Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • إصابة شرطيين إسرائيليين اثنين في عملية طعن شرقي القدس (إعلام عبري)
     منذ 14 دقيقة
  • عملية طعن عند مركز للشرطة الإسرائيلية في القدس
     منذ 15 دقيقة
  • تشاووش أوغلو: لا نرى أن سياسات الممكلة العربية السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة
     منذ 31 دقيقة
  • أنباء عن عملية إطلاق تجاه قوة من جيش الاحتلال قرب مستوطنة في البيرة
     منذ 2 ساعة
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 7 ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بيان من أمانة المرأة بحزب العمل الجديد حول وضع المرأة في الدستور

منذ 2198 يوم
عدد القراءات: 1256

تابعت أمانة المرأة بحزب العمل، بقلق بالغ ما تثيره بعض القوى والمنظمات النسائية حول وضع المرأة في الدستور .. لقد أثارت تلك القوى العديد من النقاط والتي في معظمها ترتكن لنفس الأجندة الغربية ومؤتمرات  القاهرة للسكان وبكين التي تمت في عهد النظام السابق وبرعاية سوزان مبارك .. لقد استهدفت تلك الأجندة أول ما استهدفت الأسرة المصرية المسلمة التي يرجع تماسكها الى عمق التربية الدينية الاسلامية أو المسيحية..تحت شعارات براقة مثل تمكين المرأة والغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة والجندر وحقوق المثليين ورعاية المراهقات الحوامل والاقرار بالزواج العرفي.

لقد انتزعت المرأة المصرية حقوقها الديمقراطية السياسية  والاجتماعية عبر نضالها الطويل ضد الظلم وضد الفساد وضد الديكتاتورية .. تلك الحقوق التي أعطتها اياها الشريعة الاسلامية وليس تلك القوانين الدولية التي تحمل في باطنها دعوة للفجور وتفتيت الأسرة المصرية .. لقد لاحظنا أن كل الهجوم على وضع المرأة في الدستور..هو في المادة التي تنص على "تكفل الدولة التوفيق بين واجبات المرأة نحو الأسرة وعملها فى المجتمع،ومساواتها بالرجل فى ميادين الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية،دون إخلال بأحكام الشريعة الاسلامية" وهي بالمناسبة كانت نفس المادة الموجودة بدستور 71 ولكن النظام البائد والمنظمات النسوية التابعة له والمجلس القومي للمرأة الذي أنشأه لم يكن يلتزم بهذا وكان يطبق الأجندة الغربية فيما يخص المرأة للحصول على الدعم المادي من الدول الغربية. لقد رأينا تهكما وهجوما شديدا على طرح موضوع الزواج المبكر .. في حين لم نسمع كلمة واحدة منهم عن موضوع رعاية المراهقات الحوامل "خارج الاطار الشرعي للزواج" فهذا في عرفهم مسموح به ولكن أن يتم في اطار شرعي يرعى مصالح الجميع فهذا مدعاة للسخرية والاستهزاء!!.

اننا نري :

1-  أن المواد الخاصة بالأسرة والمرأة والطفل في مسودة الدستور  كافية جدا كإطار عام يضمن مع باقي مواد الدستور الكلية حقوق وواجبات المرأة .

2- نطالب بتنقية قانون الأحوال الشخصية من كل ما يتعارض مع أحكام الشريعة الاسلامية.

3- الغاء كافة الموافقات على مواثيق بكين والقاهرة للسكان التي تمت في عهد النظام البائد وعرفت "بقوانين سوزان"

وفي النهاية فإننا نؤكد على أهمية دور المرأة في المجتمع وأهمية مشاركتها في العمل السياسي والاجتماعي والعمل على تشجيعها وافساح المجال أمامها لأخذ فرصتها كاملة وفق قدراتها وثقافتها وجهدها وليس عبر أي قوانين لاتسمح بنمو قدراتها واجتهاداتها وتضعها في المكان غير المناسب لإمكانياتها الحقيقية "تحت شعارات تمكين المرأة "بما لايتيح لها أي تقدم حقيقي.

أمانة المرأة بحزب العمل
7/11/2012

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers