Responsive image

-1º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مساجد غزة تصدح بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي
     منذ 8 ساعة
  • الاحتلال يخطر بهدم 20 متجرا بمخيم شعفاط شمال القدس
     منذ 8 ساعة
  • كوخافي رئيسًا لأركان الاحتلال خلفاً لآيزنكوت
     منذ 8 ساعة
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 11 ساعة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 11 ساعة
  • شرطة الاحتلال توصي بتقديم وزير الداخلية إلى المحاكمة
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

في حوار مع جريدة المساء.. مجدي أحمد حسين: الثورة المصرية لا مثيل لها في التاريخ .. نموذج مثالي فاق التوقعات

حوار: مختار عبدالعال
منذ 2682 يوم
عدد القراءات: 1773

 مناضل بالفطرة .. هذا هو مجدي أحمد حسين الذي فتح عينيه علي الدنيا ليجد والده مؤسس حركة وحزب مصر الفتاة.. عاش مجدي ومازال حياته مناضلا بكل ما تحمله الكلمة ودفع الثمن.. دخل السجن مرات ولم يتنازل ولم يضعف.. ساهم بمواقفه خلال فترة حكم الرئيس المخلوع بقسط وافر في التمهيد للثورة بل انه دعا علانية قولا وكتابة قبل الثورة بحوالي 9 سنوات باسقاط مبارك فاتهموه بالجنون.. وكتب مقالا بعنوان "مبارك صهيوني بالمعني الحرفي والموضوع للكلمة".. دخل السجن مؤخرا بتهمة ارتكابه جريمة التسلل الي غزة وكان من المفترض الافراج عنه في اغسطس 2010 الا ان حبيب العادلي رفض وظل مجدي في السجن حتي خرج في 29 يناير 2011 بعد اندلاع الثورة لكي يشارك في الحكم الذي كان يحلم به ويتوقعه ولكنه وجده أجمل بكثير مما تخيله وساهم في صناعته.

هذا هو مجدي أحمد حسين المرشح لرئاسة الجمهورية .. والي تفاصيل الحوار.

* دعوت الي الثورة بل وتوقعتها فهل جاءت مثلما تخيلتها؟!
** دعوت الي الثورة وتوقعتها وناديت في عام 2002 بضرورة خلع مبارك من منتجعاته وقصوره .. أنا لم أحبس مؤخرا من أجل غزة فقط.. بل تم حبسي لمعاقبتي علي المناداة بالاصلاح وانقاذ الشعب من جرائم الرئيس المخلوع ولكن وللامانة ما كان بإمكاني التنبؤ بهذه الثورة العظيمة .. انها نموذج يدرس .. ثورة كاملة ناجحة بصورة مثالية وحدة الامة النضوج تجاوب الجيش معها.. لا مثيل لها في التاريخ .. لم يحدث ان تم وضع حاكم عربي في السجن وتحويله للمحاكمة مثلما حدث في هذه الثورة.. قد تقوم ثورة في أي بلد ويتم قتل الحاكم او هروبه.. او عزله.. لم يحاكم حاكم عربي.. نحن المشهد لدينا حروف من ذهب في تاريخ مصر المتفرد.. ما كان لي ان اتوقع مثل هذا المشهد.. كانوا يقولون عنا شعب جبان.. واقول لا.. نحن شعب حضاري لا يثور كل يوم بل يصبر ثم يقوم بضربته بثورته.. قام بالثورة عام 1951 ضد الانجليز في القناة واستمرت الثورة حتي اكملها الجيش عام 1952 .. وقبلها كانت ثورة 1919 .. ثلاث ثورات في 90 سنة هذا أمر منطقي.. الثورات لا تقوم في البلاد كل عام.. انظر للدول المختلفة .. زد علي هذا ان القوة الامريكية اضعفت العالم وركزت علي افساد حكامه ورشوتهم بل ومساندة الانظمة الاستبدادية وتقويتها مثلما حدث مع نظام مبارك وذلك لاحكام قبضتها علي مصر.. مصر المركز الاستراتيجي الحاسم.. وبالتالي السيطرة علي الشرق الاوسط والخليج والبترول والمقدسات.. امريكا واسرائيل يريدان ذلك .. القدس رمز للصراع العالمي.. قل لي القدس في يد من أقول لك من يحكم العالم.. انهم يرفضون ان تكون القدس تحت سيطرة العرب والمسلمين.. هذه مسألة تسلط غربي وليست مسألة أديان.. نحن لم نمنع أحداً من الصلاة عندما كانت القدس تحت ايدينا محررة .. هم يمنعون المسلمين من الصلاة في الاقصي .. يضعون القيود .. فوق ال 40 سنة لا .. يسمحون لعدد محدود.. وهكذا .. لذلك سيظل القدس رمزاً للصراع العالمي .. في السنوات الأخيرة انظر اين وضعت امريكا جيشها واين يعمل هذا الجيش .. انه لا يعمل في أي مكان سوي هذا المربع من افغانستان حتي ليبيا مرورا بالعراق والخليج والسودان.. هنا تكمن الغارات والقواعد العسكرية والاساطيل الامريكية .. لماذا أقول ذلك؟! لكني اضيف بعداً آخر للثورات العربية لانه مع كل هذا الدعم الامريكي سقطت الانظمة الاستبدادية كلها .. سقطت في تونس .. وفي مصر جاءت ثورة 25 يناير تسونامي الخير الذي يكتسح امامه كل ما هو شر.. نحن نتمتع اليوم بنسيم الحرية .. نشعر بكرامتنا .. بالعزة حتي ولو لم تحل مشاكلنا الاقتصادية .. نشعر بالعزة ونثق في أنفسنا وهذه نتيجة عظيمة اليوم شعارنا ارفع رأسك انت مصري.
ثورة تونس

* عندما قامت الثورة كنت أنت في السجن .. هل كنت تتابع الاحداث وتشعر بها خاصة ثورة تونس؟!
** ثورة تونس قامت وانا في السجن .. سعدت جدا بهذه الثورة وشعرت بأنها مكافأة نهاية الخدمة لانها النموذج الذي دعوت إليه من عام 1993 عندما بدأت حملتي ضد عصابة عاطف صدقي رئيس الوزراء الاسبق وزكريا عزمي رئيس الديوان الجمهوري.. طالبت الناس بالثورة بل انني دعوت لاسقاط حسني مبارك وعندما اتهمونني بالجنون قالوا مختل عقلي .. فجاءت الثورة التونسية كما تخيلتها بدون قيادة.. ثورة شعب فكنت سعيدا جدا بها وكتبت آخر رسالة لي في السجن قلت فيها "ويأبي الله الا ان يتم نوره" وخرجت في 29 يناير لأشترك في المظاهرات لاستكمال الثورة.. حلمي .. الذي كما قلت لم اكن اتخيله بهذه الصورة الرائعة.. وقلت الحمد لله.. اليوم بعد نجاح الثورة انتهي دوري وأديت رسالتي.
الترشيح للرئاسة.

* ولكنك عدت لتعلن الترشح لرئاسة الجمهورية؟!
** لم يكن في ذهني الترشح للرئاسة ووجدت المطروحين غير مقنعين للكثيرين.. وعندما يطلب مني أحد اقتراح شخص ما لا أجد.. في عام 2005 فكرنا في طرح المستشار طارق البشري الذي رأس لجنة التعديلات الدستورية بعد الثورة.. ولكنني فوجئت باجتماع اللجنة العليا لحزب العمل التي رشحتني لهذه المسألة ووجدت نفسي مضطرا للاستجابة واعتبرت ذلك تكليفاً فحزب العمل من الشعب.. وحزب العمل اكثر من ضحي في العمل السياسي كحزب سلمي بل انه اكثر حزب تعرض لكل انواع الاضطهاد.. اغلاق ومصادرة 414 مقرا.. اغلاق صحيفة الشعب وعدم تنفيذ الاحكام القضائية الصادرة لصالح الحزب والصحيفة .. واليوم اصبحت اكثر اقتناعا بالترشح لرئاسة الجمهورية فكلما اقتربت من افكار الآخرين وجدتها غير كافية لتلبية احتياجات الثوار.. لذا امارس الترشيح باعتباره واجباً وتكليفاً وسأنزل بثقلي للمواطنين رغم ان أي انسان عاقل لا يسعي للسلطة في مثل هذه الظروف وغيرها لان السلطة اكبر فتنة ولكي عندما يأتي الامر كواجب وتكليف لا مناص .
الثقة.

* وهل تثق في النجاح؟!
** اثق في الشعب واترك له الامر للاختيار ولكنني احذر من انتخاب أي شخص عمل مع حسني مبارك ونظامه .. اطلب من الشعب ان يطابق بين الاقوال والافعال.. انا لست قلقا اذا ضمنا غياب التزوير .. ولن يرفض أحد اختيار الشعب.

* بالمناسبة وما رأيك في التصويت الالكتروني؟!
** مرفوض تماما.. حتي امريكا نفسها اشتكت منه .. لا توجد وسيلة للتأكد من صحة التصويت .. لذا أنا اطالب بالتصويت عبر صناديق الانتخابات ومرحبا بأي نتيجة.

* وما تعليقك علي تخوف البعض من الاسلاميين والحركات الاسلامية؟!
** الديمقراطية تصحح نفسها بنفسها.. ومرحبا بمشاركة الاسلاميين والحركات التي كانت ترفض من قبل التصويت او الاستفتاء .. اليوم تشارك وهذا تطور كبير.. لابد ان نترك الاختيار للشعب.. لا نخشي من اخوتنا في الوطن.. مرحبا بالنضج التدريجي لدي مختلف الحركات الاسلامية.. علينا قبول الاحتكام لصناديق الاقتراع.. مرحبا بمشاركة الاقباط .. لا تنزعجوا من الخلافات كل شيء يأتي بالحوار.. لا نشغل بالنا بتصريح شاذ من هنا او هناك .. دعوا مصر تنطلق للامام مع توحد جميع القوي بما يفيد نهضتنا .. هنا يوحدنا أكثر مما يفرقنا.. رفعة مصر هدفنا .. نحن أقرب بعضنا الي بعض.. المسلمون والليبراليون والمسيحيون .. سنتعاون جميعا وسنصل .. انظروا الي تجربة "ماليزيا" 60% من سكانها مسلمون و40% غير مسلمين ومع ذلك قدمت تجربة تنموية رائعة واحتلت المرتبة العاشرة عالميا في الاقتصاد والتنمية وقد كانت في الماضي القريب لا تزيد علي كونها مزرعة مطاط.. اليوم هي عملاقة في الصناعات الالكترونية والسيارات وغيرها.

حزب أم مستقل
* عفوا.. اجدني مضطرا لطرح نقطة اعتراض البعض علي ترشحكم باسم حزب العمل والطعن في هذه الشرعية باعتبار ان هناك نزاعا علي الحزب؟!
** اقول للجميع لا تشغلوا بالكم .. هذه مجموعة انفصلت عن الحزب.. واللجنة العليا هي التي طلبت مني الترشيح وعموما وحتي لا يشغل أحد باله بتلك القضية فانا جاهز للترشيح للرئاسة سواء عن طريق الحزب او عن طريق جمعي 30 ألف توقيع وتوكيل وزيادة وسنري.. لن أقبل ان يحكم صفوت الشريف حزب العمل من داخل سجن طرة .. لن أغرق في هذه التفاهات .. سأعطيهم 30 ألف توقيع وسأستقيل من حزب العمل اذا نجحت .. هم مشغولون في قضية بلا قضية.

إيران
* عفوا مرة أخري .. تعددت زياراتك الي ايران حيث يتم استقبالك بشكل ملفت للانظار مما يجعل البعض يثير علامات استفهام؟!
** الدبلوماسية الشعبية ليست بدعة .. كل دول العالم المختلفة بما فيها مصر تستقبل كل فترة عدداً من الشخصيات وقيادات الاحزاب والهيئات خارج الحكم في بلادها.. ووفود الدبلوماسية الشعبية المصرية تخرج كل فترة الي أحدي البلاد.. الدبلوماسية الشعبية اصبحت شيئا ملموسا ومعروفا في العالم كله ومن يهمس او يردد شائعات او كلاماً او اسئلة من هذا القبيل مازال يعيش بعقلية ما قبل 25 يناير .. واقول لهؤلاء جميعا عيشوا الواقع الجديد الجميل النظيف وانظروا لمصلحة مصر .. نعم انا اسافر الي ايران وفي كل مرة يتم استقبالي بشكل ودي وايران تحمل تقديرا غير عادي للثورة المصرية والشعب المصري واشاد مسئولوها بشموخ هذا الشعب الذي غير مجري تاريخ المنطقة العربية والاسلامية وهم يعولون علي الثورة المصرية الكثير ويرون انها خففت الحصار عن ايران نتيجة انشغال امريكا بتلك الثورة التي ساعدت علي انتشار الثورات في الدول العربية وبالتالي شعرت ايران بالسعادة الشديدة بتلك الثورة التي شغلت اسرائيل وامريكا عنهم الي حد كبير.. والايرانيون- كما لمست- حريصون علي عودة العلاقات مع مصر ويرون في ذلك الامر مصلحة للبلدين وانا أري ان فيه مصلحة مصرية ثم ما الذي فعلته ايران تجاه مصر لكي نقاطعها.. لا يوجد شيء سوي الاملاء الامريكي .. ما هي مصلحة مصر في مقاطعة ايران؟.. الامر المثير للسخرية مشاركة شركات امريكية في معارض ايرانية للمنتجات البترولية والبتروكيميائية .. حرام علينا .. حلال عليهم .. ايران من اكبر دول العالم في النفط والغاز الطبيعي والتقدم الصناعي والعلمي.. لديها اقمار صناعية .. لديها اسرع انواع صواريخ بحر بر .. لديها تكنولوجيا عسكرية وبرنامج نووي سلمي رائع .. انها قطعة من أوروبا من حيث التقدم العلمي.. علماء إيران شباب في الثلاثينات.. لديهم نهضة صناعية تكنولوجية كبري.. كل هذا يعرضون علينا ولديهم استعداد للتعاون الكامل معنا.. هم يريدون التعاون ونحن شركاء في المنطقة.

المد الشيعي
* ولكن البعض يخشي من المد الشيعي؟!
** ارجوك .. قل لهؤلاء كفاكم ترديداً لنغمات ما قبل 25 يناير.. نغمات نظام مبارك البائد .. نغمات اناس لا يثقون في انفسهم .. لابد ان نكف عن كلام اناس ضعفاء.. الواثق من نفسه يتعامل مع الجميع.. انظر الي تلك العلاقة التي اتمني مثلها بين تركيا وايران.. تركيا "السنية" بينها وبين النظام الايراني 10 مليارات دولار تبادل تجاري يرتفع خلال 4 سنوات الي 30 ملياراً.. أليس هذا افضل من التعامل مع الغرب. ثم الا تقيم دول سنية علاقات مع امريكا وتطبع مع اسرائيل ربما قواعد عسكرية .. ان الفتنة بين السنة والشيعة لعبة مخابراتية امريكية اسرائيلية يتم تمويلها للاسف بأموال نفطية عربية.. يا أخي ما الذي جعل مصر خارج التاريخ وافقدها وأضعفها أليس هو نظام مبارك التابع لها والصندوق الدولي والبنك الدولي ان اضعاف مصر هو محور الصراع الحقيقي بين العرب والمسلمين من جهة والنفوذ الصهيوني من جهة أخري.. ان الامر الطبيعي هو عودة العلاقات المصرية- الايرانية وغير ذلك هو الوضع الشاذ .. آن الاوان لكي ينتهي الاملاء الامريكي الصهيوني ويتوقف.. اتمني وسأعمل علي اقامة السوق العربية الاسلامية المشتركة من كل البلاد العربية بجانب تركيا وايران.. فالعالم لا يعترف الا بالتجمعات والتكتلات وانظر الي اوروبا وامريكا الجنوبية والشمالية وغيرها كلها تكتلات ما عدا الوطن العربي .. للاسف نظام مبارك تكتل مع اسرائيل فقط وهذا ضد التاريخ والدين والحضارة .. ورهن صناعة النسيج في مصر لاسرائيل وصدر لها الغاز بشكل مدعم ارخص من ثمنه للمواطن المصري وآن الاوان لهذا الوضع الشاذ ان ينتهي.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers