Responsive image

19º

15
سبتمبر

الأحد

26º

15
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 4 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 4 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 4 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 4 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 6 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:34 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:05 مساءاً


العشاء

7:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فضيحة .. ضابط شرطة يستخدم عربات وجنود الأمن المركزي في ترميم منزله

كتب: عبد الرحمن كمال
منذ 2977 يوم
عدد القراءات: 2632

على الرغم من مرور حوالي ستة أشهر على اندلاع ثورة يناير العظيمة والتي انحنى لها العالم بأسره تعظيماً وتقديراً وإجلالاً، إلا أن وزارة الداخلية وبعض ضباطها مازالوا يعيشون ويعيثون فساداً وكأن الثورة لم تكن ولم تقم على الإطلاق، وليس من دليل أبرز على كلامنا هذا مثل ما قام به أحد هؤلاء الضباط الذي قام باستخدام عربات وجنود الأمن المركزي في إزالة ونقل الأحجار والتراب الناتج عن قيامه بأعمال ترميم في شقته الواقعة في الطابق الثاني 44 شارع متحف المنيل؛ مما أسفر عن ذلك تعطيل الحركة المرورية في الشارع ابتداءً من منطقة الملك الصالح حتى مركز شباب المنيل (مقر قسم مصر القديمة مؤقتاً).
 
وقد قام هذا الضابط باستعمال عربات الأمن المركزي والعساكر المجندين في هذه العملية وعندما قامت إحدى السيدات المارات في الشارع بالاعتراض على ما يجري تعرض لها أحد الجنود وطلب منها الانصراف وعندما أراد أحد المارة تصوير ما يجري نهره عساكر الأمن المركزي.
 
إننا نضع هذه الواقعة المؤسفة أمام كل من يهمه الأمر وإلى كل الشرفاء من أبناء هذا الوطن، ونقدم للسادة المحترمين من المسئولين أرقام السيارة المستخدمة في هذه العملية المشينة (ب14   2734) ورقم البوكس الذي كان يحمي هؤلاء الفاسدين هو (ب14 3333) ونوثق كلامنا بصور السيارة والبوكس وأكوام الأحجار التي كانت السيارات تنقلها.
 

أكياس الرمل والحجارة ومخلفات الترميم أمام العمارة والتي كان من المفترض أن تنقلها عربة الشرطة
 
 عربة الأمن المركزي اثناء تحميل الحجارة والرمل ويظهر في الصورة رقم العربة


عربات الشرطة تلوذ بالفرار بعد تجمع المواطنيين وهرباً من كاميرا "الشعب"

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers