Responsive image

15
نوفمبر

الجمعة

26º

15
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • سلطات الاحتلال تقرر تعطيل المدارس غداً في عسقلان المحتلة مع استمرار إطلاق الصواريخ من غزة
     منذ 2 ساعة
  • صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف قطاع غزة
     منذ 3 ساعة
  • حماس تفرج عن 57 موقوفا "دعما للأجواء الإيجابية"
     منذ 4 يوم
  • حركة النهضة : سنعلن عن رئيس الحكومة في الوقت المناسب بعد التشاور مع شركائنا.
     منذ 4 يوم
  • رئيس مجلس شورى حركة النهضة : سنعلن عن رئيس الحكومة في الوقت المناسب بعد التشاور مع شركائنا.
     منذ 4 يوم
  • تلفزيون المملكة الحكومي: الجيش الأردني يرفع علم بلاده في الباقورة بالتزامن مع إعلان الملك عبد الله الثاني فرض السيادة عليها
     منذ 4 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"المجلس الثوري": أي اتفاقية مع الجانب الإثيوبي حول "سد النهضة" هي والعدم سواء

منذ 7 يوم
عدد القراءات: 1275
"المجلس الثوري": أي اتفاقية مع الجانب الإثيوبي حول "سد النهضة" هي والعدم سواء

قال المجلس الثوري المصري ، في بيان له ،  إن سد النهضة يمثل تهديدا وجوديا لمصر وشعبها ، حيث سيؤدي لتدمير ما يزيد على 50% من الرقعة الزراعية في مصر، مؤكدا أن "أي اتفاقية مع الجانب الإثيوبي هي والعدم سواء".

وفيما يلي نص البيان:_

سد النهضة يمثل تهديد و جودي لمصر و شعبها

علي مدى آلاف السنين لم تتعرض الدولة المصرية (بمفهومها الأرض والشعب والسيادة) إلى مخاطر تهدّد وجودها مثلما تعرضت لها منذ انقلاب ٣ يوليو ٢٠١٣م، ووصلت تلك المخاطر إلى ذروتها عندما قامت منظومة الانقلاب بقيادة السيسي بالتفريط في حقوق مصر التاريخية في نهر النيل والذي يمثل عصب الوجود للدولة المصرية وشريان الحياة للشعب المصري، ولا يخفى على أحد أن هذا التهديد الوجودي لم يبدأ فعلياً إلا بعد ما تنازل قائد الانقلاب عن حقوق مصر التاريخية في النهر، و التي توثقها الاتفاقيات الدولية، و ذلك عندما وقّع علي إتفاقية المبادئ في مارس من العام ٢٠١٥م والتي أعطت الضوء الأخضر لإثيوبيا والبنك الدولي والمؤسسات الدولية بالبدء في مشروع ما يسمي سد النهضة الإثيوبي، وهذا التوقيع الذي قام به ممثل غير شرعي للشعب المصري قد تنازل فيه من لا يملك لمن لا يستحق عن شريان حياة المصريين وحقهم في الوجود وعن سيادة الدولة المصرية واستقلالية قرارها.
إن كل التقارير و الأبحاث العلمية تؤكد على أن عملية إتمام بناء السد سيحرم مصر من حصتها العادلة في مياه النيل خلال سنوات الملء و هو ما سؤدي حتما إلى تدمير ما يزيد عن ٥٠٪؜ من الرقعة الزراعية في مصر، هذا فضلا عن أنه حتي بعد إتمام ملء الخزان وحتى إن افترضنا جدلاً تدفق نفس كمية المياه التي تعادل حصة مصر قانونا بعد ذلك (وهي ٥٥.٥ مليار متر مكعب) فإن سيادة الدولة المصرية ستظل مرتهنة لدي الجانب الإثيوبي ومن خلفه من سياسات صهيونية معلنة تهدف بالأساس إلى تركيع الشعب المصري والتحكم في إستقلالية قراره. هذا فضلا عن المخاطر الجمة والمحتملة حال انهيار سد النهضة والذي عانى بالفعل من بعض المشاكل الفنية أخّرت تشغيله وقد أشارت إليها الكثير من التقارير الفنية، مما سيعرّض دولة السودان الشقيق للغرق الكامل ويؤدي حتما لانهيار السد العالي وبالتالي محو كل أشكال الحياة من أسوان وحتي القاهرة.
فبعدما طالب قائد الانقلاب المجتمع الدولي بالتدخل للضغط على إثيوبيا بعد الفشل المتتالي لديبلوماسية الانقلاب المتعمدة، أبدت روسيا استعدادها للتدخل خلال القمة الروسية الأفريقية، وتقدمت أمريكا لتقوم بدور الوسيط بين مصر وإثيوبيا والسودان حيث من المقرر أن تعقد أولى تلك الجلسات اليوم في واشنطون برعاية الولايات المتحدة.
ومما لا شك فيه أن دخول إدارة ترامب علي خط المفاوضات في ضوء المشاريع التي يقوم بها الكيان الصهيوني في إثيوبيا في مجال المياه والتقارب الكبير بين منظومة الانقلاب وذلك الكيان فضلا عن وصول المياه إلى سيناء كل هذا يشير إلى أن هناك صفقة ما يتم الإعداد لها لكي يرتبط حصول المصريين علي مياه النيل بشرط وصول كميات محددة منها إلى الكيان الصهيوني أولا وهو ما يعتبر تحكمًا من الجانب الصهيوني في سيادة مصر واستقلالية قرارها .
لذا يؤكد المجلس الثوري المصري أن كل من قام بالتوقيع علي إتفاقية المبادئ ومن شارك في أي جلسة من جلسات التفاوض مع الجانب الإثيوبي والمستمرين حتي الآن بالمشاركة في مفاوضات وشنطون لا يمثلون مصر وشعبها بل يمثلون نظاماً مغتصباً للسلطة، نظاماً تنازل عن حقوق مصر وفرّط في أمنها القومي، نظامًا خان ويخون الشعب المصري كل يوم.
وعليه فإن أيّ إتفاقية مع الجانب الإثيوبي أو غيره سواء تمت برعاية دولية أو إقليمية فهي والعدم سواء وهي غير ملزمة لمصر وشعبها.
إن الشعب المصر ي اليوم أمام تحدٍّ غير مسبوق من أجل الحفاظ على وجوده وأمنه وسيادته واستقلالية قراره ..
لذا يدعو المجلس الثوري المصري الشعب المصري إلى العمل على تحرير أرضه من هؤلاء الخونة الذين يقودونه إلى الهلاك ويفرطون في حقوقه ومقدراته وأمنه وسيادته.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers