطرق أردوغان للحديث عن الجامعة العربية قائلاً: لا تعكس النبض الحقيقي للشارع العربي، وقد فقدت شرعيتها، مُشيرًا إلى أن قراراها بشأن العملية التركية في سوريا متخبط ومتناقض ولن يقدم أو يؤخر.

وتابع: الجامعة العربية لم تقدم قرشا واحدا للسوريين الهاربين من البراميل المتفجرة... من أخرج سوريا من الجامعة العربية، يسعى لإعادتها اليوم بعد عملية "نبع السلام".

وإذ شدد أردوغان خلال كلمة ألقاها على هامش اجتماع القمة السابعة لـ"المجلس التركي" للدول الناطقة بالتركية بالعاصمة الأذرية باكو، على أن بلاده مصممة على إنهاء عملية "نبع السلام"، قال:"اتخذت تركيا عبر هذه العملية خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974".

واختتم تصريحاته قائلاً: لمن يدّعي أن "نبع السلام" تستهدف الأكراد وتضعف محاربة "داعش"، وتغير التركيبة السكانية، وتعرقل الحل السياسي في سوريا، أقول لهم: إدعاءاتكم كاذبة وافتراء وبهتان... نحن نستهدف الإرهابيين فحسب.

وكان الجيش التركي، قد أطلق 9 أكتوبر الجاري، عملية أسماها بـ"نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا، معلنا أن هدفه تطهير المنطق من ميليشيا "بي كا كا/ ي ب ك" وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers