Responsive image

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شرطيين إسرائيليين اثنين في عملية طعن شرقي القدس (إعلام عبري)
     منذ 9 ساعة
  • عملية طعن عند مركز للشرطة الإسرائيلية في القدس
     منذ 9 ساعة
  • تشاووش أوغلو: لا نرى أن سياسات الممكلة العربية السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة
     منذ 9 ساعة
  • أنباء عن عملية إطلاق تجاه قوة من جيش الاحتلال قرب مستوطنة في البيرة
     منذ 11 ساعة
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 16 ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

«شفيق» يعود إلى المشهد على جسر «البرادعى وموسى»

تقرير: عبد الرحمن كمال
منذ 2171 يوم
عدد القراءات: 1472
«شفيق» يعود إلى المشهد على جسر «البرادعى وموسى»

«شفيق» يعود إلى المشهد على جسر «البرادعى وموسى»

شفيق فى نوفمبر: قضاء مصر حصنها التاريخى.. وعند إحالته إلى «الجنايات»: جهات التحقيق «مبتفهمش»

بطل موقعة الجمل يؤيد جبهة «البرادعى وصباحى» ويعتبر ما يحدث الآن ثورةً ثانيةً للتخلص من الأولى!


فى محاولة للعودة إلى المشهد السياسى المصرى، أعلن رئيس وزراء المخلوع وبطل موقعة الجمل، تأييده جبهة الإنقاذ التى شكلها كلٌّ من سامح عاشور ومحمد البرادعى وعمرو موسى وحمدين صباحى، كما أعلن تضامنه مع النائب العام عبد المجيد محمود والقضاء المصرى ضد قرارات الرئيس المنتخب محمد مرسى، على الرغم من أنه سبق أن وصف جهات التحقيق بأنها «مبتفهمش» بعد إحالته إلى الجنايات بتهمة التربح من وزارة الطيران.

 

ثورة يناير مدعومة من «حماس»

نشرت صحيفة «الوطن» المصرية، يوم السبت 24 نوفمبر، ما قاله شفيق، فى حديثه إلى برنامج «الشارع العربى» على فضائية «دبى»: «ليس من حق أحدٍ إقالة النائب العام». وأضاف أن «حماس كانت موجودة فى ميدان التحرير فى أثناء الثورة، خاصة أن الثورة المصرية حظيت بدعم حماسى لمصالح الإخوان».

 

ثورة للتخلص من ثورة يناير

كشف الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسى السابق، أن ما يحدث من تظاهرات فى مصر الآن هى ثورة ثانية للتخلص من الثورة الأولى التى حدثت فى يناير. وأوضح شفيق أن قضاء مصر الشامخ سيتصدى للإخوان وسيقود الساحة المصرية للتحرر من الوضع الحالى.

وأضاف شفيق -فى لقاء مع قناة الحرة يوم 28 نوفمبر الماضى- أن على الإخوان أن يحسبوا حساب كل شىء سيحدث، مؤكدًا أن الحساب قادمٌ قريبًا جدًّا لمن هم فى الحكم، داعيًا أصحاب القرار من الإخوان إلى التعقل.

 

مع جبهة «البرادعى وموسى»

وفى حوار مع صحيفة «المصرى اليوم» بتاريخ 26 نوفمبر الماضى، أكد شفيق أنه يؤيد البرادعى وصباحى وموسى بتشكيل جبهة «إنقاذ وطنى».

كما أكد شفيق، فى بيان أصدره الجمعة 23 نوفمبر الماضى، حسبما ذكرت «الوطن»؛ مساندته الجمعية العمومية لنادى قضاة مصر فى وقفتها ضد قرارات الرئيس المنتخب محمد مرسى، مؤكدا: «أؤيد ما صدر مساء أمس عن القوى السياسية الوطنية التى اجتمعت فى مقر حزب الوفد وتلا بيانها السادة سامح عاشور ومحمد البرادعى وعمرو موسى وحمدين صباحى».

 

سأختار البرادعى مستشارًا للدولة

فى 28 مايو الماضى، جدد أحمد شفيق -وقت أن كان مرشحا للرئاسة- مطلبه للدكتور محمد البرادعى المدير السابق لوكالة الطاقة الذرية، أن يكون مستشارا للدولة إذا وصل إلى منصب الرئيس.

وأضاف شفيق، فى بيان له، أنه طالع باهتمام بالغ التدوينات التى عرضها د. محمد البرادعى على موقع «تويتر» الأحد، مشيرا إلى أن ما قاله البرادعى كان عميق المعنى. وأشار شفيق إلى أنه تابع حوارات تلفزيونية تكلم فيها الدكتور البرادعى.

يذكر الآن أن البرادعى سبق أن أعلن تأييده أحمد شفيق فى جولة الإعادة؛ فقد قال على موقع التواصل الاجتماعى تويتر: «لا أشك أبدا فى أن المجلس العسكرى نجح، وبكل اقتدار، فى إبعاد كل المرشحين الذين يحملون رؤية للمستقبل، ولم أجد أمامى الآن إلا أحمد شفيق؛ لأنه الوحيد الذى يستطيع النهضة للأسف».

 

حزب شفيق يقابل النائب العام والزند

ذكرت «المصريون» على موقعها الإلكترونى، يوم 4 نوفمبر الماضى، أن حزب شفيق شكل وفدا من قياداته برئاسة الدكتور والفقيه الدستورى إبراهيم درويش منسق عام الحركة، والدكتور سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون؛ لمقابلة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود للإعلان عن تضامن الحركة معه.

وذكر محمود نفادى المتحدث الإعلامى باسم الحركة، أن الوفد سيلتقى أحمد الزند رئيس نادى القضاة ومجلس إدارة النادى أيضا للتعبير عن تضامن الحركة مع القضاة.

من جانبه، استعان نادى قضاة مصر برئاسة المستشار أحمد الزند، بالدكتور «شوقى السيد» محامى الفريق أحمد شفيق الذى ظل فترات طويلة عضوا بمجلس الشورى بتعيين الرئيس المخلوع حسنى مبارك، ليكون وكيلا لنادى قضاة مصر، ويمثله المستشار أحمد الزند رئيس النادى، فى رفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة ضد الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، طالب فيها بوقف تنفيذ وإلغاء الإعلان الدستورى الصادر عن رئيس الجمهورية بتاريخ 21 نوفمبر 2011 وبطلانه بطلانا مطلقا واعتباره كأن لم يكن.

 

شفيق والقضاء.. موقف حسب الوضع

قال شفيق، فى بيان صادر عنه، صباح الجمعة 23 نوفمبر الماضى: «الرئيس مرسى قوَّض أركان الدولة»، وشدد على أن قضاء مصر حصنها التاريخى والقانونى الذى لا غنى عنه، وأنه سلطة مستقلة تحقق التوازن ضد البطش والعدوان على الحريات، ويمثل بلا شك حجر عثرة فى وجه طغيان الرئيس وإخوانه؛ لهذا فإنه يريد أن ينزع عنه صلاحياته وأن يقصى شرفاءه، وأن يشوه كل مستقل فيه لصالح من يطيع أوامره ويصدر أحكاما بأمره.

جدير بالذكر أن شفيق قال، فى مداخلة هاتفى بقناة «CBC»، يوم 30 سبتمبر الماضى؛ إن ممثلى جهات التحقيق التى أحالته إلى الجنايات بتهمة التربح من عمله بوزارة الطيران، لا يفهمون طريقة عمل وزارة الطيران وإنشاء المطارات، ووجه شفيق إلى المحققين رسالة قائلا: «إنتو مالكوا صرفنا 40 مليون على ممر بالمطار ولا حتى 40 مليار؟!».

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers