Responsive image

13
نوفمبر

الثلاثاء

26º

13
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • أبو عبيدة: مليون صهيوني سيكونون بانتظار الدخول في دائرة صواريخنا
     منذ 9 ساعة
  • قصف مقر الأمن الداخلي (فندق الامل) من قبل طائرات الاستطلاع غرب مدينة غزة
     منذ 9 ساعة
  • إعلام العدو: ارتفاع عدد الجرحى الإسرائيليين إلى 50 بسبب القصف الصاروخي من غزة على المناطق الحدودية
     منذ 9 ساعة
  • استهداف عمارة الرحمة في شارع العيون غرب مدينة غزة بصاروخين
     منذ 10 ساعة
  • الغرفة المشتركة للمقاومة: المقاومة توسع دائرة قصفها رداً على العدوان الإسرائيلي
     منذ 10 ساعة
  • ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب المقاومة وردها وبما يتوازى مع حجم هذه الجرائم .
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أمن سيناء فى تعميرها

منذ 2248 يوم
عدد القراءات: 934

الناظر إلى شبه جزيرة سيناء على مدار العقود الماضية، يرى أن قطار التنمية فيها بات معطلًا بفعل فاعل؛ لم يتحرك منه سوى الشعارات الجوفاء والعبارات الرنانة التى لا تغنى ولا تسمن من جوع.

مع أن الجميع يعلم أنه لا أمن فى سيناء دون تعمير، إلا أنهم تركوا المواطن السيناوى فى غياهب النسيان حتى وصلت الحال إلى ما هى عليه الآن، ولا حياة لمن تنادى، إلا أنهم عاملوه بقسوة وشدة لا يُتعامَل بها الجواسيس وأعداء الوطن؛ لعلهم يصلون بذلك إلى الأمن المنشود، فلم يزدهم ذلك إلا تذمرًا وعنادًا ولم يتحقق ما ينشدون.

ظلت سيناء مهملة عمدًا، والتقصير واضح فيها حتى تصبح كما هى الآن؛ فارغة من السكان مع اتساعها؛ لخدمة العدو الصهيونى، لكن بعد الثورة المجيدة المباركة التى قضت على النظام الصهيونى، ألم يأن أن ننظر إلى سيناء نظرة تعمير والاستفادة من ثرواتها المعدنية والسياحية والبترولية وغيرها، على أن تمتلئ بالسكان وينتهى ما يحدث بها الآن.

فإن أهل سيناء يعوزهم الكثير والكثير من الخدمات اليومية، مثل المستشفيات والمدارس والمصالح الحكومية التى تقوم على خدمة مجتمعاتهم، حتى إن هناك قرى لا كهرباء فيها ولا مياه شرب ولا أفران للخبز.

فإذا كنا نريد أن نحفظ الأمن فى سيناء فلنعلم أن أمن سيناء فى تعميرها

 

بقلم: محمد على متولى

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers