Responsive image

-2º

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

خبر عاجل

قوات الاحتلال تعتقل عائلة الأسير الجريح عبدالرحمن أبو جمل في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة

 خبر عاجل
  • قوات الاحتلال تعتقل عائلة الأسير الجريح عبدالرحمن أبو جمل في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة
     منذ دقيقة
  • سيناتور أمريكي يؤكد طرح مشرورع لوقف بيع الأسلحة لـ"البحرين"
     منذ 41 دقيقة
  • إصابة 14 عاملاً في حادث تصادم بين أتوبيسين بطريق "بلبيس"
     منذ 44 دقيقة
  • الاتحاد الأوروبي يُطالب واشنطن وموسكو بالإلتزام بمعاهدة "الحد من الصواريخ"
     منذ 44 دقيقة
  • رويترز عن مصادر: التحالف بقيادة السعودية يأمر بوقف الحملة العسكرية في الحديدة
     منذ 2 ساعة
  • إصابة شرطيين إسرائيليين اثنين في عملية طعن شرقي القدس (إعلام عبري)
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مجدى حسين فى "القنطرة شرق": أحداث رفح مؤامرة صهيونية للوقيعة بين غزة ومصر

كتب: مصطفى طلعت
منذ 2273 يوم
عدد القراءات: 1249

 >> محمد متولى: قرارات "مرسى" إرهاصات لعودة الخلافة الإسلامية
نظمت أمانة حزب العمل الجديد بالقنطرة شرق بمحافظة الإسماعيلية، احتفالاً بليلة القدر وختامًا للمسابقة الثقافية التى نظمها الحزب خلال شهر رمضان، كما سلمت أمانة الشباب بعض شباب الخريجين استمارات أراض زراعية بواقع فدانين ونصف الفدان لكل شاب.
وفى كلمته للحضور، قال مجدى حسين رئيس حزب العمل، إنه "لا بشرى بليلة القدر أكثر مما حدث فى الثانى عشر من أغسطس بقرارات الرئيس محمد مرسى العظيمة بإحالة المشير طنطاوى وعنان إلى التقاعد، وإلغاء الإعلان المكمل، وإنهاء مشكلة ازدواج السلطة؛ فقد كان البعض يصف تلك القرارت بالتاريخية، لكنى أراها أكثر من تاريخية، بل هى لحظة انتصار الثورة".
وأضاف حسين أن "تدخل الجيش فى السياسة وانشغال قادته عن الحدود تسبب بوقوع أحداث رفح الدامية، وهو نموذج مصغر لسيناريو هزيمة 1967، الذى انشغل فيها المشير عبد الحكيم عامر عن البلاد، واهتم بالرياضة والفن ومن سيحتفل من المطربين بذكرى ثورة يوليو؛ ما عرَّضنا لأكبر هزيمة فى التاريخ خلال فى 6 ساعات".
وأوضح رئيس حزب العمل أن أحداث رفح مؤامرة صهيونية للوقيعة بين غزة ومصر، بدليل سحب العدو الصهيونى رعاياه من سيناء قبل أيام من وقوع الحادث، بالإضافة إلى أن جهاز المخابرات حذر من عمليات إرهابية ستقع فى سيناء.
وأكد مجدى حسين أن "المجلس العسكرى كان يُعِد انقلابًا على الرئيس بقيادة توفيق عكاشة، ووصوله إلى تهديد رئيس الدولة بالقتل إذا حضر جنازة شهداء المذبحة، وعلى الرغم من أننا مع حرية الإعلام والصحافة، فإن ما فعله توفيق عكاشة على قناة الفراعين جريمة مكتملة الأركان".
وطالب رئيس الحزب بالحفاظ على مكتسبات الثورة والنظر إلى الأمام وسرعة تعمير سيناء والخروج من الوادى الضيق الخانق، مشيرًا إلى أنه "خلال اجتماع الأحزاب فى مجلس الشورى، اكتشفنا مجلسًا أعلى لتنمية سيناء أنشئ فى 12/1/2012 ولم نسمع عنه سوى الآن، ورئيسه هو وزير الكهرباء الأسبق حسن يونس".
كما طالب "حسين" الدكتور "محمد مرسى" بسرعة تغيير المحافظين ورؤساء المدن والمحليات؛ لتدور عجلة العمل الحقيقية، "ونطالبه كذلك بوقف تصدير الغاز نهائيًّا سواء إلى العدو الصهيونى أو إلى الدول العربية".
ومن جانبه، قال محمد متولى أمين الحزب بالقنطرة شرق: "إن لقاءنا اليوم بداية لسلسلة حلقات ستقام بانتظام، وستهدف إلى ربط الدين والدنيا بعالم السياسة الذى أصبح الشغل الشاغل لنا اليوم؛ فلا فرق بين الدين والسياسة؛ فالنبى صلى الله عليه وسلم كان من أعظم الساسة".
وأشار متولى إلى "أننا عانينا كثيرًا من الحكم العسكرى منذ عام 52، لكن بلغ الأمر ذروته بتولى المجلس العسكرى حكم البلاد بعد ثورة يناير والإطاحة بالمخلوع مبارك، فأصبحت الدولة عسكرية بوليسية قُدِّم فيها الآلاف إلى المحاكمات العسكرية، ونُفى وطُرد وقُتل وسُفك دماء آخرين، لكن منَّ الله علينا بعد هذا الصبر بالرئيس محمد مرسى ليصون البلاد بصفته أول رئيس مدنى".
وأكد متولى أن "ما يحدث الآن هو إرهاصات للخلافة الإسلامية؛ لذلك علينا أن نساعد الرئيس محمد مرسى على إنجاز برنامجه الانتخابى ونعمل معًا من أجل النهوض بالقنطرة شرق؛ فهى جزء أصيل من سيناء وعلينا تعميرها. ومن هذا الاحتفال باليوم الطيب المبارك، يوجه حزب العمل رسالة ودعوة صريحة إلى حزبى النور والحرية والعدالة وكافة القوى السياسية فى القنطرة شرق للتكاتف من أجل القضاء على باقى فلول النظام السابق، وإلا فلن نلوم إلا أنفسنا".
وعلى هامش المؤتمر، قال شريف بركات أمين الحزب بالإسماعيلية: "إننا نطالب الرئيس محمد مرسى بالاهتمام برغيف العيش أولاً قبل الاهتمام بمشكلات النظافة، ونركز اهتمامنا فى هذا الجانب".
وعن أحداث رفح، قال بركات: "هى دليل على حالة التسيب والخلل الأمنى التى يعشيها جيش مبارك، واتجاهه وانشغاله بمجال السياسة نحو تحقيق مزيد من الاستثمارات. ونتمنى فى الفترة القادمة وتحت القيادة الجديدة، أن تتغير ثقافة الجيش المصرى ليكون فعلاً خير أجناد الأرض".
وشارك بالحضور فى المؤتمر الدكتور أحمد العربى وأحمد محفوظ وأحمد عبد الفضيل والشيخ حسن التكة أمين الصندوق وأحمد البتولى من قيادات الحزب بالمحافظة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers